الطب

نبذة تعريفية عن أسباب “التسوس” الذي يصيب الأسنان وكيفية حدوثه

1996 أسنان أطفالي

صاحب القطان

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

التسوس أسباب التسوس كيفية حدوث التسوس الطب

إن تسوس الأسنان مرض معقد يهاجم بنية الأسنان ويتلفها (العاج والمينا)، وهو أكثر الأمراض شيوعا وضررا بين الأطفال.

وقد يبدأ نخر الأسنان بعد ظهور الأسنان الأولى بفترة وجيزة، ومعظم أسنان الأطفال التي تقلع يعود سبب قلعها إلى تسوسها.

لكي يحدث تسوس الأسنان يجب أن تتوافر في الفم ثلاثة ظروف وهي:

1– يجب أن تتواجد الأسنان في الفم.

2- يجب أن توجد على سطح السن نوع من البكتيريا التي تفرز حوامض مضرة.

3- يجب أن يتوفر لهذه البكتيريا الغذاء المناسب، وبشكل خاص السكر الذي تعتمد عليه البكتيريا لتنمو وتتكاثر.

 

تتجمع البكتيريا على سطح السن وتعيش داخل مادة لينة تسمى الصفيحة الجرثومية. والصفيحة الجرثومية عبارة عن غشاء هلامي البنية، عديم اللون، لزج يلتصق بسطح السن، وأفضل الأماكن لنمو الصفيحة الجرثومية هي التعاريج الموجودة على السن، وما بين الأسنان.

وعند خط التقاء الأسنان باللثة. ومن الخصائص التي تتميز بها هذه البكتيريا إمكانية تحويل السكر والنشويات إلى أحماض.

تذيب مينا السن، وهذه هي الخطوة الأولى في عملية التسوس، ويبدأ نخر السن بذوبان المينا عن منطقة صغيرة من السن ومن ثم يبدأ هذا النخر بالتوسع.

 

وعندما يصل التسوس إلى عاج السن يبدأ بالانتشار بسرعة، وإذا تركت السن دون معالجة فإن التسوس سيستمر متلفا المينا والعاج ومن ثم يصل إلى لب السن.

وقد تنتشر البكتيريا في حجيرة اللب بكاملها وتصل إلى جذر السن وتشكل خرابا (جيب التهاب) عند نهاية الجذر. الملتهب السن أو الخراج قد يسبب ألما شديدا.

وقد يصحبه التورم أحيانا، وقد ينتشر التهاب الأسنان إلى أجزاء أخرى من جسم الأسنان ولكن هذا نادر الحدوث.

 

يبدأ تسوس الأسنان عادة في المناطق التالية وهي تعاريج سطوح المضع في الأسنان الخلفية، وبين الأسنان حيث تتلامس، وعند خط التقاء الأسنان باللثة. وهذه الأماكن هي نفسها التي يتجمع عليها الصفيحة الجرثومية (شكل 19).

ينتشر تسوس الأسنان أو النخر في كل بقاع العالم ولا يفرق بين الصغير والكبير أو الفقير أو الغني، وتختلف إصابة الأسنان بالتسوس من شعب لآخر ومن مجتمع إلى آخر معتمدا في ذلك على درجة النظافة ونوع الطعام والطباع الشعبية.

وتعتبر تكاليف علاج تسوس الأسنان كبيرة جداً من ناحية معاناة الإنسان من الألم أو العلاج والخلع والتركيب، وكلما كان بالإمكان التقليل من تسوس الأسنان باتباع الوسائل المستخدمة للوقاية بزيادة الوعي الصحي والتركيز عليه.

 

ومعرفة أسباب التسوس كل ذلك يساعدنا على معرفة الطرق الكفيلة بالوقاية منه ابتداء من فترة تكوين الطفل في فترة الحمل حتى بلوغ الشباب.

ولا يفوتنا هنا أن نذكر أن نتائج المسح الصحي الذي تم في الكويت سنة 1987 م كانت تبين أن نسبة الإصابة في الأسنان اللبنية لمن هم دون السنة الثامنة هي 50 بالمائة من مجموع الذين تم عليهم المسح وأن نسبة الإصابة للأسنان الدائمة 56 بالمائة منهم.

 

ماذا يعني التسوس؟

التسوس يعني العفن أو التأكل الذي يحدث بالسن نتيجة تفاعل المواد السكرية الموجودة في الغذاء الذي نتناوله مع البكتيريا الموجودة في الفم فتتولد الأحماض التي تهاجم المينا فتسبب ثقوبا صغيرة جدا.

وإذا تركت هذه لشأنها بدون معالجة فإنها تتوسع فتصبح ثقوباً أو فجوات أكبر حجماً مسببة تآكل العاج (شكل 20).

 

ما أسباب تسوس الأسنان ؟

إن أسباب تسوس الأسنان ما زالت تحت المزيد من البحث والدراسة ولكن يمكننا القول إن التسوس هو نتيجة لتداخل العوامل التالية:

1- البكتيريا وتلون الحمض على سطح السن.

2- الغذاء على سطح السن وخاصة الكربوهيدرات.

3- الوقت الكافي.

4- سن له قابلية للتسوس.

 

فوجود فضلات الغذاء وخاصة الكربوهيدرات ونخص منها السكر على سطح السن مع وجود البكتيريا والجراثيم التي هي موجودة أصلا في الفم فوجود هذه الجراثيم مع وجود عامل الوقت الكافي تسبب في تخمر الكربوهيدرات فما ينتج عنها حمض يؤدي إلى تآكل مينا الأسنان وحدوث التسوس.

تختلف قابلية الأسنان المختلفة في الفم للتسوس حسب الشكل التشريحي للسن، فنجد أنها تزيد في السطوح الماضغة.

حيث إن الأخاديد والأوهاد تساعد على تراكم فضلات الطعام فيها فضلا عن أنها أقل الأسطح استفادة من الفلور في تقوية المينا المكون لها، كذلك في الأسطح الجانبية حيث تنظيفها أقل سهولة من الأسطح الأخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق