الحيوانات والطيور والحشرات

كيفية صنع بيوت العناكب من الحرير

2013 كتاب الحياة

مايلز كيلي

KFAS

بيوت العناكب الحشرات الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

تصنع كل العناكب خيوطاً رقيقةً نحيلة تُسمى الحرير (silk) وتنسج العناكب حريرها لأسبابٍ كثيرةٍ.

ويصنع النصف تقريباً من بين 40000 نوع مختلف من العناكب البيوت أو الشِباك لاصطياد الفريسة.

وتلف بعض العناكب ضحاياها الحية بالحرير لمنعها من الهرب، وبذلك يحظى العنكبوت بوجبته فيما بعد.

 

وبعض إناث العناكب تصنع أكياساً حريرية تُسمى «الشرنقة» (cocoon) تضع بيضها فيها، وتنسج إناث عناكب أخرى خياماً حاضنة من الحرير الواقي لصغارها.

يتكون حرير العنكبوت من جسيمات من البروتين. ويكون هذا الحرير داخل جسم العنكبوت على هيئة سائل.

يتصلب الحرير السائل بينما يسحبه العنكبوت إلى الخارج ليشكل خيطاً رفيعاً. وحرير العنكبوت متمغط ومتمدد جداً.

 

تُستخدم الأنواع المختلفة من الحرير لأغراض مختلفة. يُستخدم الحرير الدبق لاصطياد الفريسة بينما يستخدم الحرير غير الدبق لتقوية بيت العنكبوت.

تنسج العناكب بيوتاً في العادة أثناء الليل وتنهي صناعتها في الصباح الباكر.

تعتمد العناكب على تيارات الريح لتمدّ أول خيط من النسيج.

 

 وتُعوِّمُ الخيطَ في الهواء وتنتظر حتى يلتصق بساق نبات أو بدعامة أخرى من نوع ما، ثم يعبر العنكبوت على الخيط ويتابع نسج بقية النسيج.

تنسج المجموعات المختلفة من العناكب نسيجاً مختلِفَ الشكل.

وعلى سبيل المثال يكون بعض النسيج صفائحي الشكل والبعض الآخر قمعي الشكل، وبعض النسيج غير منتظم الشكل.

 

ومعظم النسيج المألوف هو دولابيُّ الشكل تنسجه العناكب الحائكة للكرة (orb spiders).

النسيجُ الكرويُّ (orb webs) خفيفٌ جداً لكنه مصنوعٌ بطريقةٍ يتمكن فيها النسيج الرقيق من حملِ العنكبوت وكذلك الفريسة المُنازعة، وفي الحقيقة فإن النسيج قادرٌ على تَحمُّل أثقال تفوق وزن الحرير المصنوع منه آلاف المرّات.

يُعدُّ النسيج الصفائحي (sheet webs) شائعاً كذلك عند العناكب، وينسج العنكبوت صفيحة من الحرير الدبق ويبسطها.

 

وفوق الصفيحة مباشرة ينسج العنكبوت عدداً من خيوط الحرير غير الدبقة، وتتعثر الحشرات التي تطير عبر النسيج بالخيوط غير الدبقة وتسقط في الصفيحة تحتها.

لا تُبنى كل بيوت العناكب على دِعامات سانِدَة، وبعض العناكب تستخدم النسيج مثل الشبكة. وتُقذف الشبكة على الفريسة غير المرتابة التي يغلّفها عندئذٍ الحرير.

وحتى لا تعلَق في نسيجها تُلطخُ العناكبُ جسمها بمادة خاصة، ولها غدد زيتية على أقدامها، وتتحرك على نسيجها سيراً على «رؤوس أصابعها» وحسب. ويعرف العنكبوت كذلك أين قد وضع الخيوط الدبقة وغير الدبقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق