علوم الأرض والجيولوجيا

نبذة تعريفية عامة عن “عصر الميوسين”

1998 الموسوعة الجيولوجية الجزء الخامس

ترجمة أ.د عبد الله الغنيم واخرون

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

عصر الميوسين علوم الأرض والجيولوجيا

العصر قبل الأخير من عصور دور الثلاثي التابع لحقب الحياة الحديثة، والذي يبدأ من نهاية عصر الاليجوسين إلى بداية عصر البليوسين.

ويشكل مع عصر البليوسين ما يعرف بالنيوجين. ويعتبر الجيولوجيين أن عمر الاكوتياني على الجزء الأسفل من الميوسين، بينما يرى البعض الآخر أنه الجزء العلوي من عصر الاليجوسين.

ويتميز الميوسين بفترتي غمر واسع وطغيان للبحر على اليابسة يفصلهما فترة انحسار تكونت خلالها بعض الجبال المحلية ذات الانتشار المحدود وقد تكون البحر الأحمر خلال عصر الميوسين.

 

وتشتمل صخور الميوسين على كافة أنواع الصخور الرسوبية البحرية والقارية، إضافة الى انتشار الطفوح البركانية، بينما يندر ظهور الكتل النارية الجوفية على سطح الأرض إلا في بعض الأماكن كالفلبين.

وقد أطلق سير تشارلز ليبل اسم ميوسين لول مرة على الجزء الأوسط من دور الثلاثي على اساس أن 18% من أحافيره ما زالت أنواعها تعيش إلى الآن في البحار على اليابسة.

وبالرغم من أن التتابع المثالي النموذجي لصخور الميوسين بدأت دراسته في تلال سوبيرجا (Superga Hills) بالقرب من تورينو بإيطاليا، إلا أن الكثير من أحافيره وبعض تقيسماته قد تمت بمناطق أخرى كتورينو وبوردو وداكس وحوض فينا، والذي يحتوي على تتابع شبه كامل وسميك لصخور الميوسين.

 

التقسيمات:

لم يحدد ليل الحدين السفلي والعلوي للميوسين، كما أنه لم يقسم العصر إلى وحدات طباقية أصغر، وقد ظلت تلك العملية صعبة بالنسبة لعلماء الأحافير اللافقارية والفقارية، وذلك للتشابه الكبير وعدم التباين في المحتوى الأحفوري لصخور الميوسين الأقدم والأحدث.

ومن المعلوم أن الاختلاف الرأسي في الأحافير الناشئ عن تطور الحياة هو الأساس في تحديد النطاقات الحيوية، والتي يبنى عليها تقسيم العمود الاستراتيجرافي (الطباقي) إلى وحدات أصغر.

ومما يزيد من صعوبة تحديد حدى الميوسين العلوي والسفلي، وتقسيم الميوسين إلى وحدات أصغر، عدم اكتمال تتابع الميوسين في غالبية مناطق العالم، واختلاف الأحافير في الترسبات البحرية عنها في الترسبات القارية. وأكثر المناطق الأوروبية احتواء على تتابع كامل لصخور الميوسين البحرية هي منطقة جوتلند.

 

ويقسم عصر الميوسين بأوروبا إلى ثلاثة طبقات:

ويطلق على التورتوني الهيلفيني بحوض فينا اسم الفيندبوني، بينما يطلق على رواسب البيرديجالي والهيلفيتي ذات الطبيعة البحرية العميقة بشمال إيطاليا اسم اللانجيني، وتستخدم مسميات أخرى لأقسام الميوسين في المناطق المختلفة من العالم.

ويعتبر بعض علماء الأحافير اللافقارية عمر السرماتي (ما بعد الفيندبوني) أنه الجزء الأعلى من الميوسين، بينما ينظر علماء الأحافير الفقارية إلى هذا العمر على أنه الجزء السفلي من عصر البليوسين اعتماداً على دراسة الأحافير الثديية.

وتتوضح صخور البرديجالي في أوروبا بشكل متوافق أو غير متوافق قليلاً على طبقات الاليجوسين، وفي كاليفورنيا تتزامن الطفوح والحمم والرماد البركانية للميوسين الأسفل مع التصدع الكتلي بالمنطقة، وأدى بروز كتلة صدع سييرانيفادا بغرب الولايات المتحدة إلى حيود المجاري المائية الغربية، مما أدى إلى بداية تكون رواسب فتاتية قارية كالطين السيليسي.

 

ويتميز الميوسين الأسفل بوجه عام بغمر شامل للبحار والمحيطات مما يجعلها على هيئة محيط كوني كبير مشابه لما ساد العالم أثناء عصر الايوسين.

وغطت بحار الميوسين السفلي في منطقة البحر الأبيض المتوسط في نطاقات تمتد من أوروبا إلى تركستان ومن سيرينيكا (Cyrenaic) مروراً بمصر (مكونة ما يعرف بمارل الجلوبيجيرينا، والذي يعتبر الصخر المصدر الرئيسي للنفط بمنطقة خليج السويس) وحتى إيران وترسبات الجاج (Gaj) ما يكافئها في الهند وحتى زنجبار وموزنبيق وسيلان.

كما غمر بحر الميوسين السفلي مناطق شرق الانديز واستراليا ونيوزيلندة ومنطقة كاليفورنيا – أوريجون – واشنطن.

 

أعقب ذلك خلال الميوسين الأوسط ما يعرف بحركات الميوسين الأوسط البانية للجبال (حركة ستيريان بأوروبا – حركة لويزيان وفترة زومان بكاليفورنيا، وحركة الثلاثي لشرق الهند).

وقد نشأ عن هذه الحركات تكون رواسب وصخور قارية بوسط أمريكا وسهل الهند العظيم، إضافة إلى رواسب بحار عميقة بأوروبا ورمال المولاسي بسويسرا.

وقد تتابع ترسيب الرواسب القارية والمحتوية على حفريات أشباه القرود وأخرى أشباه الإنسان في جنوب الهيمالايا إلى الفيلبين.

 

تلا ذلك فترة عمر واسعة رئيسية تعرف بفترة العمر البحر متوسطية الثانية. أدت تلك الفترة إلى تكون صخور رسوبية بحرية بمناطق عديدة من أوروبا وكاليفورنيا.

وانتهت تلك الفترة بانحسار شديد للبحر مع نهاية عصر الميوسين وبداية عصر البليوسين نتيجة لحركات ارضية واسعة كالحركات الرفائيلية والركامية بكاليفورنيا، مما أدى إلى ارتفاع سطح الأرض واتساع القارات وزيادة الاتصال بينها.

 

الحياة خلال الميوسين:

تنوعت وتعددت أنواع البطنقدميات في بحار الميوسين بشكل فجائي، بينما ظلت أنواع أخرى مستقرة من طائقة السائدة خلال عصر الاليجوسين، وازداد سمك وحجم أصدافها زيادة هائلة.

كما تكاثر وازداد حجم قنافذ البحر والدياتومات والمرجانيات والرأسقدميات والقشريات والحشرات والقروش ذات الأسنان الكبيرة بمناطق محددة، وانتشرت المنخربات الدققة بالمياه العميقة كالروتاليد، كما سادت المنخربات الكبيرة كالليبيدوسيكلين والميوجبسين بمياه البحار الدافئة الضحلة، والتي بادت في نهاية الميوسين وقد تأقلمت.

وبدأ في الظهرو ثدييات بحرية كالفقم وأسد البحر وشبيه بقر البحر واتخذت بعضها أشكالاً حديثة كالحيتان وبقر البحر وقد أدت بعض العوائق عصر الاليجوسين كالتأثير الحراري بالمناطق الباردة (مناطق خطوط العرض العليا) إلى انتشار الأسماك الصدفية الاستوائية.

 

وبالرغم من أن الأسماك الصدفية قد بدأت من الاليجوسين وربما من الايوسين إلا أن أكثرها انتشاراً الآن في العصر الحال (3-6) أنواع بدأت منذ عصر الميوسين.

وانتشرت الثدييات على اليابسة كتلك الموجودة الآن، فيما عدا عائلتين أو ثلاثاً، وتتمثل حيوانات أوراسيا في الدب والغزال والضبع والزرافة، وقد انتشر الماستورون والكلب الضخم لأول مرة بأمريكا الشمالية، ونتيجة لازياد المراعي والحشائش الخضراء وجدت وتطورت أنواع الحصان والجمل، وظلت الحيوانات الثديية لكل من استراليا وأمريكا الجنوبية ومدغشقر منفصلة بعضها عن بعض.

 

الحياة النباتية:

ازدهرت أصول نباتات الأخشاب الحمراء في الصين وكاليفورنيا، وقد أدت برودة الجو المتزايدة خلال حقب الحياة الحديثة، وإلى تغير (تحول) الأقاليم النباتية جغرافيا نحو خط الاستواء حيث الدفء على طول سلاسل الجبال الممتدة من الشمال إلى الجنب بمحاذاة المحيط الهادي.

بالرغم من تكدس النباتات نتيجة لتداخل الشواطئ كما الحال في ماليزيا والكاريبي، ويلاحظ انتشار أصول النباتات الحديثة على طول سلاسل الجبال الممتدة من الشرق إلى الغرب بالعالم القديم مكونة ما يعرف بفلورا الميوسين البحر متوسطية.

وقد اقام الإنسان الحديث زراعته وحضارته المتعاقبة بهذه المناطق واعتماداً على هذه الثروة النباتية الطبيعية.

مجلة العلوم
‫‪لماذا تُسبب السمنةُ تفاقمَ مرض كوفيد-19؟
غطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر ومؤسسة هيسينغ-سيمونز Pulitzer Center.
بقلم:     ميريديث وادمان
ترجمة:  مي بورسلي
 
في ربيع هذا العام، بعد أيام من ظهور أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا والحمى، وصل رجل إلى غرفة الطوارئ في المركز الطبي بجامعة فيرمونت Vermont Medical Center. كان شابا، في أواخر الثلاثينات من عمره، وكان يعشق زوجته وأطفاله الصغار. وكان يتمتع بصحة جيدة، وقد كرّس ساعات لا نهاية لها في إدارة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪الفيروس التاجي يثير التخمينات حول موسم الإنفلونزا
قلم:    كيلي سيرفيك
ترجمة: مي بورسلي
تغطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر  Pulitzer Center ومؤسسة هايسنغ-سيمونز  Heising-Simons Foundation.
في شهر مارس 2020، بينما كان نصف الكرة الجنوبي يستعد لموسم الإنفلونزا الشتوي أثناء محاربة مرض كوفيد-19 COVID-19، وضعت شيريل كوهين Cheryl Cohen -عالمة الأوبئة، وزملاؤها في المعهد الوطني للأمراض المعدية National Institute for Communicable Diseases بجنوب إفريقيا اختصار: ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪كيف تقاوم العدوى باستعادة شباب جهازك المناعي
قلم:    غرايام لاوتون
ترجمة: محمد الرفاعي
اغسل يديك بعنايةٍ لعشرين ثانية، غطّ عطستك بمرفقك، تجنب ملامسة وجهك، ابقَ على مسافة مترٍ عن الآخرين، وكملجأ أخير ٍ، اعزل نفسك بعيداً عن الجميع لمدة أسبوعٍ مع ما تحتاج إليه من أغراض. وإذا أردت أن تتجنب فيروس كورونا المستجد، فكل هذه أفكارٌ جيدةٌ. لكن، في نهاية المطاف، خطُ الدفاع الذي يقف بينك وبين الإصابة بكوفيد 19 Covid-19 هو جهازك المناعي.
نعلم أن الجهاز المناعي يَضْعُفُ عندما نتقدم في ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لقاح أكسفورد آمن ويحفز على الاستجابة المناعية
قلم:    كلير ويلسون، جيسيكا هامزيلو، آدم فوغان، كونارد كويلتي-هاربر، ليلى ليفربول
ترجمة: مي منصور بورسلي
آخر أخبار فيروس كورونا حتى 20 يوليو 2020 الساعة 5 مساء
 
لقاح أكسفورد المرشح للتطعيم ضد الفيروس التاجي يبدو آمنًا ويحفز على الاستجابة المناعية
اللقاح ضد الفيروس التاجي Coronavirus الذي طورته جامعة أكسفورد University of Oxford بالتعاون مع شركة الأدوية آسترازينيكا AstraZeneca آمنٌ وينشط الاستجابة المناعية لدى الأشخاص، ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪الهرمونات الجنسية  تفسر سبب إصابة الرجال أكثر بالفيروس
قلم:       ميريديث وادمان
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
في يناير ذكرت إحدى أولى النشرات العلمية عن المصابين بفيروس كورونا المستجد  Novel coronavirus في ووهان بالصين، أن ثلاثة من كل أربعة أدخلوا المستشفى كانوا ذكورًا. ومنذ ذلك الوقت أكدت بيانات من مختلف أنحاء العالم أن الرجال يواجهون خطرًا أكبر للإصابة بمرض شديد أو الوفاة، وأن الأطفال مستَثْنَوْن بشكل كبير. مؤخرًا، توصل العلماء الذين يبحثون في الكيفية التي يؤدي  الفيروس بها إلى الوفاة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪دراسات كبيرة تذوي آمال عقار الهيدروكسي كلوروكوين
قلم:      كاي كوبفرشميدت
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
تغطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر Pulitzer Center.
عبر ضباب مزاعم الاستغلال، والأمل، والمبالغة في الدعاية، والتسييس الذي يكتنف الدواء هيدروكسي كلوروكوين Hydroxychloroquine، دواء لعلاج الملاريا Malaria الذي أعلن عنه كعلاج لمرض كوفيد-19 COVID-19، تبدأ حاليا الصورة العلمية بالتجلي.
الهيدروكسي كلوروكوين الذي أثنى عليه رؤساء كمعجزة شفائية محتملة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪بدء تجارب لإيجاد سلاح جديد ضد داء باركنسون: الضوء
قلم:     جنجان سينها
ترجمة:  مي بورسلي
   قد يساعد العلاج بالضوء Light therapy على تحسين الحالة المزاجية والتئام الجروح وتقوية جهاز المناعة. لكن، هل يمكنه تحسين أعراض داء باركنسون Parkinson’s disease أيضًا؟ تجربة هي الأولى من نوعها من المقرر إطلاقها في خريف 2020 بفرنسا، تهدف إلى معرفة ذلك. ففي سبعة مرضى سينقل كابل الألياف البصرية Fiber optic cable المزروع في أدمغتهم نبضاتٍ من ضوء الأشعة القريبة من تحت الحمراء Near infrared pulses ... (قراءة المقال)
كيف تعمل الآشياء
‫‪صغار الباندا العملاقة تولد «غير مكتملة النمو»
قلم: رافي ليتزتر
يولد صغار الباندا العملاقة ضئيلي الحجم وغير مكتملي النمو على نحو غريب. فلا أحد يعرف السبب، كما تبين مؤخرا أن النظرية الرئيسية خاطئة. وتميل اللواحم Carnivorans- رتبة الثدييات Order of mammals التي تضم جميع الدببة والكلاب والقطط والراكون والعرس والفقمات، إضافة إلى أنواع أخرى- إلى أن تدخل العالم صغيرة وضعيفة بلا شعر وعمياء، وفقاً لدراسة حديثة. وتميل الدببة خصوصا إلى ولادة دياسم صغيرة بشكل غير عادي. ويعتقد بعض الباحثين أن ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪الفيروس التاجي يثير التخمينات حول موسم الإنفلونزا
قلم:    كيلي سيرفيك
ترجمة: مي بورسلي
تغطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر  Pulitzer Center ومؤسسة هايسنغ-سيمونز  Heising-Simons Foundation.
في شهر مارس 2020، بينما كان نصف الكرة الجنوبي يستعد لموسم الإنفلونزا الشتوي أثناء محاربة مرض كوفيد-19 COVID-19، وضعت شيريل كوهين Cheryl Cohen -عالمة الأوبئة، وزملاؤها في المعهد الوطني للأمراض المعدية National Institute for Communicable Diseases بجنوب إفريقيا اختصار: ... (قراءة المقال)