التاريخ

مؤلفات العالم “البيروني”في مجال الفلك

1997 قطوف من سير العلماء الجزء الثاني

صبري الدمرداش

KFAS

مؤلفات البيروني البيروني ومجال الفلك التاريخ المخطوطات والكتب النادرة

كان البيروني عالماً موسوعياً امتدت مؤلَّفاته وتشعَّبت لتشمل ضروباً من المعرفة مختلفة ومتعددة: الفلك، والرياضيات، والفيزيقا، والطب، والصيدلة، والكيمياء، والتاريخ،  والجغرافيا، والنبات، وعلم الأرض، وعلوم الحكمة وغيرها .

وقد ترجم الكثير من هذه المؤلفات عدة مرات من العربية إلى عدد من اللغات الأخرى . إنها العبقرية الفذة، وإنك إذ تطالع تصانيفه تجد فيها من الغزارة والشمول، فضلاً عن الابتكار والجِدَّة، كأنما توقفت عقارب الزمن عنها منذ ألف عامٍ ويزيد !.

وقد بلغت تصانيف البيروني، حسب قائمة أعدها بنفسه وهو في الثالثة والستين، 113 كتاباً ومقالة ورسالة، وقد ضمنَّها المستشرق "إدوارد سخاو" مقدمته الألمانية لكتاب البيروني " الآثار الباقية عن القرون الخالية" على النحو التالي : الهندسة والفلك 18، الحساب 8، الإسطرلاب 5 ، المواقيت والفصول 5 ، منازل القمر 12 ، المذنبات 5، التنجيم 7 ، الضوء 4 ، الجغرافيا 15، تصانيف فارسية وقصص أخرى 13، الأديان 6، تصانيف لم يُبق البيروني منها نسخاً لنفسه 5، كتب غير مستكملة 10=113 تصنيفاً .

 

ومن أهم مؤلَّفات البيروني قاطبةً كتابه النفيس "القانون المسعودي في الهيئة والنجوم" الذي أنجزه في رعاية السلطان مسعود وأهداه له ، وهو مُصَنَّف ضخم في علوم الفلك والجغرافيا والرياضيات.

يقع في أجزاء ثلاثة في نحو ألف وخمسمائة صفحة عدا المقدمة والفهارس، وهو مقسم إلى إحدى عشرة مقالة، يضم كل منهما عدداً من الأبواب .

ففي المقالة الأولى أحد عشر باباً،وفي الثانية إثنا عشر بابا ، وفي الثالثة تسعة أبواب، وفي الرابعة تسعة عشر بابا ، وهكذا فعدد أبوابه 142 باباً !.

 

في الفلك : برهن البيروني في قانونه على صحة أشياء كثيرة : كروية الأرض ، وكروية النجوم والكواكب السيَّارة ، ودوران الأرض حول نفسها ، ودورانها حول الشمس، ودوران القمر حولها . فسبق ببراهينه هذه علماء الفلك الغربيين بنحو ستة قرون .

وكان أسبق علماء الفلك في العالم في اكتشاف الحركة المحورية للأرض حول نفسها على محور مائل، واكتشاف الحركة الدورانية والدورية للأرض حول الشمس مرة كل سنة أرضية . وقدَّم تصوراً لقوة الجاذبية الأرضية كان أحد براهينه على دوران الأرض حول نفسها.

كما برهن على حركة النجوم حول محور فلك البروج . وحدَدَّ مواقع ألف وتسعة وعشرين نجما! واضعاً كل نجم منها في مجموعته بدقة في خرائط فلكية للسماوات .

 

وسابق توضيحاً هندسياً لحركة الكواكب ، وربط بين حركاتها وحركة الأرض حول الشمس، وقاس طول السنة وعرف فصولها ، والاعتدالين وعيَّن أوقاتهما !

ووضع معادلته الشهيرة المقترنة باسمه "معادلة البيروني" لمعرفة قطر الأرض وطول محيطها في خط عرض " نندانا " بالهند على بعد مائة كيلومتر من مدينة إسلام آباد ( عاصمة باكستان الآن ) ولم يزد الفرق الذي حدَدَّه لنصف قطر الأرض بمعادلته عن أربعة عشر كيلومتراً إلا قليلا ! 

أنظر شكل رقم (129) ، وهو بمثابة رسم توضيحي يشرح معادلة البيروني لقياس س نصف قطر الأرض :

حيث أ = قمة الجبل، ف = ارتفاع الجبل ، الزاوية ن = الزاوية ع (لأن كل منهما تتمم زاويةع أ د).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق