البيولوجيا وعلوم الحياة

نبذة تعريفية عن أجهزة جسم الإنسان

2009 جسم الإنسان – حقائق فقط

ستيف باركر

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

البيولوجيا وعلوم الحياة

ينقسم الجسم عادةً إلى أجهزة، يقوم كلٌ منها بأداء وظيفة معينة. وتتكون أجهزة الجسم من وحدات بناء مجهرية (متناهية الصغر) يُطلق عليها «الخلايا».

ويبلغ قُطر الخلية 0.03 ملليمتر، وهناك ما يقرب من 50 مليون خلية في جسم الإنسان. كما أن هناك أنواع مختلفة من الخلايا، كالخلايا العصبية والخلايا العضلية، وهكذا.

وتشكل مجموعة الخلايا من ذات النوع نسيجاً، كالنسيج العصبي أو النسيج الدهني. وتكون الأنواع المختلفة من الأنسجة جزءاً أساسياً من الجسم يُطلق عليه العضو البشري، كالدماغ أو المعدة أو الكلية.

 

والأعضاء المتعددة التي تعمل معاً لأداء وظيفة أو مهمة أساسية، مثل هضم الطعام، تعرف بأنها أحد أجهزة الجسم.

ويتكون الجسم البشري بأكمله مما يقارب من اثني عشر من الأجهزة الرئيسية.

 

– الجهاز الغلافي

يتكون من الجلد، والشعر، الأظافر.

يقوم بحماية الأجزاء الداخلية الرخوة من الأضرار الناتجة عن الاحتكاك والاصطدام، والاتساخ، والتعرض للمياه وأشعة الشمس وغيرها من الأضرار.

يعمل الجلد على الحفاظ على سوائل الجسم، والأملاح والمعادن الرئيسية.

يساعد على تنظيم درجة حرارة الجسم عن طريق إفراز العرق وتورد الوجه للتخلص من الحرارة، أو شحوب الوجه والقشعريرة للحفاظ عليها.

يزود الجسم بحاسة اللمس.

– يقوم بالتخلص من كميات صغيرة من الفضلات عن طريق إفراز العرق.

 

– الجهاز العضلي

– يتكون مما يقرب من 640 من العضلات الهيكيلة التي تنتشر في كافة أجزاء الجسم، ومعظمهما متصلة بالعظام (العضلات الهيكيلة أو الإرادية).

– توجد طبقات عضلية في جدار الأعضاء الداخلية للجسم، مثل المعدة والأمعاء (العضلات الحشوية أو العضلة اللاإرادية).

– توجد عضلات في جدار القلب عضلة القلب أو العضلة القلبية).

– تنكمش العضلة أو تنقبض لكي تقوم بكافة أشكال الحركة التي يقوم بها الجسم.

– يشكل أحياناً – مقترناً بالعظام والمفاصل – الجهاز العضلي الهيكلي.

 

– الجهاز الهيكلي العظمي

– يتكون من 208 وحدة من العظام والأنواع المتعددة من المفاصل التي توجد بينهما.

– يزود الجسم بدعم بدني يعمل على تماسك أجزاء الجسم الرخوة غير المتماسكة.

– يقوم بحماية أجزاء معينة من الجسم: كالدماغ، والعينين، والقلب، والرئتين.

– تحركه العضلات.

– يعمل كمخزن أو مستودع للمعادن المفيدة للجسم مثل الكالسيوم، في حالة عدم توافرها بكمية ملائمة في الطعام.

– يشكل هذا الجهاز بمصاحبة العضلات الجهاز العضلي الهيكل العظمي.

 

– الجهاز العصبي

– يتكون من الدماغ، والعمود الفقري، والأعصاب المحيطية.

– ينظم ويتحكم في جميع العمليات التي يقوم بها الجسم، بداية من عمليات التنفس وضربات القلب، وحتى القيام بحركةٍ ما.

– يسمح بأداء العمليات العقلية كالتفكير، واستدعاء الذكريات، واتخاذ القرارات.

– يحصل على المعلومات اللازمة من الأعضاء والأجهزة الحسية الموجودة بالجسم عن طريق الأعصاب الحسية.

– تقوم الأعصاب الحركية بإصدار التعليمات إلى العضلات لتؤدي عملها، وإلى الغدد الموجودة بالجسم لكي تنتج إفرازاتها المختلفة.

– يعمل بالتنسيق مع الجهاز الهرموني.

 

– الجهاز الحسٍّي

– تُكَون العينان، والأذنان، والأنف، واللسان، والجلد المجموعات الرئيسية الخمس للأعضاء الحسية.

– كما تُوجد بعض الأجهزة الحسية الأخرى بداخل الجسم والخاصة بقياس حرارة الجسم، وضغط الدم، ومعدلات الأكسجين، ومواضع المفاصل، ومدى مرونة العضلات، وغيرها من سائر المتغيرات الأخرى بالجسم.

– تساهم الأجهزة الحسية الخاصة بالجاذبية الأرضية والحركة بداخل الأذن في عملية حفظ التوازن.

– في بعض الأحيان يُنظر إلى الجهاز الحسي بإعتباره جزءاً من الجهاز العصبي، حيث أن الأعضاء الحسية الرئيسية هي بمثابة النهايات الخاصة بالأعصاب الحسية.

 

– الجهاز التنفسي

– يتكون من الأنف، والقصبة الهوائية، والرئتين.

– يحصل على الأكسجين اللازم من الهواء المحيط، ثم يقوم بنقله إلى الدم لتوزيعه على سائر أجزاء الجسم.

– يقوم بالتخلص من غاز ثاني أكسيد الكربون الناتج عن عملية التنفس، والذي يشكل خطراً على الجسم إذا تراكم في الدم.

– من الوظائف المفيدة الإضافية للجهاز التنفسي القدرة على إصدار الأصوات اللفظية والكلام.

 

– الجهاز الدوري

– يتكون من القلب، والأوعية الدموية، والدم.

– يقوم القلب بضخ الدم ليصل إلى سائر أجزاء الجسم.

– يقوم الدم بنقل الأكسجين النقي، والمواد الغذائية، والهرمونات، وسائر المكونات الأخرى إلى جميع أجزاء الجسم.

– يقوم الدم بتجميع الفضلات والمواد الزائدة عن الحاجة من جميع أجزاء الجسم.

– يقوم الدم بالتجلط لسد الجروح والخدوش.

– يعمل الجهاز الدوري بالتنسيق مع الجهاز المناعي في الدفاع الذاتي عن الجسم ومقاومة الأمراض.

 

– الجهاز الهضمي

– يؤلف كل من الفم، والأسنان، والحنجرة، والمعدة، والأمعاء، والمستقيم القناة الهضمية.

– يؤلف كل من الكبد، والصفراء، والبنكرياس – بالإضافة إلى السبيل الهضمي- الجهاز الهمضي بأكلمه.

– يقوم الجهاز الهصمي بتفتيت أو هضم الطعام إلى مكونات غذائية دقيقة يمكن نقلها إلى سائر الجسم.

– يعمل على التخلص مما تبقى من المكونات الغذائية والفضلات الصلبة (عن طريق حركات الأمعاء والتبرز).

– تعمل المغذيات على توفير الطاقة اللازمة لسائر العمليات الحيوية التي يقوم بها الجسم، كما توفر المعادن الخام اللازمة لنمو الجسم، وصيانة وإصلاح الضرر والتمزق الذي قد يصيب الجسم بصفة يومية.

 

– الجهاز البولي

– يتكون من الكليتين، والحالب، والمثانة، والمجرى البولي.

– يقوم بترشيح الدم للتخلص من الفضلات والمواد التي لا يحتاج إليها الجسم.

– يحول المادة غير المرغوب فيها من والفضلات إلى فضلات سائلة يُطلق عليها (البول).

– يقوم أولاً بتخزين البول، ثم التخلص منه إلى خارج الجسم.

– يتحكم في كمية ودرجة تركيز الدم وسوائل الجسم الأخرى، ويحافظ على توازن الماء في الجسم عن طريق ضبط كمية المياه التي يتم فقدها في عملية التبول.

 

– الجهاز التناسلي

– الجهاز الوحيد في الجسم الذي يختلف بدرجة كبيرة في الإناث عن الذكور.

– الجهاز الوحيد الذي لا يعمل منذ الولادة، وإنما يبدأ في أداء وظيفته عند البلوغ.

– يُنتج الجهاز التناسلي الذكري خلايا السائل المنوي بصفة مستمرة، تصل أعدادها إلى الملايين في اليوم الواحد.

– يُنتج الجهاز التناسلي الأنثوي خلايا البويضات الناضجة بمعدل واحدة كل 28 يوم، خلال الدورة الطمثية الشهرية.

– إذا ما اتحدت البويضة بالحيوانات المنوية، فإنها تكّون الجنين الذي يقوم الجهاز التناسلي بتغذيته ورعايته أثناء نموه إلى طفل داخل الرحم.

 

– الجهاز الهرموني (الغدد الصماء)

– يتمون من نحو 10 أجزاء رئيسية يُطلق عليها الغدد الصماء أو الغدد المنتجة للهرمونات.

– بعض الأعضاء البشرية التي تقوم ببعض الوظائف الرئيسية الأخرى في الجسم، مثل المعدة، والقلب، تقوم أيضاً بإفراز الهرمونات.

– تنتشر الهرمونات في الجسم عن طريق الدم.

– يرتبط عمله بصورة وثيقة بالجهاز العصبي للتنسيق في تنظيم العمليات الداخلية للجسم.

– يرتبط عمل الهرمونات بصورة وثيقة بالجهاز التناسلي حيث تعمل على تنظيمه عن طريق الهرمونات الجنسية.

 

– الجهاز اللمفاوي

– يتكون من الأوعية اللمفاوية، والعقد (الغدد) اللمفاوية، والقنوات اللمفاوية، والسوائل اللمفاوية.

– يقوم بتجميع السوائل الزائدة في الجسم، والتي توجد بين الخلايا وبين الأنسجة.

– يأخد السائل اللمفاوي مجرى ذات إتجاه واحد من خلال شبكة لمفاوية تتكون من الغدد والأوعية اللمفاوية.

– يساعد في توزيع المواد الغذائية في سائر أنحاء الجسم وجمع الفضلات/ المواد الزائدة عن الحاجة منه.

– يفرغ السائل اللمفاوي في الدم.

– يعمل بالتنسيق مع الجهاز المناعي في الجسم.

 

– الجهاز المناعي

– يدافع عن الجسم ضد الأخطار التي تغزوه كالجراثيم (البكتيريا)، والفيروسات، وغيرها من الميكروبات.

– يقوم بالتخلص من التلف الموجود في الأنسجة من جراء ما تتعرض له من ضرر في الحياة اليومية العادية.

– يساعد في الشفاء من العلل والأمراض التي قد تصيب الجسم.

– يساعد في التئام الجروح وتجديد الخلايا التي يصيبها التلف نتيجة للبلى في الحياة اليومية العادية.

– يعمل على متابعة المشكلات والمؤشرات المرضية التي قد تنشأ داخل الجسم كظهور الخلايا الخبيثة (السرطانية).

التقدم العلمي
‫‪اللقاحات القابلة للأكل..
اللقاحات القابلة للأكل تعد بديلا مناسبا للحصول على لقاحات آمنة وفعالة، وهي لقاحات تحتوي على مولد ضد صالح للتناول دول عدة تراهن على الطحالب الدقيقة المعدلة وراثيًا لتطوير لقاح لمرض كوفيد-19 صالح للأكل مستخدمة الهندسة الوراثية د. طارق قابيل أستاذ في كلية العلوم - جامعة القاهرة مصر
     منذ استشراء جائحة فيروس كورونا المستجد المسبب لجائحة كوفيد-19، هرعت كثير من المؤسسات الطبية وحكومات بعض الدول إلى تكثيف البحوث ودعم الدراسات الهادفة ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪إنشاء مستشفيات جديدة في ووهان
ع إبلاغ المستشفيات القائمة عن نقص في الأسرّة بسبب زيادة الطلب الناجم عن انتشار فيروس كورونا السريع، قررت الصين في 24 يناير البدء ببناء مستشفيات جديدة. بعد أقل من أسبوعين، فتحت أبواب المرافق الطبية الجديدة لاستقبال أول المرضى.
أنشئ مستشفيان جديدان في ووهان، عاصمة مقاطعة هوبي، في الأسبوع الأول من شهر فبراير. واستغرق الأمر أقل من أسبوعين للانتقال من وضع حجر الأساس في الموقع إلى البدء باستقبال أول المرضى. والمستشفيان الجديدان - مستشفى ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لماذا تُسبب السمنةُ تفاقمَ مرض كوفيد-19؟
غطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر ومؤسسة هيسينغ-سيمونز Pulitzer Center.
بقلم:     ميريديث وادمان
ترجمة:  مي بورسلي
 
في ربيع هذا العام، بعد أيام من ظهور أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا والحمى، وصل رجل إلى غرفة الطوارئ في المركز الطبي بجامعة فيرمونت Vermont Medical Center. كان شابا، في أواخر الثلاثينات من عمره، وكان يعشق زوجته وأطفاله الصغار. وكان يتمتع بصحة جيدة، وقد كرّس ساعات لا نهاية لها في إدارة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪الفيروس التاجي يثير التخمينات حول موسم الإنفلونزا
قلم:    كيلي سيرفيك
ترجمة: مي بورسلي
تغطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر  Pulitzer Center ومؤسسة هايسنغ-سيمونز  Heising-Simons Foundation.
في شهر مارس 2020، بينما كان نصف الكرة الجنوبي يستعد لموسم الإنفلونزا الشتوي أثناء محاربة مرض كوفيد-19 COVID-19، وضعت شيريل كوهين Cheryl Cohen -عالمة الأوبئة، وزملاؤها في المعهد الوطني للأمراض المعدية National Institute for Communicable Diseases بجنوب إفريقيا اختصار: ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪كيف تقاوم العدوى باستعادة شباب جهازك المناعي
قلم:    غرايام لاوتون
ترجمة: محمد الرفاعي
اغسل يديك بعنايةٍ لعشرين ثانية، غطّ عطستك بمرفقك، تجنب ملامسة وجهك، ابقَ على مسافة مترٍ عن الآخرين، وكملجأ أخير ٍ، اعزل نفسك بعيداً عن الجميع لمدة أسبوعٍ مع ما تحتاج إليه من أغراض. وإذا أردت أن تتجنب فيروس كورونا المستجد، فكل هذه أفكارٌ جيدةٌ. لكن، في نهاية المطاف، خطُ الدفاع الذي يقف بينك وبين الإصابة بكوفيد 19 Covid-19 هو جهازك المناعي.
نعلم أن الجهاز المناعي يَضْعُفُ عندما نتقدم في ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لقاح أكسفورد آمن ويحفز على الاستجابة المناعية
قلم:    كلير ويلسون، جيسيكا هامزيلو، آدم فوغان، كونارد كويلتي-هاربر، ليلى ليفربول
ترجمة: مي منصور بورسلي
آخر أخبار فيروس كورونا حتى 20 يوليو 2020 الساعة 5 مساء
 
لقاح أكسفورد المرشح للتطعيم ضد الفيروس التاجي يبدو آمنًا ويحفز على الاستجابة المناعية
اللقاح ضد الفيروس التاجي Coronavirus الذي طورته جامعة أكسفورد University of Oxford بالتعاون مع شركة الأدوية آسترازينيكا AstraZeneca آمنٌ وينشط الاستجابة المناعية لدى الأشخاص، ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪بطاريات نووية آمنة وطويلة الأمد قد تكون حقيقة واقعة قريبًا
قلم:    ديفيد هامبلينغ
ترجمة: مي بورسلي
في عام 1977 انطلق المسباران فوياجر Voyager لبدء ما سيثبت أنه أطول الرحلات التي قطعتها أجسام من الأرض على الإطلاق. حاليا، غادرت المركبتان المجموعة الشمسية والمسبار فوياجر 2 يرسل إلينا قياسات الفضاء بين النجوم. ومع تقدم الإنجازات، فإنها تُصنف من بين أعمق الإنجازات البشرية. ولكن نادرًا ما يُحتفى بأحد الجوانب الحاسمة لهذا النجاح: فمن المؤكد أن لدى هذين المسبارين بطاريات جيدة.
في ظروف الحياة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪السبات البشري..
الوكالة ناسا تبحث منذ عام 2014 فكرة السبات الطويل كوسيلة محتملة لتسهيل السفر إلى الفضاء السبات البشري يحمي رواد الفضاء من خطر الإشعاعات الكونية وتداعيات انعدام الجاذبية ومرض حمى المقصورة حسن الخاطر باحث وكاتب علمي السعودية
تستغرق رحلة السفر إلى المريخ نحو سبعة أشهر بالتقنيات الحالية، في حين نحتاج إلى نحو تسع سنوات للوصول إلى الكوكب القزم بلوتو. وعندما نريد الذهاب إلى النجم ألفا سنتوري الذي يبعد عن الأرض أكثر من أربع سنوات ضوئية ... (قراءة المقال)