الفيزياء

مصطلحات متعددة حول “الضوء”

2006 موسوعة علم الفلك والفضاء2

شوقي محمد صالح الدلال

KFAS

الفيزياء

– ضَوء light

الإشعاع الكهرومغنطيسي الذي تكون العين البشرية حساسة له ، ويسمى كذلك الإشعاع المرئي أو البصري . لا تستجيب الكائنات الحية لطيف الإشعاع استجابة متماثلة .

فبينما تأخذ حساسية العين البشرية قيمتها العظمى عند 555 نانومتراً فإن الحيوانات والحشرات لا تكون حاسة بصرها بالضرورة متميزة عند طول هذه الموجة نفسه .

يتراوح طول الموجات المرئية بين 380 و750 نانومتراً ؛ لذا يكون الضوء المرئي حزمة ضيقة وصغيرة من أطوال الموجة تقع بين الحزمة فوق البنفسجية والحزمة تحت الحمراء.

 

وعندما يقل طول الموجة يتغير اللون من الأحمر فالبرتقالي فالأصفر فالأخضر فالأزرق فالبنفسجي ، وتشكل هذه الألوان الطيف المرئي .

يسمح الغلاف الجوي للضوء بالمرور عبره ، ولهذا السبب يمكن القيام بأرصاد فلكية في مجال الطيف البصري ولكن يتعذر ذلك في مجال الأشعة تحت الحمراء أو الموجات الغاية في القصر .

 

– صدى ضوئي مقابل light “anti – echo”

انعكاس الضوء الصادر من مستعر أو مستعر أعظم ، من سحب غبارية تقع على مجسم إهليليجي تكون الأرض والمستعر أو المستعر الأعظم في بؤرتيه كما هو مبين في الشكل .

ومن الناحية النظرية يمكن مشاهدة أصداء ضوئية قادمة من منطقة تقع في الجهة المقابلة للمنطقة التي وقع في الاستعار ويوجد من الناحية العملية سببان لعدم إمكانية رصد مثل هذه الأصداء الضوئية .

الأول هو أن المستعمر يقع على مسافة بعيدة جداً ولا يستطيع ضؤه الخافت الانعكاس من سحابة غبارية تقع عند هذه المسافة.

والسبب الثاني هو أن حبيبات الغبار البينجمي تقوم بتشتيت الضوء نحو لمصدر .

 

– مَخْروط الضوء light cone

تمثيل ومضة ضوئية في المكان – الزمان ، ففي الفضاء الثلاثي الأبعاد يكون صدر الموجة (wavefront)* لومضة ضوئية عبارة عن كرة مركزها نقطة انبعاث الومضة ، ويكبر نصف قطر هذه الكرة بسرعة الضوء.  

تمثل قمة المخروط في المكان الزمان اللحظة والموقع الذي صدرت منه الوضمة ، بينما يمثل المخروط تاريخ انتشارها.

وعموماً يحدد مخروط الضوء المناطق في الكون التي يمكن بلوغها من نقطة ما في المكان وفي لحظة ما في الزمان ، أي موقع في المكان – الزمان ، ويسمى هذا الموقع الحدث (event)*، ويقع في قمة مخروط الضوء.

 

– مُنْحَنى الضَوْء light curve

مخطط للعلاقة بين سطوع نجم متغير (variable star) أو أي جرم متغير آخر ، والزمن . يمثل السطوع عادة بدلالة القدر الظاهري أو المطلق .

ويمكن تمييز النجوم المتغيرة من شكل منحناها الضوئي . تساوي مدة دورة الجرم المتغير نوسة واحدة كاملة لسطوعه .

ولمنحنى الضوء الثنائي الكسوفي نهايتان صغريان إحداهما صغيرة نوعاً ما وتنتج عن احتجاب الجرم الأقل سطوعاً بالجرم المرافق والأخرى أكبر منها وتنتج عن احتجاب الجرم الأشد سطوعاً بمرافقه.

وإذا كان الكسوف كلياً أو حلقياً تكون للنهاية الصغرى حينها قاعدة مسطحة . (انظر الشكل عند Algol vari-able; eclipsing binary) .

 

– قُدْرَة تَجْميع الضَوء light-gathering power (light grasp)

قياس لقدرة مقراب بصري على جمع الضوء لمشاهدة أجسام أقل خفوتاً . تتناسب هذه القدرة مع مساحة فتحة المقراب ؛ أي مع مربع قطر المرآة الأولية أو الجسيمية.

 

– تَلَوث ضوئي light pollution

أحد العوامل التي تحد من القدرة عل رصد النجوم الخافتة التي يمكن عادة مشاهدتها وتصويرها أو رصدها بالمقراب.

ويشمل التلوث الضوئي الضوء الصادر من مصابيح الشوارع والمباني والمنشآت والمنازل .

وتوجد في الليالي غير المقمرة ثلاثة مصادر طبيعية للتلوث الضوئي لها تقريباً التأثير نفسه ، وهي : الوهج الجوي (airglow)* ، وضوء البروج (zodiacal light)* الناتج عن استطارة ضوء الشمس بغبار المجموعة الشمسية ، وضوء الخلفية لمجرتنا درب التبانة.

 

– زمن ضوئي light-time

الزمن اللازم للضوء أو للموجات الرادوية أو أي أشعة كهرومغناطيسية لقطع المسافة بين نقطتين بسرعة الضوء (810 × 3 م/ثا).

تبلغ المدة الضوئية للمسافة المتوسطة بين الأرض والشمس 499 ثانية ، وبدقة أكثر فإن المدة الضوئية لوحدة المسافة (وحدة فلكية واحدة = المسافة بين الأرض والشمس) هي مقدار ثابت ، وتساوي 499.00478 ثانية .

وبما أن المدة الضوئية بين الأجرام السماوية والأرض تتغير باستمرار عندما تدور الأرض في مدارها ؛ لذا يتعين تصحيح الحسابات التي تتناول قياس الزمن.

وينتج عن المدة الضوئية تأخير بين إرسال إشارة كهرومغناطيسية بين الأرض ومركبة فضائية ثم استقبالها .

 

– سَنة ضَوئية light year

الرمز :  l.y.. وحدة لقياس المسافة ، وتساوي المسافة التي يقطعها الضوء أو أي أشعة كهرومغناطيسية في الفضاء خلال سنة مدارية أرضية واحدة .

وبما أن جميع الأشعة الكهرومغنطيسية تسير بسرعة الضوء التي تبلغ 299792 كم/ثا؛ لذا فإن السنة الضوئية تساوي 1210 × 9.4605 كم.

فالمسافات المعطاة بالسنين الضوئية هي الزمن اللازم للأشعة لقطع هذه المسافات .

 

تساوي السنة الضوئية 0.3066 بارسك أو 63240 وحدة فلكية أو اختلاف منظر (parallax)* قدره 3.259 قوس ثانية .

وتستخدم أيضاً مصطلحات مشابهة عند قياس امتداد جرم سماوي ، مثل: شهر ضوئي   (light-month)، وأسبوع ضوئي (light-week)، ويوم ضوئي  (light-day)، وثانية ضوئية  (light-second).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق