علم الفلك

مجموعة من المصطلحات لها علاقة بـ”علم الفلك”

2006 موسوعة علم الفلك والفضاء2

شوقي محمد صالح الدلال

KFAS

علم الفلك

– مِقْراب مَيال Mayall telescope

أكبر المقاريب في المرصد الوطني الأمريكي في كت بيك (Kitt Peak) بأريزونا .

افتتح المقراب عام 1973، ويبلغ قطره 4 أمتار .

سمي نسبة إلى نيكولا أولرك ميال (Nicholas  Ulrich Mayall, 1906 – 1993)، أحد المديرين السابقين للمرصد .

 

– مَرْصَد ماكدونالد McDonald Observatory

مرصد يتبع جامعة تكساس (Texas) ويقع على جبال لوك (Mount Locke) على ارتفاع 2081 متراً.

والمرصد مزود بمقرابين عاكسين يبلغ قطر أحدهما 2.7 متر (107 إنج) ، وقطر الآخر 2.1 متر (82 إنج).

بدأ العمل في هذين المقرابين عام 1969 و 1939 على التوالي . وقد أصبح المقراب أوتوستروف (OttoStruve Telescope)* بعد صيانته وتطويره أكبر المقاريب في العالم آنذاك .

 

تم تحديثه مجدداً وزود بأجهزة للقيام بأرصاد في مجال الأشعة تحت الحمراء .

وقد زود المرصد بكرة (f/ 1.3) يبلغ قطرها 11 متراً ومثبتة على ركوبة سمتية ارتفاعية لإجراء مسح طيفي للسماء ، وهو مشروع مشترك بين جامعة تكساس وجامعة ولاية بنسلفانيا .

 

– فُوهة ميد Mead Crater

فوهة ارتطامية على سطح كوكب الزهرة أثارت انتباه العلماء ودفعتهم إلى إعادة النظر في الطبيعة الجيولوجية لهذا الكوكب .

كان بعض الباحثين يعتقد أن كوكب الزهرة هادئ جيولوجياً ، معتمدين في استنتاجاتهم على الصور الرادارية لمئات الفوهات التي بعث بها مسبار ماجلان المداري.

وتبدو جميع هذه الوفهات هادئة جيولوجياً ، وهي غير محاطة بسيول من الحمم ، وقد بينت الدراسات الحديثية أن فوهة ميد تختلف عن بقية الفوهات.

 

فهي فوهة نشطة تحيط بها الحمم ، مما يرجح وجود فوهات نشطة أخرى ؛ ولذا فإن الأنشطة البركانية على كوكب الزهرة أكثر شدة مما كان يعتقد.

وقد أشار بعض الباحثين إلى أن قطر فوهة ميد يساوي قطر فوهة جكسولوب *(Chicxulub Crater) على سطح الأرض تقريباً ، وهي فوهة في اليوكاتان يعتقد أنها نشأت عن ارتطام كويكب بهذه المنطقة من الأرض قبل 65 مليون سنة وأدت إلى انقراض حيوانات الديناصور .

 

– الحَركَة اليَوْميِة المُتَوَسطِة mean daily motion

الرمز :  n. الزاوية التي يقطعها جرم سماوي في مداره بسرعة منتظمة خلال يوم واحد ، ويمكن حساب الحركة اليومية المتوسطة لكوكب ما حول الشمس نظرياً ، ولكن يمكن أيضاً إيجادها رصدياً .

أما بالنسبة للقمر فيمكن استخدام السجلات القديمة التي ترجع إلى أكثر من 2000 سنة للحصول على قيم دقيقة عن حركته اليومية المتوسطة .

 

– مُتَوَسِط كَثافة المادة  mean density of matter

الرمز : العامل الذي يحدد المنحى الحركي للكون، أي ما إذا كان الكون مغلقاً أو مفتوحاً، ووسيط الكثافة ، W ، كمية ليس لها وحدات ، وتعطى بالعلاقة :

وتربطها بمعامل التباطؤ العلاقة: 

حيث G ثابت الجاذبية ، وثابت هبل .

 

ويمكن تمييز ثلاث حالات مختلفة بالنسبة إلى مصير الكون . فإذا كان الكون مفتوحاً (في توسع مطرد) ، تكون في هذه الحالة .

أما بالنسبة إلى الكون المغلق فتكون قيمة أكبر من الواحد ، ويقود ذلك إلى تقوض الكون.

وعندما تكون 1 = نحصل على كثافة حدية للكون تساوي قيمتها ، وذلك بافتراض أن ثابت هبل يساوي 55 كم/ ثا. ميغابارسك.

 

وتشير التقديرات التي تعتمد على نسبة الكتلة للتألق في المجرات إلى أن قيمة تساوي 0.01 تقريباً . وتدل مسألة الكتلة المفقودة في الحشود المجرية على وجود مادة معتمة  *(Dark matter)، ووجد بالحساب أن 0.3= 

ويعتقد العديد من علماء الفيزياء الفلكية النظرية أن 1 = تماماً، إذ إن الحيود عن هذه القيمة في بداية نشوء الكون كان سيتأثر بالتضخم البدائي ليأخذ قيمة كبيرة .

 

– خَط الاسْتِواء المُتَوَسِط mean equator

الدائرة العظمى العمودية على اتجاه القطب المتوسط (mean pole)* .

 

– خَط الاسْتِواء المُتَوَسِط والاعْتِدال mean equator and equinox

منظومة إسنادية تتحدد بإهمال التغيرات الصغيرة التي تحدث لفترات قصيرة أثناء حركة خط الاستواء السماوي ؛ وهي تتأثر بالمبادرة فقط.

ولذلك يتحرك الاعتدال المتوسط عبر السماء بانتظام ولا يتأثر في حركته سوى بالمبادرة ، وتحدد مواقع النجوم في الفهارس عادة بخط الاستواء المتوسط والاعتدال (انظر cataloque equinox) في زمن مرجعي.

فالمكان المتوسط *(mean place) هو موقع نجم ما على القبة السماوية شمسية المركز مقيساً بالنسبة إلى زمن مرجعي .

 

– حَرَكة مُتَوَسِطة mean motion

الرمز :  nالسرعة الزاوية المتوسط لجرم سماوي في مدار إهليليجي (غير مضطرب) ، مقيسةً بالدرجات/ يوم ، وعندما يكون المدار مضطرباً فتؤخذ التغيرات في الدورة المدارية في الاعتبار .

 

– زَوال مُتوسط mean noon

اللحظة التي تكون فيها الشمس المتوسطة (mean sun)* فوق الفرع العلوي لدائرة البروج الإسنادية : الساعة الثانية عشرة في التوقيت الشمسي المتوسط، وتسمى أيضاً : التوقيت المدني *(civil time).

 

– اخْتِلاف مَنْظرَ مُتَوَسِط mean parallax

اختلاف المنظر الذي يتم الحصول عليه بطرق إحصائية لمجموعة من النجوم لها أقدار ظاهرية *(apparent magnitude) وحركات حقيقية (proper mo-tions)* مختلفة .

 

– قُطب مُتَوَسِط mean pole

النقطة التي يتجه نحوها محور الأرض في السماء خلال حقبة تاريخية معينة عند إهمال النوسان الناتج عن الترنح *(nutation).

وفي هذه الحالة تنساب هذه النقطة عبر السماء بسلاسة دون حدوث تموجات تذكر ، وتتعرض فقط للمبادرة القمرية الشمسية   *(lunisolar precesion) .

 

– وَقْت نَجمي مُتَوسط mean sidereal time

قياس الوقت بالنسبة إلى الحركة المنتظمة للشمس المتوسطة *(mean sun) ، واليوم الشمسي المتوسط (mean solar day) هو فترة 24 ساعة بين مرورين متتالين للشمس المتوسطة عبر خط الزوال.

وتساوي الثانية الشمسية المتوسطة (mean solar sec-ond)* 1/86400 من اليوم الشمسي المتوسط ، وتمثل معادلة الزمن *(equation of time) الفرق بين الوقت الشمسي المتوسط والوقت الشمسي الظاهري *(apparent solar time) خلال أي يوم معين.

وبما أن الشمس المتوسطة هي نقطة مجردة ولا يمكن رصدها ، لذا يعرف الوقت الشمسي المتوسط بدلالة الوقت النجمي  *(sidereal time).

استحدث الوقت الشمسي المتوسط في الأصل للتمكين من القيام بقياس منتظم للوقت يعتمد على معدل دوران الأرض الذي كان يفترض خطأً أنه ثابتاً .

 

– الوَقْت الشَمْسي المتوسط mean solar time

الوقت مقيساً بالنسبة إلى الحركة المنتظمة للشمس المتوسطة *(mean sun) .

يساوي اليوم الشمسي المتوسط (mean solar day) فترة أربعة وعشرين ساعة تفصل بين مرورين متتالين للشمس المتوسطة عبر خط الزوال ، وتساوي الثانية الشمسية المتوسطة *(mean solar second) 1/86400 من اليوم الشمسي المتوسط.

ويمثل الفرق بين الوقت الشمسي المتوسط والوقت الشمسي الظاهري *(apparent solar time) معادلة الزمن ، ولأن الشمس المتوسطة هي نقطة مجردة ، وبالتالي غير قابلة للرصد ؛  لذا يعرف الوقت الشمسي المتوسط بدلالة التوقيت النجمي *(sidereal time).

يساوي اليوم الشمسي المتوسط 24 ساعة و3 دقائق و56.000 ثانية من التوقيت النجمي المتوسط . وضع الوقت الشمسي المتوسط أساساً للحصول على مقياس منتظم للوقت يعتمد على معدل دوران الأرض .

 

– شَمْس مُتَوَسطِة mean sun

نقطة إسنادية مجردة استحدثت لتعريف الوقت الشمسي المتوسط *(mean solar time) ، ولهذه النقطة معدل حركة ثابت وتستخدم في تحديد المواقيت وتفضل على الشمس الحقيقية التي تكون حركتها المنظورة غير منتظمة.

وينشأ عدم الانتظام أولاً من الإهليليجي للأرض حول الشمس الذي ينجم عنه تغيير في السرعة المدارية للأرض وبالتالي السرعة الظاهرية للشمس (انظر Kepler's law).

وثانياً لأن اتجاه الحركة الظاهرية للشمس يكون على امتداد دائرة البروج ، وهو بالتالي يكون مائلاً بالنسبة إلى الاتجاه الموازي لخط الاستواء السماوي الذي يقاس عنده الوقت الشمسي ، وتؤدي هذه الظاهرة إلى تغير فصلي إضافي عندما تقاس حركة الشمس بالنسبة إلى خط الاستواء .

 

تسلك الشمس المتوسطة مداراً دائرياً حول خط الاستواء السماوي ، وتتحرك نحو الشرق بسرعة ثابتة.

وتكمل مساراً واحداً في الزمن نفسه (سنة مدارية واحدة) الذي تتم فيه الشمس الظاهرية دورة واحدة حول دائرة البروج (عند إهمال التسارع الطفيف للشمس).

وتعرف الشمس المتوسطة بمعادلة تعطى بدلالة الصعود المستقيم ، وتحدد هذه المعادلة موقعها بين النجوم في أي لحظة .

 

– مَبْسوطة، ذرِاع الأسَد المَبْسوطة (إبسلون التوأمين) 

نجم أصفر فائق العملقة في كوكبة التوأمين . قدره الظاهري 2.98 ، وزمرته الطيفية G8Ib . بعده 900 سنة ضوئية . قدره المطلق -4.6 ، أي يفوق تألقه الشمس بـ 5700 ضعف .

حجب بواسطة المريخ في 7 نيسان من عام 1976 ، وهو حدث نادر الوقوع . له مرافق غير حقيقي من القدر التاسع.

ويرى بعض الباحثين أنه يمثل مخالب الأسد الكبير الذي عرفه العرب قديماً ، ويرى بعضهم الآخر أنه يمثل الذراع المبسوطة لهذا الأسد ، ولكنه يقع حالياً قرب الركبة في الرجل اليسرى للتوأم المقدم .

 

– ميغا ، مليون mega

الرمز : M. بادئة لوحدة تساوي 106 من هذه الوحدة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق