أدوات

نبذة تعريفية عن آلية عمل جهاز “الراديو”

1999 موسوعة الكويت العلمية الجزء العاشر

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

جهاز الراديو آلية عمل جهاز الراديو أدوات التكنولوجيا والعلوم التطبيقية

الرادْيُو هو جهازٌ يَستقبِلُ موجاتِ الراديُو المنبعثةَ من محطَّةِ الإرسالِ.

وقد تمَّ اكتشافُ هذهِ الموجاتِ في عام 1887 على يدِ العالِمِ الألمانيِّ  «هيرتِزْ». وبعدَ ذلكَ قامَ العالِمُ «ماركوني» بتطويرِ جهازِ الراديوُ ذي الموجةِ الطويلةِ.

وموجاتُ الراديُو هي موجاتٌ كهرومغناطيسيةٌ تتحركُ بسرعةِ الضوءِ التي تبلغ 300,000 كيلو مترٍ في الثانيةِ الواحدةِ.

 

وتنشأُ موجاتُ الراديُو نتيجَةَ حركةِ الجُسيماتِ المشحونةِ (مثل الإلكتروناتِ – انظر: ذرَّة) داخِلَ هوائيِّ الإرسالِ حركةً تذبذبيَّةً فتنطلِقُ طاقَةُ الموجاتِ منَ الهوائِيِّ.

وعادةً يُستخدم صمامٌ ثلاثيٌ لتوليدِ هذه الذبذباتِ، فإذا حملتْ الموجاتُ المنطلقةُ معها تسجيلاً صوتياً ينطلقُ الصوتُ مع الموجةِ.

ويحتوي جهازُ الاستقبالِ (الراديو) على مكثِّفٍ يختارُ الموجَةَ المطلوبَ الاستماعُ إليها مع استبعادِ غيرها من الموجاتِ.

 

ثمّ يقومُ الجهازُ بفصلِ الموجاتِ المعبِّرةِ عن الأصواتِ باستخدامِ صمامٍ لهذا الغرضِ، وبعد ذلكَ يتمُّ تكبيرُ موجاتِ الأصواتِ باستخدامِ صمامٍ آخرَ.

وتُقاسُ موجاتُ الراديُو بطولِ الموجَةِ الذي يتراوَحُ بينِ مترٍ واحدٍ وعدةِ كيلو متراتٍ.

وأحياناً تُحَدَّدُ الموجاتُ بتردُّدها، وهو عددُ ذبذباتِ الموجةِ في الثانيةِ الواحدةِ، وسُمِّيَتْ وحدةُ التَّرَدُّدِ «هيرتز» نِسبَةً إلى مُكْتَشِفِ هذهِ الموجاتِ.

 

وتبدأ موجاتُ الراديو بموجةِ التردُّدِ المعدَّلِ FM التي يتراوحُ طولها بينَ 2,8  و3,4 متر، ثمَّ الموجَةُ القصيرَةُ بين 13,6  و130,4 متر، تليها الموجةُ المتوسطةُ بين 188 و566 متراً، أمّا الموجةُ الطويلةُ فطولها أكبرُ من ذلك. وتقعُ موجاتُ إرسالِ التِّلفازِ في منطقةِ موجاتِ التردُّدِ المعدَّلِ.

ومعَ التَّطَوُّرِ التكنولوجيِّ الكبيرِ تقدمَتْ صناعَةُ أجهزةِ الإرسالِ والاستقبالِ، وتَمَّ استبدالُ الصماماتِ بالترانزستور.

كذلكَ تَطَوَّرَ هوائيُّ الإرسالِ ليحلَّ مَحَلَّهُ طَبَقُ إرسالً يقومُ بإرسالِ الموجاتِ إلى الأقمارِ الصناعيَّةِ التي تدورُ في المنطقةِ لتقومَ بإعادَةِ بَثِّها فيتمُّ بذلك تَفادي تَشَتُّتِها بالإرسالِ العاديِّ.

 

ومنذُ بِدايَةِ القرنِ العشرينَ انتشرَتْ محطاتُ الإذاعَةِ في مختلفِ البلدانِ وأصبَحَ للإذاعَةِ دَوْرٌ ثقافِيٌّ هامٌّ بجانِبِ الكُتُبِ والمَجَلاَّتِ والصُّحُفِ.

وعندَما ظَهَرَ جِهازُ التِّلفازِ في منتصفِ القرنِ نفسِهِ نافَسَ الإذاعَةَ مُنافَسَةً قويَّةً، واليومَ في نهايَةِ القرنِ العشرينَ أخذتْ شبكَةُ الإنترنتْ تَحظى باهتمامٍ مُتزايدٍ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق