الطب

مرضا التكسوبلازما والأكياس المائية

2004 في بيولوجية الإنسان والتربية الصحية

ضياء الدين محمد مطاوع

KFAS

مرضا التكسوبلازما والأكياس المائية الطب

3- التكسوبلازما Texo Plasma

مرض طفيلي ينتقل من القطط (مصدر رئيس للعدوى) إلى باقي الحيوانات والإنسان. 

ويخرج الطفيل المتحوصل مع براز القطط (التي لا تبدو عليها أية علامات مرضية)، ليلوث البيئة المحيطة (تربة أو خضراوات). وتحدث الإصابة به بتناول الإنسان لخضراوات ملوثة بالطفيل المتحوصل.

ويسبب المرض إصابات بالغة للعديد من أعضاء الجسم.  ولا يقف الأمر عند هذا الحد فحسب، بل ينتقل الطفيل من خلال رحم الأم إلى الجنين، ويتمركز في الأعضاء الحيوية له مثل: المخ، والأغشية المحيطة به، والكبد، والعين، مسبباً تشوهات خطرة تصل إلى التخلف العقلي والعمى.

وللحد من التأثيرات السلبية لهذا المرض، ينبغي على الحوامل أن يمتنعن منعاً باتاً عن ملامسة القطط أو مخالطتها.

 

4-الأكياس المائية (الحويصلات المائية) Echinoids

أحد الامراض الطفيلية التي تنتقل من الكلاب إلى الحيوانات آكلة العشب (عوائل وسيطة) ثم إلى الإنسان، حيث تخرج بويضات الطفيل مع براز الكلاب ملوثة المزارع وخاصة مزارع الخضر. 

ويصاب الإنسان بها إما عن طريق تناوله الخضر الملوثة ببويضات الطفيل، أو عن طريق وضع يده (الملوثة بالبويضات) في فمه.

وتذوب جُدُر البويضات بتأثير العصارة المعدية، ثم يخرج منها طور جنيني يخترق جدار الأمعاء، ثم يصل إلى الدم في الدورة البابية، حيث يتمركز في : الكبد، والرئتين، والمخ، والنخاع الشوكي، أو أي عضو من أعضاء الرأس.

 

وللوقاية من هذا المرض يجب مراعاة ما يلي:

– عدم شراء اللحوم إلا إذا كانت مذبوحة تحت إشراف بيطري.

– إعدام الأجزاء المصابة بالحويصلات إعداماً كاملاً.

– علاج الكلاب الأليفة، وكلاب الرعي والحراسة، علاجاً دورياً كل ثلاثة شهور.

– منع تواجد الكلاب والقطط في أماكن ذبح وتصنيع اللحوم ومنتجاتها .

– التخلص من الكلاب الضالة.

– تجنب ملامسة الكلاب.

– منع تبرز الكلاب على المسطحات الخضراء التي يلعب عليها الأطفال، وكذلك في مزارع الخضراوات كالخس والجرجير والبقدونس، أو في مراعي الماشية.

– غسل الخضراوات التي تؤكل نيئة (كالخس والجرجير) قبل تناولها غسلاً جيداً.

 

وللوقاية من هذا الطفيل يجب :

– إجراء فحوص دورية شاملة للأغنام والأبقار.

– منع نقل الحيوانات المصابة إلى خارج مناطق انتشار المرض.

– ذبح الحيوانات المستوردة فور وصولها، لضمان عدم نقلها للعدوى.

– مكافحة القواقع وإبادتها بالمواد الكيميائية أو بالطرق البيولوجية (مثل: تربية البط والإوز التي تأكلها، أو وضع سعف النخيل في الماء لمدة يومين لتتجمع عليه أعداد كبيرة من القواقع وتحرق بعد ذلك).

– توفير المياه النقية للشرب وعدم الاعتماد على الأنهار والترع في ذلك.

– غسل الخضراوات التي تؤكل طازجة (مثل الخس) غسلاً جيداً، للتخلص من أطوار الطفيل الملتصقة بها.

– نقع الخضراوات (التي يصعب تنظيفه) في ماء مضاف إليه حمض لخليك لمدة (5) دقائق (1,5 فنجان خل لكل كوب ماء)، حيث يعمل الوسط الحمضي على إذابة الطبقة الصمغية اللاصقة للأطوار العالقة على الخضراوات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق