الفيزياء

مُكتشفات العلماء الفيزيائية

2016 عصر الكهرباء

جون كلارك مع مايكل ألابي وإيمي جان بيير

KFAS

الفيزياء

1895 يبرهن الفيزيائي الفرنسي جين بيرين (١٨٧٠-١٩٤٢) على أن أشعة الكاثود (المهبط) تتكون من جسيمات سالبة الشحنة. الجسيمات هذه في حقيقتها ليست الا إلكترونات.

1895 يقوم الفيزيائي الألماني فلهلم رونتغن (1845-1923) بأخذ أول صورة بالأشعة السينية.

1896 يكتشف الفيزيائي الفرنسي هنري بيكريل (1852 – 1908) النشاط الإشعاعي .

1896 يصك الفيزيائي النيوزلندي البريطاني الأصل إرنست رذرفورد (1871-1937) مصطلح جسيمات آلفـا (نوى ذرات الهيليوم) ومصطلح جسيمات بيتا (إلكترونات وبوزترونات).

1896 يلاحظ الفيزيائي الهولندي بيتر زيمان ( 1865 – 1943) ظاهرة زيمان والمتعلقة بانقسام خطوط الطيف الذري بوجود مجال مغناطيسي قوي.

 

بدأ كشف ستر التركيب الذري عام ١٨٩٦ باكتشاف إرنست رذرفود جسيمات ألفا وبيتا.

وتبين أن جسيمات بيتا ليست في جوهرها إلى إلكترونات (سالبة أو موجبة)، أما جسيمات ألفا فهى نوى ذرة الهيليوم المتكونة من بروتونين ونيوترونين.

لكن رذرفورد لم يكن على دراية بهذه المكونات حينها. يمكن لهذه الجسيمات أن تنبعث تلقائيا من الذرات ذات النشاط الإشعاعي (كما يبين الرسم التوضيحي)، ويصاحب ذلك في بعض الأحيان إشعاعات غاما التي تشبه أشعة سينية ذات طاقة عالية جداً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق