أحداث تاريخية

نبذة تعريفية عن “المعرض الكبير” المقام في لندن وأهم خصائصه

2015 عصرا البخار والكهرباء

براون بير

KFAS

المعرض الكبير لندن خصائص المعرض الكبير أحداث تاريخية المخطوطات والكتب النادرة

أقيم المعرض الكبير في مدينة لندن عام 1851 ، وكان معرضاً عالمياً صمم من أجل إبراز الإنجازات البشرية ، ولكن على أرض الواقع كان التركيز على العلوم والتكنولوجيا ، وجاء أكثر من نصف المعروضات من بريطانيا أو من الإمبراطورية البريطانية.

أصبح زوج الملكة فكتوريا الأمير ألبرت (1819- 61) رئيس الجمعية الملكية للفنون عام 1843، وبعدها بسن سنوات جاءته فكرة إقامة معرض لإبراز "صناعات جميع الأمم" .

وفي ذلك الحين – نهاية الثورة الصناعية – كان التصنيع لا زال يتركز بشكل رئيس في بريطانيا التي كانت توصف بحق بأنها ورشة عمل العالم . 

وكانت الملكة فكتوريا نفسها (1819- 1901)  أول من تبرع بالمال من أجل المشروع ، ثم تبعها مصنعون بارزون ساهموا بأموالهم لجمع مبلغ ال80000 جنيه إسترليني الذي يحتاجه المبنى الجديد.

 

وقد كُلف المهندس المعماري والمصمم الإنجليزي جوزيف باكستون (1801 – 65) بتصميم المبنى الكبير لإقامة المعرض الذي خصص له مكان في هايد بارك في مدينة لندن .

(من التصاميم ال 245 التي قدمت في مسابقة سابقة لم يعتبر واحد منها مناسباً) . لكي يظهر سمة التكنولوجيا التي تتتسم بها تلك الحقبة صمم باكستون هيكلاً بني بشكل كامل من أقسام من الحديد والزجاج المصنعان مسبقاً ، وسرعان ما سمي بقصر الكريستال (وهي تسمية أطلقتها عليه المجلة الساخرة "بنتش") . 

وباكستون هو ابن مزارع بدأ حياته بالعمل كبستاني ثم صار يصمم المستنبتات الزجاجية .

 

التصميم المؤثر :

كان قصر الكريستال "عظيماً" بجميع المقاييس ، فقد كان طوله 1847 قدماً (563 متراً) وعرضه 407 قدماً (124 متراً) وارتفاعه 100 قدماً (30,5 متراً) . 

واستخدم أكثر من 30000 عموداً حديدياً و 2000  عارضة كدعامات لمساحة بلغت 903840 قدماً مربعاً (84000 متراً مربعاً) من الزجاج ، أي ما يعادل تقريباً 17 ملعب كرة قدم .  وقد اثر قصر الكريستال في تصميم محطات سكك الحديد الرئيسية في أوروبا .

 

عرض الأشياء الكبيرة والصغيرة

كان هناك ما يزيد عن 14000 عارضاً لعرض أكثر من 100000 مثالاً على البضائع المصنعة ، واشتلمت على كل شيء من آلات ضخمة مثل آلة الطباعة وقاطرات السكك الحديدية والآلات الهيدروليكية إلى أشياء صغيرة مثل الآلات الحادة والمجوهرات .

والمعروضات التي بلغت 560 من الولايات المتحدة الأمريكية اشتملت على آلة الحصد التي اخترعها سايروس ماكورميك (1809 -84) والمسدس التكراري الذي اخترعه صاموئيل كولت (1814-62) . 

كما اشتملت على التبغ الممضوغ يمثل الحياة الأمريكية .  قدم الفرنسيون 1700 عرضاً .  وفتح المعرض أبوابه لمدة 23 أسبوعاً ، استقبل أثنائها 6 ملايين زائراً (معظمهم كانوا يستخدمون القطار للوصولإلى المعرض) .  كما حقق المعرض ربحاً .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق