علوم الأرض والجيولوجيا

مجموعات المقذوفات البركانية الفتاتية

1998 الموسوعة الجيولوجية الجزء الخامس

ترجمة أ.د عبد الله الغنيم واخرون

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

مجموعات المقذوفات البركانية الفتاتية المقذوفات البركانية الفتاتية علوم الأرض والجيولوجيا

عند حدوث الثورانات البركانية ينبثق من فوهات المخروطات البركانية مواد مختلفة بعضها يتألف من مواد صلبة وأخرى سائلة وبعضها الآخر من الغازات، ويطلق على المفتتات الحطامية أو الرضيخية الصلبة البركانية تعبير Pyroclastic materials .

وقد تتجمع هذه المفتتات وتتماسك بمواد لاحمة وتتشكل أية ضخور مركبة أصلاً من المفتتات البركانية (Pyroclastic rocks ) وتتمثل المفتتات البركانية في ثلاث مجموعات هي :

 

1ـ المفتتات البركانية خشنة الحبيبات :

عندما تنبثق المصهورات اللافية عبر قصبة البركان تعمل على تحطيم صخور قشرة الأرض الواقعة في منطقة فوهة البركان.

وتحت تأثير قوى الضغط من أسفل إلى أعلى واندفاع اللافا تتطاير المفتتات الصخرية المحطمة – بعد تشكيلها بالمصهورات اللافية – وتندفع إلى أعلى في الجو ثم تتساقط بعد ذلك على مسافات قريبة أو بعيدة عن منطقة الفوهة البركانية.

وذلك تبعاً لاختلاف حجمها وقوة الدفع التي تعرضت لها ، ويطلق على كل هذه المواد الصخرية المفتتة من منطقة فوة البركان ، والتي امتزجت بالمصهورات اللافية اسم المفتتات البركانية ( Pyroclasts ) .

 

ومن بين هذه المفتتات الخشنة أو الكبيرة الحجم نسبياً ما يعرف باسم القنابل البركانية (Volcanic Bombs ) ، وكتل السكوريا (Scoria ). 

أي كتل اللافا المخرمة ذات الفقاقيع الغازية وصخر الخفاف(Pumice rock ) ، وقد تتجمع المفتتات البركانية الرضيخية ويندمج بعضها في البعض وتكون ما يعرف باسم البريشيا البركانية (Volcanic breccia).

وتتألف القنابل البركانية أساساً من المواد اللافية عند تجمدها بالقرب من سطح الأرض . وأثناء انبثاق هذه المواد من فوهة البركان تتطاير في الجو وتدور في محور رأسي حول نفسها بشدة ، ومن ثم تكتسب الشكل البيضاوي أو الاهليلجي.

 

أما إذا كانت مواد اللافا البركانية التي تكونت منها تلك القنابل البركانية غير مرنة , فإنه عند دورانها حول نفسها بشدة أثناء اندفاعها إلى أعلى قد تتعرض أسطحها للتشقق وتتخذ شكل « رغيف الخبز المحمر » (Bread – crust bombs ) .

أما قطع صخر الخفاف فتتميز هي الأخرى بخفة وزنها وارتفاع نسبة المسامية فيها،             

وانحباس كميات كبيرة من الغازات في مواد اللافا المكونة لها ، وتبعاً لذلك فإن هذا الصخر يمكن له أن يطفو على سطح الماء تبعاً لقلة كثافته ومن هنا اكتسب الصخر اسمه .

 

2ـ المفتتات البركانية متوسطة الحبيبات :

ويقصد بذلك تلك المفتتات التي تندفع من فوهة البركان النشيط على شكل قطع صخرية ومفتتات بركانية حصوية ، يتراوح حجم حبيباتها من 4 ملم إلى 32 ملم.

ويظهر الكثير من هذه المفتتات في حجم حبة البازلاء ، وتعرف في هذه الحالة باسم الجمرات أو الحصى البركانية (Volcanic lapilli ) .

 

ونظراً لصغر حجم هذه المفتتات فإنها تتطاير إلى أعلى لعدة مئات من الأمتار فوق فوهة البركان النشيط ، ثم تتساقط بعد ذلك بعيدة عن البركان بمسافات كبيرة جداً.

وأثناء الثورانات البركانية تندفع الجمرات البركانية المحترقة إلى أعلى داخل نطاق السحب القرنبيطية البركانية وتعمل على إنارتها وتوهجها .

 

3ـ المفتتات البركانية دقيقة الحبيبات :

ويقصد بذلك ذرات الرماد البركاني والأتربة البركانية (Volc-anic ashes and dusts)وهي عبارة عن مواد حطامية بركانية صلبة ، إلا أنها دقيقة الحبيبات جداً وتقل حجم الحبيبات فيها عن 4 ملم ، وتخرج من فوهة البركان النشيط مع اندفاع الغازات إلى أعلى.

وتتطاير هذه المفتتات الدقيقة الحجم وتظل معلقة في الجو لمدة طويلة، وتكسب السحب القرنبيطية Cauli- flour clowd لونها الأسود الداكن ، وتبعاً لخفة وزن الرماد البركاني تعمل الرياح على نقله من منطقة حدوث البركان وتطوف به لمسافات بعيدة.

 

وعلى سبيل المثال استطاع رماد بركان كراكاتاوا Krakatoo  أن يرتفع في الجو لمسافات عالية ، ثم أخذ يدور حول الكرة الأرضية في دورة كاملة قبل أن يتعرض للتساقط.

كما شوهد تساقط الرماد البركاني فوق مدينة اسطمبول والذي كان منبثقاً أصلاً مع المقذوفات البركانية من فوهة بركان فيزوف .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق