علوم الأرض والجيولوجيا

نبذة تعريفية عامة حول “الحجر الرملي”

1998 الموسوعة الجيولوجية الجزء الثالث

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الحجر الرملي علوم الأرض والجيولوجيا

صخر رسوبي فتاتي ينشأ من تماسك وتلاحم الرمال وهو أكثر الصخور الرسوبية التي نالت حظاً موفوراً من الدراسة وبالتالي فإن المعلومات عن نشأته وبيئته الترسيبية ووضعه الجغرافي القديم غزيرة. ولذلك فهناك العديد من المؤلفات التي كتبت عنه.

التصنيف: 

توجد ثلاث مجموعات رئيسية من الحجر الرملي: ترابية وجيرية وفتاتية نارية.

ويتكون الحجر الرملي الترابي من فتات مستخلص من صخور مصدرية من خارج بيئة ترسيب الرمل (Terrigenous) وينتقل الفتات الناشئ عن عمليات التجوية والتحات بفعل وسائل النقل كالرياح والأنهار ليترسب في العديد من بيئات الترسيب.

ويتكون الرمل الجيري من فتات من كربونات الكالسيوم على هيئة فتات صخري وسرئيات وعقد أوكرات جيرية تستخلص محلياً من منطقة بيئة الترسيب.

 

وأمثلة ذلك الرمال الجيرية بالساحل الشمالي الغربي لمصر على البحر المتوسط وبعض الرواسب الساحلية بالخليج.

ويتكون الحجر الرملي الجيري غالباً في بيئة بحرية ويدرس ويصنف مع الحجر الجيري. ويتكون الحجر الرملي البركاني من فتات متجمع من مقذوفات البراكين النشطة وهو أقل أنواع الحجر الرملي انتشاراً.

وتصنيف الحجر الرملي الجيري والحجر الرملي البركاني بسيط إذا ما قورن بتصنيف الحجر الرملي الترابي.

 

فالحجر الرملي الجيري يقسم تبعاً لنوع الحبيبات إلى فتاتي جيري، سرئي، عقد طينية جيرية، رملي جيري مكاني النشأة.

كما يمكن تصنيف الحجر الرملي البركاني إلى مجموعات تبعاً لمكوناته من الزجاج البركاني وبلورات المعادن والفتات الصخري البركاني.

وعلى العكس من ذلك فإن تصنيف وتسمية الحجر الرملي الترابي (الأرضي) عملية أكثر تعقيداً حيث أنه الأكثر انتشاراً كما أنه حظي بالجانب الأكبر من الدراسة، وتعتمد التصانيف الحديثة للحجر الرملي على نسيج الصخر وتركيبه المعدني (انظر شكل 1).

 

النسيج:

يتألف الحجر الرملي من فتات في حجم الرمل (2 –  مم) بغض النظر عن تركيبها المعدني، وتحتوي على فراغات بينية (مسامات) تبقى فارغة أحياناً في بعض الأحجار الرملية الحديثة أو القديمة. وتملأ المسامات في الأحجار الرملية القديمة عادة بأحد مادتين:

1- ملاط لاحم ينشأ عن ترسيب كيميائي لكربونات الكالسيوم أو السليكا أو أكاسيد الحديد أو خليط منها.

2- فتات وحلي دقيق الحجم.

 

وينقسم الحجر الرملي تبعاً للمادة المالئة للمسامات إلى مجموعتين أرينيت وواكي (جرواق).

فالأرينيت أو ما يسمى بالحجر الرملي النظيف يحتوي على أقل من 15% مفتتات وحلية بينما يحتوي الجرواق أو ما يعرف بالحجر الرملي المتسخ على أكثر من 15% من المفتتات الوحلية.

 

ويمكن القول بأن الجرواق قد ترسب بفعل تيارات العكارة وليس بفعل التيارات المائية العادية (المياه الجارية والأمواج والتيارات البحرية) والرياح كالأرينيت.

ولكن بدراسة رمال تيارات العكارة في الوقت الحالي، وجد أنها تحتوي مفتتات وحلية أقل من 15% مما يوحي بأن عمليات ما بعد النشأة التي تؤثر في صخور الجرواق تؤدي إلى زيادة نسبة المكونات الوحلية فيه عن 15%.

 

التركيب المعدني: 

يتكون الفتات الرملي أساساً من خليط من الكوارتز والفلسبار والفتات الصخري بنسب متفاوتة ولكن يظل معدن الكوارتز هو الأكثر انتشاراً في الصخور الرملية ويرجع ذلك إلى أنه أكثر المعادن ثباتاً – كيميائياً وفيزيائياً تحت ظروف ترسيب الصخور، كما أنه الأكثر انتشاراً بالصخور المصدرية.

وعلى هذا فإنه من الممكن تقسيم كل من الأرينيت والجرواق إلى ثلاث فصائل من الحجر الرملي تبعاً لنسب انتشار المكونات المعدنية الثلاثة.

والفصائل الست هي: كوارتز، أرينيت (شكل 2)، وأرينيت فلسباري (أركوز وشبيه الأركوز)، وأرينيت صخري (شبيه الجرواق شكل 3)، وكوارتز واكي، وواكي فلسباري، وواكي صخري. 

 

 

وعادة ما تتجمع فصائل الواكي في مجموعة واحدة لتشابهها الكبير في اسم واحد يعرف بالجريواكي (الجرواق شكل 4).

وجوده : 

يشكل الحجر الرملي حوالي 10 – 20% من الحجم الكلي للصخور الرسوبية في القشرة الأرضية. وانتشار الحجر الرملي في الكتل القارية خاصة في المناطق الجبلية غير المستقرة أكثر من انتشاره بقيعان البحار والمحيطات.

وقد قام بتيجون (Pettijohn) بتقدير نسب انتشار أنواع الحجر الرملي فوجدها على الشكل التالي: كوارتز أرينيت 34% أرينيت فلسباري (أركوز وشبيه أركوز) 15% وأرينيت صخري 26%، وجريواكي (جرواق) 20%، وأنواع أخرى 5%.

وتنتشر أنواع الحجر الرملي المختلفة في صخور القشرة الأرضية أفقياً ورأسياً على مدار الأزمنة الجيولوجية المتعاقبة بشكل غير منتظم مما يدل على أن كل نوع من أنواع الحجر الرملي الرئيسية يتكون في بيئة ترسيب خاصة وأن كلاً منها يصاحب أنواعاً أخرى بعينها من الصخور أثناء تكوينها.

 

فمثلاً يوجد الكوارتز أرينيت دائماً مع أحجار الجير والطفل الصفحي المتكونين في بيئة بحرية ضحلة، وتوجد هذه الصخور على الشواطئ كحواجز بحرية وكثبان ورواسب مدية. وعمر غالبية الكوارتز أرينيت يعود إلى ما قبل الكمبرى أو حقب الحياة القديمة المتقدم.

وعلى العكس من ذلك فإن الجريواكي (الجرواق) يتكون بالسهول القاعية للمحيطات، مصاحباً للطفل الصفحي المترسب في المياه العميقة.

ويكون الجرواق مع الطفل والصوان ما يعرف بمجموعة رواسب الفليش أو رواسب البحار العميقة العكرة ويتميز بانتشار في المناطق غير المستقرة والنشطة تكتونياً (الجيوسينكلاين – القعائر العظمى) على مدار الأزمنة الجيولوجية المختلفة.

 

أما الاركوز فهو قاري النشأة يتكون في مناطق وعرة التضاريس أو بمناطق قارية جافة وحارة، ويساعد ازدياد معدل الترسيب بالمناطق الأولى وندرة الماء في المناطق الثانية على الحفاظ على الفلسبار وعدم تخلله بالماء أثناء الترسيب مما يجعل حجر الرمل المتكون ينتمي إلى صخر الأركوز.

أما الارينيت الصخري فإنه يوجد على هيئة رواسب وتدية الشكل في المناطق القارية بعد ارتفاع وتكون الكتل الجبلية، وأيضاً يتكون كرواسب أنهار حديثة، كما يكون كثيراً من الرواسب النهرية لحقبي الحياة المتوسطة والحديثة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق