إسلاميات

نبذة تعريفية عن الصحابي “عثمان بن عفان”

2001 موسوعة الكويت العلمية الجزء الثاني عشر

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الصحابي عثمان بن عفان إسلاميات المخطوطات والكتب النادرة

هُوَ عُثْمانُ بنُ عَفَّانَ بنِ أبِي العاصِ بنِ أُمَيَّةَ بنِ عَبْدِ شَمْسِ بنِ عَبْدِ مَنَافِ بنِ قُصَـيٍّ.

وأُمُّهُ أَرْوَى بنتُ كُرَيْز بنِ رَبيعَةَ بنِ حبيبِ بنِ عَبْدِ شَمْسِ بنِ عَبْدِ مَنافِ بنِ قُصَيٍّ. وُلِدَ في السَّنَةِ السَّادِسَةِ من عامِ الفيلِ.

كانَ، رضيَ اللهُ عَنهُ، رجلاً لَيْسَ بالقَصيرِ ولا بالطَّويلِ، حَسَنَ الوَجْهِ، رقيقَ البَشَرَةِ، كبيرَ اللَّحْيَةِ عظيمَها، أَسْمَرَ اللَّوْنِ، كثيرَ شَعْرِ الرَّأْسِ، بعيدَ ما بَيْنَ المَنْكِبَيْن (أيْ: عريضَ الكَتِفَيْنِ).

 

قالَ عنه الرّسولُ، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم: «أَصْدَقُ أُمَّتي حياءً عُثْمانُ»، «وأَعْلَمُهُمْ بالمَناسِكِ»، «أَلاَ أَسْتَحِي من رَجُلٍ تَسْتَحِي منهُ المَلائِكَةُ».

وقالَ: «ما ضَرَّ عُثْمانَ ما عَمِلَ بعدَ هذا اليومِ»، أيْ: يومَ تبوك (فَقَدْ جَهَّزَ جَيْشَ المُسْلمينَ علَى نَفَقَتِهِ الخاصَّةِ).

 

قِصَّةُ إسْلامِهِ:

خرجَ عثمانُ بنُ عَفَّانَ وطلحةُ بنُ عُبَيْدِ اللهِ علَى أَثَرِ الزُّبَيْرِ بنِ العَوَّامِ فَدَخلا علَى رَسولِ اللهِ، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم، فَعَرَضَ عليهما الإسْلامَ، وقَرَأَ عَلَيْهِما القرآنَ، وأَنْبَأَهُما بِحُقوقِ الإسْلامِ، ووَعَدَهُما الكَرامَةَ مِنَ اللهِ، فآمَنا وصَدَّقا.

فقالَ عثمانُ: «يا رسولَ اللهِ قَدِمْتُ حديثًا من الشَّامِ فلمَّا كُنَّا بينَ معاتَةَ والزَّرْقاءِ، فَنَحْنُ كالنِّيامِ إذا منادٍ ينادِينا أيُّها النِّيامُ هُبُّوا فإنَّ أَحْمَدَ قَدْ خَرَجَ بِمَكَّةَ، فَقَدِمْنا فَسَمِعْنا بِكَ». وكانَ إسلامُ عثمانَ قديمًا قبلَ دُخولِ رَسولِ اللهِ، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم، دارَ الأَرْقَمِ.

 

ذو النُّورَيْن:

زَوَّجَهُ رَسولُ اللهِ، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم، ابْنَتَه رُقَيَّهَ، ثُمَّ ماتَتْ فَزَوَّجَهُ أُخْتَها أُمَّ كُلْثوم.

وقال رَسولُ اللهِ، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم: «لو كانَ عِنْدي ثالِثَةٌ زَوَّجْتُها عُثْمانَ». ولا يُعْرَفُ أَحَدٌ تَزَوَّجَ بِنْتَيْ نَبِيٍّ غَيْرُه.

 

من أعماله:

* هاجَرَ، رَضِيَ اللهُ عَنه، من مَكَّةَ إلَى أَرْضِ الحَبَشَةِ الهِجْرَةَ الأُولَى، والهِجْرَةَ الثّانِيَةَ إلَى المدينَةِ، وتَرَك مَالَه في مَكَّةَ غَيْرَ نادِمٍ علَى ما فَقَدَهُ.

وقامَ بِتَجْهيزِ جَيْشِ العُسْـرَةِ في غَزْوَةِ تبوك بعَشَـرَةِ آلافِ دينارٍ، وثَلاثِمِئَة بعيرٍ، وخمسينَ فرسًا. وجَهَّزَ ثلاثِمِئَةٍ من فُقَهاءِ الصَّحابَةِ ليكونوا في الجَيْشِ.

 

* اشْتَرَى بِئْرَ رُومَةَ بالمدينَةِ بِخَمْسَةٍ وثلاثينَ أَلْفَ دِرْهَمٍ، وجَعَلَها وَقْفًا لله عَزَّ وجَلَّ.

* جَمَعَ القرآن.

 

* أَرْسَلَه رَسولُ اللهِ، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم، يَوْمَ الحُدَيْبِيَةَ إلَى أبي سُفيانَ وأَشْرافِ قُرَيْشٍ، يخبرُهُم أنَّه لَمْ يَأْتِ لِحَرْبٍ، وأَنَّه لَمْ يَأْتِ إلاَّ زائِرًا لهذا البَيْتِ ومُعْظِّمًا لِحُرْمَتِهِ.

* بُويِعَ عُثمانُ بنُ عَفَّانَ بالخِلافَةِ أَوّلَ يَوْمٍ مِنَ المُحَرَّمِ سَنَة أَرْبَعٍ وعِشْرين.

 

وقُتِلَ يَرْحَمُهُ اللهُ يَوْمَ الجُمُعَةِ لِثَمانِي عَشْرَةَ ليلةً خَلَتْ من ذي الحِجَّةِ سَنَةَ سِتٍّ وثلاثين بَعْدَ العَصْرِ، وكانَ يَوْمَئِذٍ صائِمًا.

ودُفِنَ لَيْلَةَ السَّبْتِ بَيْنَ المَغْرِبِ والعِشاءِ في حَشِّ كَوْكَب بالبَقيعِ. وكانَتْ خلافَتُه اثْنَتَيْ عَشْرَةَ سَنَةً غَيْرَ اثْنَيْ عَشْرَ يومًا. وقُتِلَ وهو ابنُ اثْنَتَيْن وثمانينَ سَنَةً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق