أدوات

نبذة تعريفية عن الأسس المعتمدة في لعبة كرة القدم

2003 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الرابع عشر

عبد الرحمن أحمد الأحمد

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

لعبة كرة القدم أسس لعبة كرة القدم أدوات البيولوجيا وعلوم الحياة

لُعْبَةُ كُرَةِ القَدَمِ منَ الأَلعابِ الجَماعِيَّةِ الّتي يُمارسُها فريقانِ، كلٌّ مِنهُما مكَوَّنٌ مِنْ أَحَدَ عَشَرَ لاعباً أَحَدُهُم حارِسٌ لِلْمَرْمَى.

وهَدَفُ اللُّعْبَةِ هو إِدْخالُ الكُرَةِ في مَرْمَى الخَصْمِ والفائِزُ هو الّذي يُسَجِّل أكْبَرَ عَدَدٍ مِنَ الأهدافِ.

وبَدَأَتْ لُعبةُ كرةِ القَدَمِ بشكلٍ مُنَظَّمٍ في إِنْجلْتِرا في مُنْتَصَفِ القَرْنِ السّابِعَ عَشَر، وكانَتْ لها مَدارِسُ مُخْتَلِفَةٌ.

 

وفي النِّصْفِ الثّانِي من القَرْنِ التّاسِعَ عَشَرَ نَقَل الإنجليزُ لُعْبَةَ كرةِ القدمِ إلَى العالَمِ كُلِّهِ. وكانَتْ الدَّانِمارْكُ أَوَّلَ دَوْلَةٍ تُمارِسُ اللُّعْبَةَ نتيجةً لاتِّصالِها بإنْجلتِرا.

وكانَ لِكُرَةِ القَدَمِ شأنٌ كبيرٌ في الدَّوْرَاتِ الأُولِمبِيَّةِ، إلَى أنْ أُنْشِئَتْ مسابَقَةُ كَأْسِ العالَمِ عامَ 1930 لَتَكونَ مَفْتوحَةً لِلْهُواةِ والمُحْتَرفينَ، فتَضاءلَ شأنُ الكُرَةِ أُولِمْبِيّاً لاقْتِصارِها علَى الهُواةِ، ومَعَ ذلِكَ لاتزالُ لَهَا بعضُ الأهَمَيَّةِ ولكنْ من النّاحِيَةِ التَّمْويلِيَّةِ فَقَطْ، باعْتِبارِ أن هذه اللُّعْبَةَ لها عُشَّاقٌ يُقْبِلونَ علَى مُبارَياتِها في كُلِّ مكانٍ.

 

ومقاساتُ المَلْعَبِ كالتّالي:

الطّولُ = 100 – 130  ياردة (= 91,5 – 119 متراً – تقريباً).

العَرْضُ = 50 – 100 ياردة (= 45,75 – 91,5 متراً – تقريباً).

 

وفي نِهايَةِ المَلْعَبِ مَرَمىً ومِنْطَقَةٌ داخِلَ مِنْطَقَةٍ أوْسَعَ هي مِنْطَقَةُ الجَزاءِ.

وتَنْقَسِمُ المُباراَةُ إلَى شَوْطَيْن، كلُّ مِنْهُما 45 دقيقة، ويَتَبادلُ الفَريقانِ الملعبَ في فَتْرَةِ الرّاحَةِ بَيْنَ الشَّوْطَيْن.

ويَحْتَسِبُ الحَكَمُ في نِهايَةِ كلِّ شَوْطٍ وقتاً بَدَلَ الضَّائِعِ في الإصاباتِ أو إضاعَةِ الوَقْتِ أو غيرِ ذَلِكَ، ويَمُدُّ الوَقْتَ لأَخْذِ ضَرْبَةِ جزاءٍ في نهايةِ أيٍّ مِنَ الشَّوْطَيْنِ. ويديرُ المباراةَ حَكَمٌ وحامِلانِ للرّايَةِ.

 

وباسْتِثْناءِ رَمْيَةِ التَّماسِّ، حارِسُ المَرْمَى هو اللاّعِبُ الوحيدُ المَسْموحُ لهُ أن يلعبَ الكرةَ باليَدِ أو الذِّراعِ، وداخِلَ مِنْطَقَةِ جزائِهِ فَقَطْ.

ويُمْكِنُ للاَّعِبِ، علَى كلِّ حالٍ، أنْ يَسْتَعْمِلَ أيَّ جُزْءٍ آخرَ منْ أَجْزاءِ الجسمِ لإيقافِ أو إخْضاعِ أو تَمْريرِ الكُرَةِ، وأنْ يَتَحرَّكَ بِها أو يُسَجَّلَ هَدَفاً. فهو يستطيعُ أنْ يَسْتَعْمِلَ: قَدَمَه، ورَأْسَهُ، أو فَخِذَهُ، أو صدرَه.

وملعبُ كُرةِ القدمِ يَشْمَلُ أَرْضَ المَلْعَبِ إضافَةً إلَى المُدَرَّجاتِ الّتي يُشاهِدُ مِنْها الجُمهورُ المُبارياتُ، وتُسَمَّى هذه الإنشاءاتُ «الإستادَ».

 

ومِنْ إسْتاداتِ الكُرَةِ المشهورَةِ في العالَمِ:

1- إستاد ماراكونا: وهو في ريودي جانيرو في البرازيل، وقد أقيم بمناسبة تنظيم البرازيل لكأس العالم عام 1950، وهو يتسع لمئة ألف متفرج.

 

2- إستاد القاهرة: وهو يتسع لمئة وعشرين ألف متفرج، وقام بتصميمه الخبير الألماني «وارنر مارس» الذي صمم إستاد برلين الدولي بنفس الشكل. وقد افتتح إستاد القاهرة عام 1960.

 

3- إستاد الملك فهد بن عبد العزيز بالسعودية: افتتح في شهر مارس عام 1988 بمناسبة افتتاح دورة الخليج العربي التاسعة بالرياض، وهو يتسع لمئتي ألف متفرج.

وهو مقام على شكل خيام متعددة ومتجاورة حتى تحمي المشاهدين من حرارة الشمس المرتفعة.

 

ومراكز اللاعبين داخل الملعب كما يلي:

1- حارس المرمى.

2- الظهير الأيمن.

 

3- الظهير الأيسر.

4- الدفاع الأيمن.

 

5- الدفاع الأوسط.

6- الدفاع الأيسر.

 

7- الدفاع الأيمن.

8- الدفاع الأيسر.

 

9- ساعد هجوم أيمن.

10- ساعد هجوم أيسر.

11- قلب الهجوم.

 

ويمكن تبديل مراكز اللاعبين، ولكن حارس المرمى لابد أن يكون تبديله بمعرفة الحكم، لأنه يلبس زيا مختلفا، وله امتيازات عديدة داخل منطقة الجزاء.

وكرة القدم تتطلب التالي:

أولا: اللياقة البدنية.

 

ثانيا: فنون ومهارات التحكم في الكرة، ومنها:

1- مهارة التحكم في الكرة.

2- مهارة تمرير الكرة.

3- مهارة لعب الكرات الثابتة.

 

4- مهارة لعب ضربات الجزاء.

5- مهارة تسجيل الأهداف.

6- مهارة قطع الكرة من الخصم.

 

7- مهارة لعب الكرة بالرأس.

8- مهارة التحرك بدون كرة.

9- مهارة لعب الكرات المتحركة.

 

وهناك عدة طرق يتم التدريب عليها، منها:

1- طريقة (4-2-4): وبدأت في البرازيل عام 1954، وفيها أربعة لاعبي دفاع، ولاعبا خط الوسط، وأربعة لاعبي هجوم.

وهي طريقة هجومية؛ وهي مضادة لطريقة الظهير الثالث، وتفتح الثغرات أمام لاعبي الهجوم، لأن الهجوم بأربعة لاعبين.

 

2- طريقة الظهير الثالث: والغرض الأساسي منها المراقبة الدقيقة للدفاع عندما يقوم الخصم بالهجوم تجاه المرمى؛ وهي تعد طريقة دفاعية وفيها يلعب لاعب قلب ولا يتقدم للهجوم وينفرد بحراسة قلب الهجوم المضاد.

 

3- طريقة (4-3-3): وهي طريقة برازيلية ابتكرتها أندية البرازيل عام 1962، ونجحوا في استخدامها في كأس العالم عام 1970؛ وفيها يقف أربعة لاعبين في خط الدفاع، وثلاثة في خط الوسط، وثلاثة في خط الهجوم.

ويمكن أن يعود خط الوسط لمعاونة الدفاع، ويمكن تحقيق الهجوم بخط الوسط؛ وهي طريقة لامتلاك وسط الملعب للسيطرة على الملعب كله.

 

ويوجد الآن العديد من المسابقات لكرة القدم، مثل:

– المسابقة الأولمبية.

– مسابقة كأس العالم.

 

– مسابقة كأس دول أمريكا الجنوبية.

– مسابقة كأس أمريكا الجنوبية لأبطال الدوري.

 

– مسابقة كأس الأمم الأوروبية.

– مسابقة كأس دول أوروبا الوسطى.

 

– مسابقة كأس أوروبا لأبطال الدوري.

– مسابقة كأس أوروبا لأبطال الكأس.

 

– مسابقة كأس آسيا.

– مسابقة كأس الأمم الأفريقية.

 

– مسابقة كأس أفريقيا لأبطال الدوري.

– مسابقة كأس أفريقيا لأبطال الكأس.

 

– مسابقة كؤوس وأبطال دوري القارات المختلفة.

– مسابقة كأس العالم للأندية.

 

– مسابقة دورة البحر المتوسط.

– مسابقة كأس الخليج العربي.

 

وتعد مسابقة كأس العالم أعلى مستوى من التنافس الدولي حول كرة القدم، إذ بدأت هذه المسابقة عام 1930 على كأس مقدمة من «جول ريميه»، رئيس الاتحاد الدولي السابق لكرة القدم.

وهذه المسابقة تقام كل أربع سنوات في فترة ما بين الدورات الأولمبية، ولها نظامها الخاص، وتشترك حاليا فيها كل الدول الراغبة في الاشتراك، وتقام تصفياتها على مستوى المناطق والقارات لاختيار 24 فريقا يمثلون مختلف قارات العالم، بينهم فريقان من قارة أفريقيا ومثلهم من قارة آسيا.

ولقد فازت البرازيل واحتفظت بكأس «جول ريميه» لفوزها بالكأس ثلاث سنوات فاحتفظت بالكأس إلى الأبد، وقدم الاتحاد الدولي كأسا جديدة للتنافس عليها.

 

وعرفت لعبة كرة القدم في الكويت عام 1932. وفي عام 1935 شكل أول فريق كويتي منظم لكرة القدم سمي «شباب الوطن». وتأسس الاتحاد الرياضي الكويتي عام 1952، وأطلق عليه «الاتحاد الكويتي لكرة القدم» عام 1957. 

واشهر في عام 1961، ثم انضم لعضوية الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عام 1964 وانضم لعضوية الاتحاد العربي لكرة القدم عام 1974.

وشارك المنتخب الكويتي في بطولات الدورات الأولمبية وكأس العالم وبطولة الأمم الآسيوية والدورات العربية؛ ودورة كأس الخليج العربي وحصل منها على الكأس إلى الأبد في المرة الأولى عام 1974 بعد فوزه للمرة الثالثة على التوالي، وحقق المراكز الأولى في غالبية بطولاتها، وتقام هذه البطولة كل سنتين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق