الفيزياء

مجموعة من الاغلاط الواردة عن عملية الابصار بالانعطاف

2009 البصائر في علم المناظر

كمال الدين الفارسي

KFAS

عملية الابصار بالانعطاف الفيزياء

إذا قوبل البصر بكرة مشفة نعود إلى الشكل المورد في كيفية مخروط الإحراق فنقول: إذا كان المُبصر خطاً معترضاً في مخروط ط ح ك فإنه يرى بالانعطاف أعظم.

وفي الأوسط وله صورة واحدة مستوية، وهذا هو المخروط الذي إذا أدنيت البصر من الكرة عظم طولاً وزاد سعة واستتبع مثل ذلك في جميع أجزاء الاجوف والأوسط فيرى من السطر المكتوب اكثر مما يُرى إذا بوعد البصر عن الكرة.

وإذا كان في مجسم ط ح د ر فإنه يرى تارة في الأوسط أعظم ومستوياً وتارة في الأيمن من الأجوف معكوساً، وإذا كان في مجسم ك ح ب ه فإنه يرى تارة في الأوسط أعظم ومستوياً وتارة في الأيسر من الأجوف معكوساً.

وإذا كان في مجسم الاجتماع رؤي في الأوسط عظيماً ومستوياً وفي جميع جهات الأجوف إن كان صغيراً ويقطع السهم ولهذا السبب يرى الجسم الصغير الذي يمر السهم بوسطه حلقة في الأجوف او الأوسط مما ترى على صورته في الأوسط ومن ثلاثة مواضع إن لم يقطع السهم:

 

فأحدهما: في الاوسط أعظم ومستوياً،

والثاني: في حاشية الأجوف التي هي عن السهم في جهته ومعكوساً إلا أن الأقرب من طرفيه إلى السهم يرى ابعد والابعد يرى اقرب.

والثالث: في الحاشية الأخرى معكوساً أيضاً إلا أن الأقرب من طرفيه يرى اقرب والأبعد أبعد وصورة الخط اشد تطرفاً.

 

وقد تتصل المتطرفتان منها فتصير قوساً فتدرك من موضعين، وإن كان خارج مجسم الاجتماع وداخل المخروطات المحرقة فالحكم كذلك بعينه، إلا أنه تكون الصورتان المتطرفتان المعكوستان في حواشي الأوسط.

وإن كان خارجاً فإن كان في الشق الأيمن من الأجوف المعكوس رئي في الأيسر منه وبالعكس ولا يرى في الاوسط، وإن كان في الأيمن من الأوسط المعكوس في جوف الأجوف المعكوس رئي في الأيسر من الأوسط معكوساً.

وبالعكس ولا يرى في الأجوف إلا أن المبصر إذا كان في أطراف الأجوف فكثيراً ما لا يرى لضعف الصورة وصغرها، والصورة غالباً تكون متشوهة.

 

فإذا كان المبصر حلقة يمر السهم بوسطها وكانت في الأوسط المعكوس رئيت حلقة واحدة في الأوسط ومعكوسة، فإن حصلت في المخروطات المحرقة وخارج مجسم الاجتماع فإنها ترى ثلاث حلق في الأوسط كبراها معكوسة والأخريان مستويتان والصغرى اعظم مما هي عليه.

فإن حصلت في مجسم الاجتماع فإنها ترى ثلاث حلق صغراها مستوية في الأوسط ثم مستوية فيما يلي الاوسط من الأجوف ثم معكوسة فيما يلي الحاشية منه.

وإن كانت دائرتين على مركز واحد والصغيرة حمرة والكبيرة سواداً مثلاً، ففي الوضع الأول ترى دائرتين على وضعهما والوسطيان على الخلاف فإن كانت نصف الكبيرة سواداً والنصف حمرة وكذا الصغيرة ونصفاهما متبادلي الوضع وحصلتا في المخروطات المحرقة، فإنه ترى ثلاثة أزواج فالأصغر على وضعه والآخران على الخلاف.

 

تنبيه:

وقد ظهر مما ذكرنا أن المبصر قد يكون مقابلاً  مدركاً بالاستقامة ويكون بينه وبين البصر كرة مشفة عن جنبه من سمت مقابلته فتظهر صورته من الكرة بانعطافين من الجانب للكرة الذي في جهة ميل الكرة عن الواصل لما قد علمت أن المتيامن يرى متياسراً وبالعكس.

 

مسألة:

كل جسم مخالف أغلظ قوبله البصر ويكون ما يقابل البصر من سمته محدوداً أعني انه يدرك نهاياته فإنه يحجب شيئاً مما وراءه عن البصر البتة، إلا إذا كان السطح الذي يقابل البصر منه مقعراً ومركزه متوسطاً بين البصر والسطح.

فليكن البصر أ فإن كان السطح مستوياً فليكن ب جـ ت فضل انعطاف و جـــ عند نهاية السطح، ونصل أ جــ وننفذه إلى د، فلأن أ جــ ينعطف إلى جهة العمود على مثل جـ ه فيبقى بين جـ ه جـ د فرجة لا يصل إليها شعاع أ لا بانعطاف ولا باستقامة فتتستر عن البصر

وإن كان كرياً محدباً فقد تبين، وإن كان كرياً مقعراً والبصر بين المركز والسطح فلمثل ما ذكرنا في المستوين وذلك ما أردناه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق