العلوم الإنسانية والإجتماعية

ملاحظات نهائية على كتاب مجتمع السوق

2014 مجتمع السوق

سبايز بوتشر

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

العلوم الإنسانية والإجتماعية التكنولوجيا والعلوم التطبيقية

حاولنا في هذا الكتاب فهم مجتمع السوق عبر ربط مجموعة من المفاهيم بالتجربة التاريخية للرأسمالية في إطار الممارسة. وسعينا لنثبت كيف أن الاقتصاد جزء لا يتجزأ من الحياة الاجتماعية ويساهم في تشكيلها في آن واحد.

في الجزء الأول من الكتاب راجعنا العناصر الأساسية التي تشكّل النظام الاقتصادي الرأسمالي والطريقة التي يمكن فهمها بها. وناقشنا كيف يتوسّع الإنتاج القائم على السلع، فيؤدي إلى الثروة ولكن أيضاً إلى أزمات دورية. ويعكس ذلك حالات عدم المساواة والصراع التي قامت على أساسها مجتمعات السوق. وتتضمن مجموعة الأشكال المؤسساتية العمليات الاقتصادية المتتالية: الإنتاج، والتسليع، والتراكم، والأزمة، والتوزيع، والصراع، فتسهم في دمج "فوضى" الإنتاج الخاص للسلع مع عملية التقديمات الاجتماعية.

في الجزء الثاني من الكتاب تناولنا كيف تنظم هذه المؤسسات الأساسية السوق وتقدم "وحدةً واستقراراً وبنيةً ووظيفةً" للاقتصادات الموجودة فعلاً (Polanyi 1975, p. 249). كما راجعنا كيف تطورت الدولة والسوق جنباً إلى جنب حيث كانت الدولة تخلق وتنظم الأسواق والمؤسسات الخاصة. ودللنا أن السوق هو مؤسسة تنظيمية مهمة بحدّ ذاته. وتقدم القوى التنافسية فيه حوافز قويةً للناس كي يتصرفوا بطرق معينة، حيث إن الكثيرين يعتمدون على المدخول من السوق من أجل تأمين عيشهم. ولكن هذه القوى المتنافسة تشكّلت بدورها بفضل قيامة الشركات الكبرى التي باتت من اللاعبين الكبار على الساحة السياسية. وتطبع هذه المؤسسات التنظيمية الثلاث بقوّة تجربتنا في السوق وحياتنا اليومية أيضاً.

في الجزء الأخير من الكتاب، راجعنا هذه التجربة من خلال توسيع التحليل ليشمل واقع الناس كعمّال وكمستهلكين وليشمل أيضاً داخل العائلة والمجتمع المحلي والبيئة. ويتجاوز هذا التركيز الإنتاج والاستهلاك ليشمل تكاثر العلاقات الاجتماعية والبيئية التي تحفظ الاقتصاد ونوعية الحياة التي نعيشها.

ولم ننظر إلى كيف تشكّل القوى الاقتصادية هذه التجارب فحسب، ولكن أيضاً كيف ترسم الممارسات المستطردة والمشاكسة للمجتمع المدني حدوداً "للرخصة الاجتماعية" للشركات ولشرعية الدولة.

إن المجتمع المدني هو المكان الذي تبنى فيه المجتمعات المحلية وتقام فيه الروابط الاجتماعية وتبحث في القواعد والسياسات. فهنا، ينشأ الاقتصاد بحدّ ذاته. وعبر فهم العمليات الاقتصادية والاجتماعية التي ناقشناها في هذا الكتاب، نستطيع أن نفكّر منطقياً بطبيعة اقتصاد السوق وقدرتنا على تحويل مؤسساته بهدف التوصل إلى طريق حياة أكثر عدالةً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق