علم الفلك

مميزات النجوم النابضة “البلسار”

2016 عصر الفضاء

جون كلارك مع مايكل ألابي وإيمي جان بيير

KFAS

علم الفلك

يعتقد الفلكيون أن النجوم النابضة (بلسار) أجرام صغيرة، على المستوى الفلكي، لايزيد قطر الواحد منها عن ١٢.٤ ميلا (٢٠ كم).

تتكون هذه النجوم من مادة منحلة سريعة الدوران حول محورها (نوع من النجوم النيوترونية)، كما أن محورها المغناطيسي غر منطبق على محور دورانها حول نفسها.

ونتيجة لذلك تصدر «ومضات» موجية راديوية من هذه النجوم وتخفت – فيما يشبه الضوء الصادر من الفنارات – مع دوران البلسارات.

يتراوح الزمن الدوري للنبضات مابين بضع ميللي ثانية (جزء من ألف من الثانية) إلى خمس ثوان، لكن الزمن الدوري لغالبيتها في حدود ثانية واحدة.

يزيد عمر غالبية البلسارات عن مليون سنة ويعتقد بأنها تكونت نتيجة انفجار مستعرات فائقة عظمى.

وقد تم اكتشاف أكثر من ١,٠٠٠ نجــمٍ نابــــض منذ اكتشاف جوسلين بل و أنتوني هيووش أولها عام ١٩٦٧.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق