علم الفلك

كيفية اكتشاف المذنبات

1996 نحن والكون

عبد الوهاب سليمان الشراد

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

المذنبات علم الفلك

لقاد شاع قديماً عند علماء عند اليونان أن المذنبات  المتحركة في السماء ما هي إلا ظواهر  ترتبط بجو الأرض ، فهي تمثل فوارات تتصاعد من جو الأرض، وما أن تصل إلى ارتفاعات عالية حتى تلتهب فتبدو على هذه الهيئة .

أما رأي المنجمين في ظهورها، فيعتقد بأن له مفهوماً عقائدياً آخر يرتبط بسلوك الإنسان ومصيره ومستقبله

فظهور المذنب في حسابهم هو نذير بالحرب والهزيمة والدمار والمرض، وغيرها من خزعبلات .

 

لقد ظلت هذه المعتقدات والأوهام سائدة متغلغلة في نفوس الناس عبر القرون والحضارات المتعاقبة؛ حتى أواخر القرن السابع عشر عندما بدأت بالتبدد تدريجياً أمام الأفكار العلمية الجديدة التي انقشعت، وإن لم يكن ذلك كلياً. فما زالت هناك بعض الشعوب متمسكة بتلك المعتقدات إلى اليوم.

وإذا ما  تتبعنا التاريخ الفلكي الحديث لوجدنا أن أول من بحث في موضوع المذنبات  Comet  بأسلوب علمي في بداية عصر النهضة الأوربية هو الفلكي  تايخو براهي T.Brahe (16071546  (

ولقد توصل من دراساته وأرصاده المتوالية التي أجراها للمذنبات التي ظهرت في 1571 و 1582 و 1585 و 1590 و 1593 و 1596 ؛ بأنه ليس لهذه الظاهرة أي علاقة بجو الأرض كما ادعى الأقدمون.

بل هي مجرد أجرام سماوية تتحرك وفق مدارات دائرية حول الشمس مثل كل الكواكب السيارة المعروفة  

 

ولقد تابع من بعده هذا الموضوع الفلكي جوهان كيبلر J.Kelper1571 1630 فما لبث أن أيد وجهة نظر أستاذه، لكنه اختلف عنه في تقدير مداراتها ، فافترض أن لها مدارات من القطع المكافئ .Parabola 

وأيده دورفيل في ذلك على ضوء ما أجراه من دراسات لمذنب عام 1681.

وعندما ظهر مذنب عام 1682 قام الفلكي البريطاني إدموند هالي (E.Halley (1656-1742 برصده ودراسته.

 

وتمكن من الحصول على نتائج طيبة تتخلص في أن المذنبات لابد أن تكون عضواً في المجموعة الشمسية. وهي تتحرك في مدارات متباينة حول الشمس.  

وأكد أيضاً بأن ظهور هذا المذنب لم يكن لأول مرة، بل سبق ظهوره ذلك عدة مرات. وتوصل هالي إلى أن مسارات المذنبات هي أقرب إلى القطع الناقص Ellipse منها إلى القطع المكافئ .

وفي عام 1705 نشر هالي كتاباً أثبت فيه أن المذنبات ما هي إلا أجرام سماوية تنتمي إلى النظام الشمسي

 

ومن خلال دراسة المذنبات التي ظهرت في الأعوام 1531 و 1607  و 1682 ذكر في كتابه أن المشاهدات الثلاث تلك تعود لمذنب واحد يدور حول الشمس مرة كل 76  سنة.

ولم يعش هالي طويلاً ليتأكد من نبوءته في ظهور المذنب مرة أخرى عام 1759 التي حدثت فعلاً في أعياد الميلاد عام 1758.

ومنذ ذلك الحين قبلت أفكاره لهذه الظاهرة بدون جدل ، وفضلاً عن الكواكب والكويكبات التي تدور حول الشمس ، فهناك أعداد كبيرة من المذنبات التي تدور أيضا حولها في مدارات متباينة .

 

ونحن نعلم حالياً أن الجزء الصلب من المذنب يتكون من كتلة متجمدة من الغاز والثلج ، ويعادل قطر هذا الجزء نحو بضعة كيلو مترات ، ويتبع المذنب مداراً شديد الاستطالة بحيث ينقل معه من حين لآخر الخليط المتجمد إلى المناطق الداخلية من النظام الشمسي.

وعندما تقترب الكتلة الجليدية من الشمس يبدأ الثلج بالتبخر، وتبدأ سحابة ضخمة من الغازات بالتشكل ، ويسبب الإشعاع الشمسـي توهج الغازات ، وتعمل الرياح  الشمسية على دفع المادة المتوهجة بعيداً عن رأس المذنب

مكونة ذنباً طويلاً لامعاً ، وإذا اقترب المذنب إلى حد كبير من الشمس فإن جزءاً كبيراً من الثلج عليه سوف يتبخر ، وإذا كان مداره يمر بالقرب من الأرض فسيمكننا رؤية الغاز المتوهج بيسـر ، وعندها سيكون المنظر مثيراً للرؤية ، ويتألق في السماء لليال عديدة

 

وقد  حدث ذلك جلياً في عام 1910 عندما مر مذنب هالي بين الأرض والشمس ، وبلغ طول ذنبه نحو عشـرات الملايين من الكيلومترات ، وأمكن حينها رؤيته جلياً بالعين المجردة أثناء النهار.

كما أمكن في أغسطس 1957رؤية مذنب ولعدة ليال متوالية ، وبعد عدة أسابيع اختفى ضوؤه من السماء عندما عاد إلى الأعماق الباردة في فضاء ما بين الكواكب  .

ويبدو أن رصد المذنبات قد أصبح حدثاً شائعاً في أواخر القرن الثامن عشر ، ولقد سعى كل هاوٍ يمتلك منظاراً مناسباً في قضاء الساعات الطوال في مسح السماء، وبكثير من الصبر وقليل من الحظ من المحتمل أن يتمكن اكتشاف أعضاء جدد في مجموعتنا الشمسية .

 

ومن المعروف أنه نتيجة لذلك فإن كثيراً من المذنبات تحمل أسماء مكتشفيها، وذلك تكريماً لإنجازاتهم المميزة.

وبالرغم من ذلك فهناك الكثير من الصعوبات حتى يتمكن الباحث من اكتشاف مذنب ، ولكي يتم تحقيق ذلك الإنجاز فمن الواجب أن يتم رصد المذنب قبل أن يتكون له ذنب طويل مميز ، وأيضا أن يتم رؤيته عندما يكون خافتاً .

ولذلك يبحث الفلكيون عن أجرام ضبابية الهيئة خافتة الضوء التي قد تكون مذنبات متجهة بمسار نحو الشمس.

التقدم العلمي
‫‪اللقاحات القابلة للأكل..
اللقاحات القابلة للأكل تعد بديلا مناسبا للحصول على لقاحات آمنة وفعالة، وهي لقاحات تحتوي على مولد ضد صالح للتناول دول عدة تراهن على الطحالب الدقيقة المعدلة وراثيًا لتطوير لقاح لمرض كوفيد-19 صالح للأكل مستخدمة الهندسة الوراثية د. طارق قابيل أستاذ في كلية العلوم - جامعة القاهرة مصر
     منذ استشراء جائحة فيروس كورونا المستجد المسبب لجائحة كوفيد-19، هرعت كثير من المؤسسات الطبية وحكومات بعض الدول إلى تكثيف البحوث ودعم الدراسات الهادفة ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪إنشاء مستشفيات جديدة في ووهان
ع إبلاغ المستشفيات القائمة عن نقص في الأسرّة بسبب زيادة الطلب الناجم عن انتشار فيروس كورونا السريع، قررت الصين في 24 يناير البدء ببناء مستشفيات جديدة. بعد أقل من أسبوعين، فتحت أبواب المرافق الطبية الجديدة لاستقبال أول المرضى.
أنشئ مستشفيان جديدان في ووهان، عاصمة مقاطعة هوبي، في الأسبوع الأول من شهر فبراير. واستغرق الأمر أقل من أسبوعين للانتقال من وضع حجر الأساس في الموقع إلى البدء باستقبال أول المرضى. والمستشفيان الجديدان - مستشفى ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لماذا تُسبب السمنةُ تفاقمَ مرض كوفيد-19؟
غطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر ومؤسسة هيسينغ-سيمونز Pulitzer Center.
بقلم:     ميريديث وادمان
ترجمة:  مي بورسلي
 
في ربيع هذا العام، بعد أيام من ظهور أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا والحمى، وصل رجل إلى غرفة الطوارئ في المركز الطبي بجامعة فيرمونت Vermont Medical Center. كان شابا، في أواخر الثلاثينات من عمره، وكان يعشق زوجته وأطفاله الصغار. وكان يتمتع بصحة جيدة، وقد كرّس ساعات لا نهاية لها في إدارة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪الفيروس التاجي يثير التخمينات حول موسم الإنفلونزا
قلم:    كيلي سيرفيك
ترجمة: مي بورسلي
تغطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر  Pulitzer Center ومؤسسة هايسنغ-سيمونز  Heising-Simons Foundation.
في شهر مارس 2020، بينما كان نصف الكرة الجنوبي يستعد لموسم الإنفلونزا الشتوي أثناء محاربة مرض كوفيد-19 COVID-19، وضعت شيريل كوهين Cheryl Cohen -عالمة الأوبئة، وزملاؤها في المعهد الوطني للأمراض المعدية National Institute for Communicable Diseases بجنوب إفريقيا اختصار: ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪كيف تقاوم العدوى باستعادة شباب جهازك المناعي
قلم:    غرايام لاوتون
ترجمة: محمد الرفاعي
اغسل يديك بعنايةٍ لعشرين ثانية، غطّ عطستك بمرفقك، تجنب ملامسة وجهك، ابقَ على مسافة مترٍ عن الآخرين، وكملجأ أخير ٍ، اعزل نفسك بعيداً عن الجميع لمدة أسبوعٍ مع ما تحتاج إليه من أغراض. وإذا أردت أن تتجنب فيروس كورونا المستجد، فكل هذه أفكارٌ جيدةٌ. لكن، في نهاية المطاف، خطُ الدفاع الذي يقف بينك وبين الإصابة بكوفيد 19 Covid-19 هو جهازك المناعي.
نعلم أن الجهاز المناعي يَضْعُفُ عندما نتقدم في ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لقاح أكسفورد آمن ويحفز على الاستجابة المناعية
قلم:    كلير ويلسون، جيسيكا هامزيلو، آدم فوغان، كونارد كويلتي-هاربر، ليلى ليفربول
ترجمة: مي منصور بورسلي
آخر أخبار فيروس كورونا حتى 20 يوليو 2020 الساعة 5 مساء
 
لقاح أكسفورد المرشح للتطعيم ضد الفيروس التاجي يبدو آمنًا ويحفز على الاستجابة المناعية
اللقاح ضد الفيروس التاجي Coronavirus الذي طورته جامعة أكسفورد University of Oxford بالتعاون مع شركة الأدوية آسترازينيكا AstraZeneca آمنٌ وينشط الاستجابة المناعية لدى الأشخاص، ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪أشباح داخل الجهاز
ظرة داخل مقياس الطيف الكهروستاتيكي الكبير، قلب تجربة كارلسروي تريتيوم نيوترينو، اختصاراً: التجربة كاترين
يصب الفيزيائيون تركيزهم على كتلة النيوترينو، أكثر الجسيمات تحت دون الذرية في الطبيعة مراوغةً. إذْ يُظهر أحدث قياس فائق الدقة أجرته تجربة في ألمانيا أن كتلة النيوترينو أقل بمقدار نصف مليون مرة من كتلة الإلكترون، أخف جسيمات المادة الذرية العادية. ووفقاً للنموذج القياسي Standard Model -أهم ما توصل إليه علم الفيزياء خلال 300 عام ويصف ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪فحص البروستاتا
ايكل موزلي Michael Mosley كاتب علمي ومقدم برنامج ثق بي، أنا طبيب Trust Me, I’m A Doctor على قناة BBC الثانية. وأحدث مؤلفاته كتاب بعنوان حمية الأمعاء الذكية The Clever Guts Diet منشورات: Short Books.
قبل سنوات قليلة أعددت فيلماً عن الاختبارات الصحية لبرنامج هورايزون [أفق] Horizon في محطة بي بي سي BBC. وأخضعت نفسي لمجموعة من الاختبارات الصحية لمعرفة ما إذا كان أي منها يستحق إجراؤه. وتضمنت هذه الاختبارات أشياء مثل قياس ضغط الدم، والتصوير ... (قراءة المقال)