البيئة

نبذة تعريفية عن أنماط الشواطئ الكويتية

1996 العوامل البشرية

مهدي حسن العجمي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

أنماط الشواطئ الكويتية الشواطئ الكويتية الكويت البيئة علوم الأرض والجيولوجيا

ويمكن تقسيم الشريط الساحلي الكويتي إلى قسمين رئيسين كما يلي:

قسم شمالي وهو يحاذي جون الكويت إلى الحدود الشمالية، ويشتمل على مكونات رملية، وخاصة المنطقة الواقعة بين رأس العجوزرة ورأس الأرض.

في حين تكثر السواحل الطينية في ساحل جون الصليبخات وبعض المناطق الشمالية من خور الصبية، وقسم جنوبي تكثر فيه المكونات الرملية والمسطحات الصخرية المغطاة بطبقة من الرمال.

 

وتضم البيئة البحرية في الكويت أنظمة بيئية متنوعة تتراوح ما بين السواحل الغنية بالطمي والرسوبيات الناعمة في الشمال (خور الصبية)، منطقة جون الكويت (جون الصليبخات)، حيث تتأثر المنطقة بالمياه العذبة لشط العرب.

وتعد هذه المناطق ضحلة وقليلة التأثر بحركة الأمواج والتيارات البحرية، لكنها تتأثر مباشرة بحركة المد والجزر، والمناطق الجنوبية لسواحل الكويت التي تمتاز بالرسوبيات الكبيرة الحجم، وتتعرض باستمرار لفعل الأمواج والتيارات البحرية المحاذية للسواحل.

وتكثر حول السواحل الجنوبية بعض مواطن الشعاب المرجانية والأصداف البحرية الحاوية للؤلؤ.

 

يتضح من الخريطة المرفقة رقم (36) تعدد أنماط الشواطئ الكويتية والتي يمكن إيجازها فيما يلي:

أ- الشواطئ الطينية: وتتمثل في الشاطء الشمالي الشرقي من جزيرة بوبيان المواجهة للعراق، حيث اكتسب خصائص من التكوينات الطينية التي جلبها شط العرب.

وكذلك جزء من الشاطئ الشمالي الغربي لجون الكويت، والذي يمتد بشكل مستقيم تقريباً، ويتميز بانخفاضه وامتداد المياه الضحلة امامه.

 

ب- شواطئ رملية حصوية: تظهر في الساحل الكويتي الشمالي في مواجهة جزيرة بوبيان، وكذلك في القطاع من الساحل الشمالي الشرقي لجون الصليبخات.

 

ج-شواطئ رملية طينية: تظهر أساساً على الساحل الجنوبي الشرقي لجزيرة بوبيان، وهي خليط من تكوينات طينية قادمة من مصب شط العرب مع رمال مفتتة محلياً من قاع الخليج العربي.

 

د- شواطئ صخرية Rocky Shores: وهي عبارة عن مسطحات متماسكة منخفضة تطغى عليها مياه المد، وتكثر فوقها الشقوق والتجويفات الناتجة عن التجوية البيولوجية.

وتظهر على الساحل الممتد من جنوب مدينة الكويت باتجاه ميناء عبدالله. وكذلك في قطاع من شاطئ جون الصليبخات الجنوبي العربي.

 

هـ- شواطئ مردومة: وهي شواطئ ناتجة عن العامل البشري، حيث قام الإنسان بردم مسراحات مائية أمام بعض الشواطئ، خاصة إلى الشمال من مدينة الكويت على الساحل الجنوبي لجون الصليبخات.

 

و- شواطئ جروف Cliff Coasts: تظهر في قطاع محدود من الساحل الكويتي، حيث يطل الساحل منها على مياه الخليج بجروف منخفضة إلى الجنوب من ميناء عبدالله حتى رأس الجليعة لمسافة نحو خمسة عشر كيلو متراً في اتجاه عام نحو الجنوب الشرقي.

 

ز- شواطئ رملية: تمتد على طول الساحل الجنوبي من رأس الجليعة إلى الحدود مع السعودية.

 

ح- شواطئ مرجانية: تظهر على طول سواحل جزيرة فيلكا وكبر وقاروره وام المرادم، حيث تحاط بشعاب مرجانية Fringing Reefs يصعب الوصول إليها لضحولة المياه حولها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق