الحيوانات والطيور والحشرات

نبذة تعريفية عن أنواع وخصائص الحيوانات المنتمية لـ”الثدييّات”

1995 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء السادس

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

أنواع وخصائص الثدييات الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

الثَّدْييَّات حيوانات فقارية. إناثها تُرضع صغارها اللبن من أثدائها، ولذلك فهي تسمَّى أيضاً الحيوانات اللبونة أو اللبائن.

يغطي الشعرُ جسمها، فيقيه من المؤثرات الخارجية، ويحفظ درجة حراراته.

وفي الحيتان يخلو الجلد من الشعر، ولكن توجد بدلاً منه طبقة سميكة من الدُّهن تحت الجلد.

وقد يغطي الجسم فروة كثيفة أو صفائح قرنية يتخللها بعض الشعر، أو دروع عظْمية تغطيها صفائح قرنية. ويحمل بعضها قروناً أو مناطيح، كما توجد في نهاية أصابعها أظافرُ أو مخالب للدفاع أو الهجوم أو حوافرُ كأعضاء حركة.

 

وفي بعض الثدييات مناطقُ جلدية سميكة عارية من الشعر، كما في مقاعد القردة وصدور الجمال وهي تنشأ نتيجة الضغط الواقع عليها، واحتكاكها بالأجسام الصلبة.

وتتميز الثدِييَّات بالغدد اللبنية، أو الأثداء، في الأنثى التي تفرز اللبن لإرضاع الصغار بسبب نشاط بعض الهرمونات الجنسية في فترة الإرضاع. أما في الذكر فالثديُ ضامر.

ويختلف موضعُ الأثداء وعَدُّها في الثدييات المختلفة. فهي أحياناً في صف واحد، وأحياناً في صفَّيْن، وقد تكون في المنطقة الصدرية، أو على امتداد الصدر والبطن.

 

وإضافةً إلى الغدد اللبنية تمتاز الثدييات بوجود غدد دهنية متصلة بالشعر تفرز مادة زيتية، تعمل على ترطيب الجلد وتليين الشعر وتلميعه، وغدد عَرَقية تفتح في مسامَّ على سطح الجلد، لتنظيم حرارة الجسم وترطيب الجلد.

هذا، إضافةً إلى غدد الرائحة التي تفرز موادَّ ذات رائحة خاصة يميز بها بعض الأفراد البعض الآخر، وقد توجد في الذكور والإناث، أو في الذكور فقط فيسهل على الإناث الاهتداءُ إليها

وتتحور أطراف الثدييات الأمامية والخلفية لتلائم حياة الحيوان من قفز أو سباحة أو طيران أو حفر. وقد تكون الأيدي قابضة، وخاصة في الحيوانات المتسلقة التي تقضي معظم حياتها على أغصان الأشجار.

 

وفي الخفافيش والثعالب الطائرة توجد ثَنْية جلدية بين أصابع الطرف الأمامي، تكوِّن جناحاً تطير به، وفي السِّنجاب الطائر توجد هذه الثنية بين الطرفين الأمامي والخلفي لكل جهة، فتعمل كبراشوت للهبوط.

وفي الحيتان وعرائس البحر تتحور الأطراف إلى مجاديف للسباحة. ويتكوُّن العنق في الثدييات من سبع فقرات مهما قصر أو طال، فهي في الزرافة سبع، وفي الجُّرُذِ سبع.

وأسنان الثدييات مختلفة الشكل والوظيفة، فهي تتميّز إلى قواطعَ وأنياب وأضراس أمامية وخلفية. الأسنان اللبنية تظهر في الصغار، ثم تسقط بعد فترة ويحلّ محلَّها أسنان دائمة كما في الضروس الأمامية. أما الضروس الخلفية فهي لبنية دائمة يتأخر ظهورها.

 

وجدير بالذكر أن «أنياب» الفيلة قواطع وليست أنياباً كما قد يتبادر إلى الذهن كما أن الأنياب غائبة في القوارض.

وللحيوان الثديي النموذجي 44 سناً، يوجد منها 11 في كل جانب من الفكين، موزعة على النحو التالي: 3 قواطع، 1 ناب، 4 أضراس أمامية، 3 أضراس خلفية.

ويعبَّر عن هذا في شكل معادلة تسمى «المعادلة السِّنِّية» 3: 1: 4: 3 / 3: 1: 4 : 3  ولكن تختلف هذه الأعداد في كثير من الثدييات حسب طبيعة الغذاء، كما أن للحيتان أسناناً عديدة ومتشابهة.

 

وللأذن في الثدييات صيوان لتجميع ذبذبات الصوت كي تصل إلى طبلة الأذن مركزة.

ويوجد خلف طبلة الأذن عظيمات صغيرة، تنقل ذبذبات الصوت الساقطة على الطبلة إلى الأذن الداخلية، ومنها ينقلها العصب السمعي إلى المخ فيميزها.

ويتميز الجاهز العصبي للثدييات بكبَر المخ وتعقيد تركيبه، وتزداد تلافيف المخ مع التطور نحو الإنسان، وهي تحتوي على مراكز الذكاء الذي تتمتع به هذه الحيوانات.

 

وينقسم تجويف الجسم بواسطة حجاب حاجز عضلي إلى تجويف صدري، به القلب والرئتان، وتحميه الضلوع، وتضويف بطني به باقي الأحشاء.

ويتكوّن القلب من أربع حجرات: أذينين وبطينين. ويتم التنفس بواسطة الرئتين حتى في الثدييات التي تقضي حياتها في الماء.

ودرجة حرارة الجسم في الثدييات ثابتة بين 35 و 40درجة مئوية (سيلزية).

لا تتأثر بالبيئة المحيطة بها، باستثناء بعض الحالات فهي تنخفض إلى 26 – 33 درجة مئوية في آكل النمل الشوكي، كما أنها قد تنخفض إلى الصفر أثناء النوم أو البيات الشتوي في الخفاش.

 

والثدييات كلها ولود تضع صغاراً، باستثناء الثدييات الأولية فهي تضع بيضاً يَفْقس عن صغار، وهذه تشبه الزواحفَ في كثير من صفاتها، ومنها آكل النمل الشوكي ومنقار البط أو خُلد الماء، ويعيشان في أستراليا.

أما الثدييات الولود فتشمل الثدييات الجرابية، والثدييات المشيمية التي تتميز بوجود جزء متخصص من جهاز التناسل في الأنثى، يتكون فيه الجنين هو الرحم. ويتصل الجنين بجدار الرحم بواسطة «المشيمة»، التي تنقل إليه الغذاء والأكسيجين من الأم.

وتلد «الثدييات الجرابية» صغارها ناقصة النمو، وتحتفظ بها في كيس على بطن الأنثى، يحتوي على غدد لبنية لإرضاع الصغار حتى يكتمل نموها.

 

ومن أمثلتها الكنغر، ومجموعة تشبه الثدييات المشيمية ولكنها جرابية، مثل: القط الجرابي والفأر الجرابي والثعلب الجرابي والسنجاب الجرابي، وتعيش جميعها في أستراليا وشمال أمريكا وجنوبها.

أما «الثدييات المشيمية» فتضع صغارها مكتملة النمو، وتتراوح مدة الحمل فيها من 22 إلى 600 يوم .

وهي منتشرة في جميع مناطق العالم، في الصحارى والوديان والغابات والسهول والجبال بين القطبين الشمالي والجنوبي. ويعيش معظمها على اليابسة.

 

وبعضها في الماء أو الهواء، وتحوَّرَتْ أجسامها لتلائمَ البيئةَ التي تعيش فيها. فالثدييات الصحراوية، مثلاً، مكيفة لقلة أو انعدام الماء والثدييات البحرية مكيفة لزيادة الملوحة في الماء.

وأضخم الثدييات الحوتُ الأزرق، ويصل طوله إلى 20 متراً ووزنه حوالي 150 طناً، وأصغرها الزباب التي لا يزيد وزنها على جرامين.

 

وتضم الثدييات المشيمية 17 رتبة، منها رتبة «آكلات الحشرات»، وهي حيوانات ليلة صغيرة تتغذى على الحشرات، ومنها الزَّباب و القنفذ، ورتبة «الخفَّاشيات» وهي الوحيدة التي لها القدرة على الطيران. 

وتتغذى على الفاكهة كالخفاش، ورتبة «عديمة الأسنان أو الدرداوات» ومن أمثلتها المدرع، ورتبة «جلدية الأجنحة» مثل الليمورات الطائرة، ورتبة «الرئيسيات» التي تضم القردة العليا والإنسان.

ورتبة القوارض وهي أكثر الثدييات أنواعاً وأعداداً وتحوي ما يقرب من ثلاثة آلاف نوع، ومن أمثلتها، السِّنجاب وكلاب البراري وخنازير غينيا والجرذان والفئران

 

ورتبة الأرنبيات وتشمل الأرانب البرية والمستأنسة ، ورتبة «آكلات اللحم» وتضم القط و الكلب و الضبع و الأسد و النمر و الدب و إبن آوي و إبن عرس، كما تشمل بعض الأنواع البحرية كعجول البحر وأفيال البحر

ورتبة القياطس أو الحيتان، ومن أمثلتها أيضاً خنزير البحر وسبع البحر والبال، ورتبة الخرطوميات وتشمل الفيل وأقاربه مثل الماموث. وهي من أضخم الثدييات البرية وأطولها عمراً بعد الإنسان

 

ورتبة بقر البحر التي تعيش في الأنهار وعلى الشواطئ ولها كثير من خواص القياطس.

ورتبة الحافريات فردية الأصابع مثل الحصان و الحمار والحمار الوحشي وهي آكلات نبات ذات حوافز فردية الأصابع، ورتبة الحافريات زوجية الأصابع، كالخنزير و فرس النهر و البقر و الجاموس و الزرافة و الغزال و الإبل و الماعز، وكلها آكلات نبات مجترة باستثناء الخنزير وفرس النهر، وأصابع الحوافر فيها زوجية العدد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق