علوم الأرض والجيولوجيا

نبذة تعريفية عن “الحجر الكريم” وصفاته

1998 الموسوعة الجيولوجية الجزء الثالث

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الحجر الكريم صفات الحجر الكريم علوم الأرض والجيولوجيا

يقصد بالحجر الكريم معدن أو أي مادة أخرى ذات درجة عالية من الجمال، وتستخدم في أغراض الزينة الشخصية كما أنها تتميز بقوة التحمل والمتانة.

وتمثل الأحجار الكريمة أنواعاً من المعادن المحبوبة، باستثناء قلة منها لا تدخل ضمن نطاق تعريف المعدن رغم اعتبارها أحجاراً كريمة مثل بعض المواد الطبيعية العضوية، كاللؤلؤ والعنبر والمرجان.

وكذلك بعض المواد الطبيعية غير العضوية كالزجاج الطبيعي وهو اسم عام يطلق على الأحجار الكريمة وشبه الكريمة التي تستعمل لأغراض الزينة أو الديكور.

 

وهذه الأحجار أو المعادن تنفرد ببعض الخواص الفيزيائية التي أكسبتها اسم الحجر الكريم أو المعدن.

وهذه الخواص في الغالب خواص ضوئية مثل معامل الانكسار الذي يقلل سرعة الضوء داخل الحجر أو المعدن، وكلما زاد معامل الانكسار كان الحجر مرغوباً أكثر لأن الضوء يتكسر إلى العديد من الأطياف، ويعطي الحجر نوعاً من الجمال وكذلك البريق، وتداخل ألوان الطيف.

 

فإذا تجمعت هذه الخواص في معدن أكسبته جمالاً وصار من مصنفات الأحجار الكريمة ولكن هنالك صفات أخرى يجب توفرها في المعدن أو الحجر الكريم منها:

1- الناحية الجمالية

وهذه تعتمد على صفات ضوئية مثل الشفافية والبريق واللون، أي تنشأ من تأثير الضوء على المعدن، ومجمل الانعكاسات التي تحدث على سطح المعدن وكذلك الضوء الممتص من تلك الأشعة في المعدن.

 

2- قوة التحمل:

لا بد أن يكون للمعدن أو الحجر قوة تحمل ضد الخدش أو الصدمات.

وهذه الصفة تعتمد على صلادة المعدن. والأحجار الأكثر قيمة تكون صلادتها أكبر من صلادة معدن الكوارتز (صلادة الكوارتز = 7).

 

3- الندرة:

صفة الندرة هامة جداً لأن المعدن شائع الوجود يفقد خاصيته كحجر كريم.

وقد تكون الندرة في أي صفة من الصفات الطبيعية مثل اللون، حيث نجد أن معدناً ما له عدة ألوان، ولكن أندر هذه الألوان هو الذي يصنف المعدن كحجر كريم دون سائر أنواعه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق