الطب

نبذة تعريفية عن “الأربطة” وأنواعها

2008 آلام أسفل الظهر

سعاد محمد الثامر

إدارة الثقافة العلمية

الأربطة أنواع الأربطة الطب

تترابط الفقرات مع بعضها أيضا بمجموعة من الأربطة القوية والعضلات الممتدة على جانبي العمود الفقري، حيث تعمل الأربطة على تماسك وثبات العمود الفقري، في حين تقوم مجموعة من العضلات المختلفة على ضبط الوضعة والحركة.

– الأربطة Ligaments

هي حزم قوية من نسيج ليفي متين، تربط بين الفقرات من جهة، وبينها ويبن أقسام الجسم من جهة أخرى، وهناك مجموعة كبيرة من الأربطة المختلفة في الطول والسُمْك تلعب دوراً مهماً في تثبيت العمود الفقري واستقامته في الإنسان.

ولكن هناك سبعة أنواع من الأربطة المهمة بالنسبة للمنطقة القطنية، ويحتمل أن تكون المسببة للمشكلات التي يعانيها المصابون بألم أسفل الظهر، لذا وجب ذكرها هنا بصورة مبسطة:

 

1- الرباط الطولي الأمامي (Anterior longitudinal ligament): كما يوحي اسمه فهو يمتد على هيئة شريط متواصل على طول الجانب الأمامي للعمود الفقري من الجمجمة إلى العجز. 

وهو رباط عريض ويرتكز بشدة إلى مقدم هوامش أجسام الفقرات وجوانبها وإلى الأقراص بين الفقرية.

 

2- الرباط الطولي الخلفي (Posterior longitudinal ligament): يمتد على هيئة شريط متواصل على طول السطح الخلفي للعمود الفقري من الجمجمة إلى العجز. 

وهو رباط ضعيف وضيق ويرتكز على الحدود الخلفية للأقراص.

 

3- الرباط الأصفر (ligamentum flavum): وهو كتلة كبيرة من الألياف المتينة التي تمتد على طول العمود الفقري عند قواعد النواتئ الشوكية على الجانب الخلفي للقناة الفقرية (الصفائح الفقرية). 

وهو يساعد بحكم موقعه على تثبيت التراكيب المختلفة من الفقرات وعلى حماية الشبكة العصبية والنخاع الشوكي. 

والرباط الأصفر هو أضخم الأربطة وأكثرها قوة ومرونة، ولكنه يفقد مرونته عند تقدم الإنسان في العمر؛ ولذا يمكنه أن يضغط محتويات القناة الفقرية العصبية مسباً ألماً هو أحد أسباب التضيق الشوكي (Spinal stenosis)

 

4- الأربطة بين المستعرضة (Intertransverse ligaments): وهي الأربطة القصيرة المستعرضة التي تربط النواتئ المستعرضة ببعضها.

5- الأربطة بين الشوكية (Interpinous ligaments): وهي الأربطة القصيرة المتداخلة التي تربط قواعد النواتئ الشوكية ببعضها (قاعدة كل ناتئ شوكي بالناتئ الذي يليه).

 

6- الأربطة فوق الشوكية (Supraspinous ligaments): وهي الأربطة القصيرة التي تسير على طول أطراف النواتئ الشوكية.

7- الأربطة المحفظية (Capsular ligaments): وهي الأربطة التي تربط السُطَيْحات المفصلية (النواتئ المفصلية) مع نظيراتها، وتلعب دوراً مهماً في التثبيت والحركة معاً.

 

وبالطبع لا توجد أربطة تصل السويقات، إذ إن وجود مثل هذه الأربطة يعيق خروج الأعصاب النخاعية (الشوكية).

وهنا تلاحظ أن الشد الحادث في الأربطة أثناء حركات العمود الفقري يتفاوت في درجته من حركة لأخرى. 

ففي حركة انثناء (مدّ) الجسم إلى الأمام، فإن أعلى شد وتمطيط يحدث في الأربطة فوق الشوكية والأربطة بين الشوكية، ثم يأتي بعدها في الشدة كل من الاربطة داخل المحفظية والرباط الأصفر.

 

وأما في حركة انثناء الجسم إلى الخلف، فيتعرض الرباط الطولي الأمامي إلى درجة عالية من الشد والتمطيط.

في حين أن حركة الانثناء إلى أحد الجانبين تسبب شد وتمطيط الأربطة في الجهة المعاكسة للانثناء؛ وأما حركة دوران الجسم فإنها تسبب شد وتمطيط الأربطة المحفظية.

وتلعب هذه الأربطة مجتمعة دوراً كبيراً في ثبات العمود الفقري، وأي خلل فيها قد يؤثر في وظيفة العمود الفقري ويجعل التحميل على القرص الغضروفي أكبر، ومن ثم يتأثر العمود الفقري وتبدأ الأعراض المرضية بالظهور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق