علوم الأرض والجيولوجيا

نبذة تعريفية عن “البنيات الرسوبية” وأنواعها

1998 الموسوعة الجيولوجية الجزء الثالث

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

البنيات الرسوبية أنواع البنيات الرسوبية علوم الأرض والجيولوجيا

مجموعة من التراكيب تنشأ في الصخور الرسوبية أثناء تكونها أو بعد تكونها بفترة قصيرة، وتختلف عن التراكيب الجيولوجية الثانوية كالطيات والفوالق، والتي تنشأ بعد تكون الصخور بفترة زمنية طويلة، ومن أمثلة البنيات الرسوبية التطبق والتطبق المتقاطع والتطبق المتدرج وعلامات النيم.

وتصنف البنيات الرسوبية إلى ثلاثة أنواع: ميكانيكية وكيميائية وحيوية 

 

البنيات الميكانيكية:

تشتمل على أصناف التطبق المختلفة كالتقاطع المائل (شكلي 3، 4) والمتدرج وعلامات النيم وبنيات الهوابط والتي تتكون بهبوط الأرض البسيط أثناء عمليات الترسيب.

ويحتوي الرمل الذي يرتكز على طبقات من الوحل اللين على بنيات القرف والملء Ball Pillow وينطوي تحت هذه المجموعة أيضاً التشققات الوحلية وآثار قطرات المطر.

 

وتوضح الدراسة التحليلية للبنيات الرسوبية المختلفة أنها مرتبطة ببيئة الترسيب، كما أن العديد منها وخاصة التطبق المتقاطع يمكن أن يستفاد منها في معرفة اتجاه نقل الرواسب، وبالتالي منطقة الصخور المصدرية.

وقد أمكن وصف دراسة الكثير من البنيات الرسوبية الخطية كعلامات التخطط وعلامات الأبواق وعلامات الأدوات وطوابع الثقل. وجميع هذه العلامات يمكن أن يستدل منها على التيار القديم ومن ثم معرفة مصدر هذه الرواسب.

 

البنيات الكيميائية:

تبدو هذه البنيات كما لو كانت أجساماً منفصلة كيميائياً بعضها عن بعض. وتحتوي هذه المجموعة على سرئيات، بازلاء صخرية جيرية وعقد ودرنات وتجاويف مبطنة بمعادن متبلورة (Geodes) وزوائد صخرية.

وتأخذ البنيات أشكالاً كثيرة مختلفة فمنها غير المنتظم، والبعض يبدو متفرعاً ومتشبعاً والباقي مستدير إلى بيضاوي الشكل.

وتتفاوت أقطارها من متر تقريباً وحتى مليمترات معدودة.

 

ويتزامن تكون بعض هذه البنيات مع تكون الرواسب، بينما تتكون بنيات أخرى بعد الترسيب بفترة قصيرة وقبل تضاغط الرواسب وتتكون أنواع منها بعد فترة طويلة من الترسيب، وربما بعد تماسك الصخر أي بفعل عمليات ما بعد الترسيب.

وتنتشر الدرنات السيليسية بالصخور الجيرية على شكل كروي أو مفلطح مواز لمستوى التطبق.

وتوجد بعض درنات غير سيليسية من أكاسيد الحديد والفوسفات والسيديريت.

 

وتوجد الدرنات أيضاً بصخور الطين الصفحي والحجر الرملي. والدرنة الشعاعية أكبر حجماً من الدرنة العادية.

وتتميز بانتشار شروخ شعاعية تتسع في اتجاه المركز وتضيق إلى الخارج (شكل 5) وتمتلئ هذه الشروخ ببلورات بعض المعادن خاصة معدن الكالسيت.

ويعزى وجود الشروخ إلى أن الدرنة الشعاعية كانت في الأصل مادة غروية كالجيلي وبفقدان محتواها المائي من الخارج تكونت الشروخ، ثم امتلأت بمحاليل معدنية.

 

البنيات العضوية:

تحتفظ بعض الصخور الرسوبية ببقايا الكائنات الحية الصلبة التي كانت موجودة أثناء الترسيب أو بآثار أنشطتها الحيوية كحفر وأنابيب الديدان والكرات والعقد الجيرية مباشرة وإخراج بعض الكائنات الحية (Fecal Pellets).

تتكون غالبية الحفريات من هياكل جيرية وسيليسية وفوسفاتية، وتنتشر الحفريات بالحجر الجيري والدولوميت وأحياناً يتكون الصخر كلية من الحفريات كحجر الكوكونيا الجيري (شكل 6).

وربما يتحلل بالكامل هيكل الحفرية ولكن يبقى طابعها على الصخور موضحاً نوعها (شكل 7).

وأشهر النباتات حفظاً كحفريات هي الطحالب والتي أحياناً ما يتكون بها ما يعرف بالزوائد الصخرية والتي تعرف منذ زمن ما قبل الكمبري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق