علوم الأرض والجيولوجيا

موازنة الماء والملح في منطقة الجوف للمواقع ذات الطبغرافية المنخفضة

1995 ري وصرف ومعالجة التملح

د.علي عبدالله حسن

KFAS

موازنة الماء والملح في منطقة الجوف للمواقع ذات الطبغرافية المنخفضة علوم الأرض والجيولوجيا

استناداً إلى معطيات منشورة ]في [88 يمكننا التعبير عن الموازنة المائية الكلية في منطقة ماء الجوف بالمعادلة التالية :

علماً أن :

S = الماء المتسرب إلى ماء الجوف ‘seepage Water” .

P =  الماء النافذ عبر العمود الترابي إلى ماء الجوف “Percolation Water’ .

C = الماء الصاعد شعرياً من ماء الجوف .

D = الصرف الطبيعي من ماء الجوف .

= التغير في مخزون ماء الجوف (والمتمثل بتغير سوية ماء الجوف) .

 

تتعرض سوية ماء الجوف في الواقع التطبيقي لتذبذبات مستمرة ، وذلك خلال فترات زمنية قصيرة .  فعلى سبيل المثال ترتفع سوية ماء الجوف بعد الري أو الهطول المطري مباشرة وبمعدل مساوٍ لماء الغسل ، ذلك أن الصرف يحتاج إلى مدة زمنية أطول[88].

وهكذا يمكن أن يتكرر ارتفاع سوية ماء الجوف ؛ ليصل ، ولفترات زمنية قصيرة ، إلى منطقة الجذور .  ويتطلب هذا الواقع السيرطرة على سوية ماء الجوف ، بحيث تبقى عميقة ما فيه الكفاية ، كي لا يحصل نقص في تموين الهواء للنباتات المزروعة ، وبشكل خاص لفترات زمنية طويلة . 

ومن منظور التوازن الطويل المدى، فإن المطلب المهم هو استمرار المعدل الوسطي لسوية ماء الجوف في علو الثابت ، للتمكن من تحديد الصعود الشعري من ماء الجوف إلى منطقة الجذور بمقادير معينة.

 

والآن لنستعرض الحالة التي تكون فيها وباعتبار أن (L = P – C)، وهكذا نصل إلى العلاقة التالية للموازنة المائية ]من  [88:

وتعني المعادلة (1980 أن جميع الماء الداخل إلى منطقة ماء الجوف يجب أن يخرج بوساطة الصرف ؛ للمحافظة على حالة التوازن لسوية ماء الجوف .  اي إنّ ماء الغسل لفترة زمنية معينة يجب ان يخرج بالصرف ، وفي الفترة الزمنية نفسها . 

وكذلك الماء المتسرب إلى ماء الجوف من المناطق المجاورة في هذه الفترة الزمنية ، يجب أن يخرج هو الآخر وفي الفترة الزمنية نفسها بوساطة الصرف .  اما حساب كمية ماء الغسل ، فيمكن أن يتم بالطرق المبينة في الأمثلة السابقة . 

 

في حين تحسب كمية الماء المتسرب “Seepage Water” بالاشتقاق من الشروط الجيوهيدرولوجية “geo-hydrogical”، كما يجر بالحساب بالنسبة للمناطق العالية [88]

هذا مع إمكانية حساب كمية الماء المتسرب في المناطق المنخفضة على أساس السوية المائية لمختلف أشرطة العمود الترابي ، وذلك بالاستعانة بالناقلية المائية والعلو الهيدروليكي لأشرطة التربة  [88]

وفي حالات أخرى قد يحتاج هذا الحساب لابحاث خاصة .  وباختصار فإن المعضلة الأكثر تعقيداً هنا هي تحديد كمية الماء المتسرب  (S).

 

وعلى أساس النتائج المحسوبة لكمية ماء الغسل (L) وكمية الماء المتسرب (S) تصمم المنظومات الصرفية المحتاجة للمكان . 

أما نوع الصرف مغطى أم مكشوف ، فيتعلق بشروط المكان البيدولوجية (الترابية) والهيدرولوجية ، وأيضاً الاقتصادية .  وفي إنشاءات من هذا النوع تعد مراقبة الملوحة في الماء المصروف أمراً حيوياً جداً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق