علوم الأرض والجيولوجيا

كيفية استجابة السياسة الدولية لظاهرتي إنبعاث الكربون والاحتباس الحراري

2014 الاقتصاد وتحدي ظاهرة الاحتباس الحراري

تشارلزس . بيرسون

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

ظاهرة إنبعاث الكربون ظاهرة الاحتباس الحراري علوم الأرض والجيولوجيا

على الرغم من التكهنات العلمية حول انبعاثات الكربون وظاهرة الاحتباس الحراري منذ القرن التاسع عشر الميلادي، إلا أنه لم يتمكن العلميون من قياس وتأكيد حصول الزيادة في التركيزات في الغلاف الجوي إلا بحلول سبعينات القرن المنصرم(15)، حين بدأت الحكومات تتفاعل مع [الحدث].

فبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (United Nations Environment Programme: UNEP) والمنظمة العالمية للأرصاد الجوية (World Meteorological Organization: WMO) 

أنشأ عام 1989م الفريق الحكومي الدولي المعني بتغيير المناخ (Intergovernmental Panel on Climate Change: IPCC) لتوفير الأساس العلمي للسياسة [الخاصة بالتغيير المناخي].

 

وفي عام 1992م تمّ التوقيع على اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ (UN Framework Convention on Climate Change: UNFCCC).

وكان الهدف من ذلك هو تحقيق الاستقرار لمستويات التركيز التي من شأنها "منع تدخل الأنشطة البشرية الخطرة في النظام المناخي" (Article 2, UNFCCC).

على أية حال، لم يتم تحديد أهداف رقمية ملزمة لانبعاثات [الغازات في الغلاف الجوي] أو تركيزاتها.

 

فحماية النظام المناخي كانت "مبنية على أساس المساواة ما بين الأطراف المشتركة، لكن وفق المسؤوليات المتباينة وحسب قدرة كل من الاطراف "(Article 3, UNFCCC).

كانت الخطوة الرئيسية التالية التوقيع على بروتوكول كيوتوعام 1997م، حيث وضعت أهداف تخفيض الانبعاثات [الغازية]، ليكون متوسطها 5% دون مستويات عام 1990م لتلك الدول المدرجة في اللائحة المرفقة الأولى بالاتفاقية.

وهي بشكل رئيسي تشتمل على دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (Organisation for Economic Co-operation and Development: OCED)، ودول الاتحاد السوفيتي السابق(16).

 

وقد حُددت مدة تحقيق الأهداف تلك من عام 2008م ولغاية 2012م. كما تم إدراج 65% من مستويات الانبعاثات العالمية عام 1990 في البروتوكول الأصلي، إلا أن هذا قد تراجع إلى ما نسبته 32% بحلول 2012م(17). في حين لم يتم تحديد أي هدف للبلدان النامية.

لقد عُلِقت المفاوضات اللاحقة بسبب الاختلاف حول عدة مواضيع، والتي من ضمنها الائتمان المصرفي لأحواض الكربون و[العناصر] التكميلية (المدى الذي يمكن فيه لأي بلد الوفاء بالتزاماته للحد من [الانبعاثات] من خلال آليات مختلفة المرونة).

وقد تم كسر الجمود [في المفاوضات] في ربيع عام 2000م، عندما رفضت وبشكل حاسم إدارة جورج بوش الجديدة بروتوكول كيوتو.

 

فقد بينت الولايات المتحدة الأميركية أن أسباب رفضها للبروتوكول تعود إلى الإخفاق في تحديد أهداف للدول النامية، والتكاليف العالية المترتبة على اقتصاد الولايات المتحدة الأميركية.

ومن المفارقات، مع اختيار الولايات المتحدة الأميركية لموقع هامشي في هذا الأمر، كان من السهولة بمكان الوصول إلى حل توفيقي لصالح كندا وروسيا وبعض البلدان الأخرى، إلا أن ذلك أضعف من أهداف بروتوكول كيوتو (Babiker et al. 2002).

لقد انتقل البروتوكول ليصبح في حيز التنفيذ مع تصديق روسيا عليه عام 2005م. وقد احتوى على ثلاث آليات سميت بـ "الآليات المرنة" (Flexibility Mechanisms)، واحدة منها ذات أهمية كبرى للدول النامية.

هذه الآلية المهمة يطلق عليها بـ "آلية التنمية النظيفة" (Clean Development Mechanism: CDM) التي يمكن من خلالها أن تلبي الدول المدرجة في المرفق 1 جزء من التزاماتها للحد من [الانبعاثات]، بواسطة شراء ائتمانات خفض الكربون لمشروع معين من الدول النامية.

 

قام الاتحاد الأوروبي ابمتابعة التزاماتاته الواردة في البروتوكول من خلال إنشاء "نظام التداول التجاري الأوروبي" (European Trading System: ETS) وهو ترتيبٌ للحد الأقصى للتجارة، للاستفادة من أحكام البنود المرنة للبروتوكول. فتقييم نظام التداول التجاري الأوروبي متابين(18).

ولعل الإنجاز العظيم [في هذا المجال] هو إنشاء سعر انبعاثات الكربون مستندة إلى أساس السوق وعلى نطاق قاري.

أما أوجه القصور هفي (1) تو توزيع القسم الأكبر من بدلات الانبعاث مجاناً، بدلاً من عرضها في المزاد العلني. (2) الإفراط في تخصيص البدلات، وخلق أرباح هائلة غير متوقعة لبعض الأعمال التجارية. (3) كانت تغطي قطاعات محدودة في الاتحاد الأوروبي فحسب.

 

فعلى الرغم من أن القطاع الصناعي قد رحب بصورة عامة بالتوزيع المجاني، إلا أنه لم يتمكن من توليد إيرادات أخرى يمكن استخدامها في التعويضات الأخرى، عن الضرائب المشوهة (Distortionary Taxes) – ما يسمى بمضاعفة الأرباح.

ونتيجة للإفراط في التخصيص والتداول غير الكفء للمعلومات، كانت أسعار الكربون متقلبة ومضطربة.

لذا يعتزم الاتحاد الأوروبي تعديل وتمديد نظام التداول التجاري الأوروبي ليشتمل على استخدام أكبر لتصاريح المزادات، تشمل قطاعات اقتصادية أخرى، لا سيما قطاع النقل.

بدأت المناقشات الرسمية لمرحلة ما بعد بروتوكول كيوتو في اجتماع عُقد في مدينة بالي (Bali) في كانون الأول/ ديسمبر 2007م. وقد تمخض عن هذه المناقشات خارطة طريق للمفاوضات لفترة سنتين، قادت في النهاية إلى مؤتمر كوبنهاغن عام 2009م، حيث خُطط في حينه لعرض وتوقيع اتفاقات لما بعد كيوتو.

 

لم يتمكن اجتماع بالي من تحديد أية أهداف لخفض الانبعاثات، إلا أنه كان ناجحاً في ثلاثة مجالات:

1- أبدت الدول النامية لأول مرة رغبتها في النظر بخطط التخفيف(19).

2- كان هناك اتفاق واسع على ضرورة أن تكون الدول قادرة على كسب ائتمانات الكربون من خلال تسديد مبالغ حماية الغابات في الدول النامية. وهي خطوة أبعد ما يسمح به بروتوكول كيوتو.

3-  تم إظهار الاهتمام الكبير بتدابير التكييف، فضلاً عن الحاجة لمساعدة البلدان النامية في تحمل أعباء غير مناسبة لتكييفها في الحد من الانبعاثات.

 

توصل اجتماع كوبنهاغن في كانون الأول/ ديسمبر 2009 إلى وفاق غير ملزم لا يحمل أية صفة رسمية ضمن منظومة الأمم المتحدة.

وكان ذلك الوفاق يدعو لتبني أهداف كمية للدول المندرجة في المرفق رقم 1 لعام 2002م، ويدعو الدول النامية غير المندرجة في المرفق رقم 1 إلى اتخاذ تدابير تخفيف وطنية مناسبة للحد من الانبعاثات.

كما احتوى على هدف طموح يدعو إلى إجراء يعمل على منع ارتفاع درجة الحرارة إلى ما لا يزيد عن أقل من درجتين مئويتين.

وهناك اعتقاد بأن هذا ممكن التحقيق، من خلال تثبيت توازن تركيز ثاني أكسيد الكربون المكافىء في الغلاف الجوي في نطاق 450-550pmm . إلا أنه ليس هناك أي تحليل يعول عليه يمكن أن يظهر أن الزيادة الحاصلة في درجة الحرارة بمقدار درجتين مئويتين هوالهدف الأمثل.

 

في أوائل 2010م، أوجزت البلدان التي تشكل مصدر ما يقارب 80% من انبعاثات غازات الدفيئة، الجهود التي هم على استعداد للقيام بصددها للحد من الانبعاثات هذه بحلول عام 2020م.

فالصين سوف تسعى إلى الحد من كثافة الانبعاثات بمقدار 45% إلى 40% مع عام 2020م، والهند بواقع 20% إلى 25% (كثافة الانبعاثات تعني لوحدة واحدة من الناتج المحليالاجمالي، في ظل النمو الاقتصادي القوي، الذي سيؤدي في النهاية لزيادة الانبعاثات من هذين البلدين).

لقد أعلن الاتحاد الأوروبي أن هدفه للحد من الانبعاثات مع عام 2020م سيكون 20% أدنى من مستويات عام 1990 (30%، مشروط  بافعال الدول الأخرى).

 

أما هدف الولايات المتحدة الأميركية فهو بحدود 17% أقل من مستويات 2005م بحلول عام 2020م، لكنه مشروط بصدور التشريعات المحلية. كما قدمت العديد من الدول النامية أهداف معبرة عن التخفيض وفقاً لمفهوم العمل كالمعتاد. ولكن لم يحدد بعد من الذي  يتولى مهمة احتستب مستويات العمل كالمعتاد.

لقد أمنَ اجتماع كوبنهاغن كذلك التعهدات المالية من الدول المتقدمة. حيث حدد المسار السريع مبلغاً قدره 10 مليارات دولار سنوياً للفترة الممتدة ما بين 2010م ولغاية 2012م.

 

وبمقدار مئة مليار دولار سنوياً بحلول عام 2020م، إلا أنه لم يحدد أي مبلغ للفترة الواقعة ما بين 2013م ولغاية 2019م. فأموال هذا الصندوق هدفها دعم كل من التخفيف والتكييف، إلا أنه لم يتم تحديد التوزيع لتلك الأموال.

لقد كان اتفاق "كانكون" (Cancun) استجلاباً للعناصر الأساسية التي طُرحت في اتفاق كوبنهاغن " إطار عمل الأمم المتحدة – اتفاقية تغير المناخ" (United Nations Framework – Convention on Climate Change: UNFCCC)‎. ومع هذا فلم يحدد اللقاء مساراً واضحاً لاتفاق ملزم للأطراف المعنية.

مجلة العلوم
‫‪لماذا تُسبب السمنةُ تفاقمَ مرض كوفيد-19؟
غطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر ومؤسسة هيسينغ-سيمونز Pulitzer Center.
بقلم:     ميريديث وادمان
ترجمة:  مي بورسلي
 
في ربيع هذا العام، بعد أيام من ظهور أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا والحمى، وصل رجل إلى غرفة الطوارئ في المركز الطبي بجامعة فيرمونت Vermont Medical Center. كان شابا، في أواخر الثلاثينات من عمره، وكان يعشق زوجته وأطفاله الصغار. وكان يتمتع بصحة جيدة، وقد كرّس ساعات لا نهاية لها في إدارة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪الفيروس التاجي يثير التخمينات حول موسم الإنفلونزا
قلم:    كيلي سيرفيك
ترجمة: مي بورسلي
تغطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر  Pulitzer Center ومؤسسة هايسنغ-سيمونز  Heising-Simons Foundation.
في شهر مارس 2020، بينما كان نصف الكرة الجنوبي يستعد لموسم الإنفلونزا الشتوي أثناء محاربة مرض كوفيد-19 COVID-19، وضعت شيريل كوهين Cheryl Cohen -عالمة الأوبئة، وزملاؤها في المعهد الوطني للأمراض المعدية National Institute for Communicable Diseases بجنوب إفريقيا اختصار: ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪كيف تقاوم العدوى باستعادة شباب جهازك المناعي
قلم:    غرايام لاوتون
ترجمة: محمد الرفاعي
اغسل يديك بعنايةٍ لعشرين ثانية، غطّ عطستك بمرفقك، تجنب ملامسة وجهك، ابقَ على مسافة مترٍ عن الآخرين، وكملجأ أخير ٍ، اعزل نفسك بعيداً عن الجميع لمدة أسبوعٍ مع ما تحتاج إليه من أغراض. وإذا أردت أن تتجنب فيروس كورونا المستجد، فكل هذه أفكارٌ جيدةٌ. لكن، في نهاية المطاف، خطُ الدفاع الذي يقف بينك وبين الإصابة بكوفيد 19 Covid-19 هو جهازك المناعي.
نعلم أن الجهاز المناعي يَضْعُفُ عندما نتقدم في ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لقاح أكسفورد آمن ويحفز على الاستجابة المناعية
قلم:    كلير ويلسون، جيسيكا هامزيلو، آدم فوغان، كونارد كويلتي-هاربر، ليلى ليفربول
ترجمة: مي منصور بورسلي
آخر أخبار فيروس كورونا حتى 20 يوليو 2020 الساعة 5 مساء
 
لقاح أكسفورد المرشح للتطعيم ضد الفيروس التاجي يبدو آمنًا ويحفز على الاستجابة المناعية
اللقاح ضد الفيروس التاجي Coronavirus الذي طورته جامعة أكسفورد University of Oxford بالتعاون مع شركة الأدوية آسترازينيكا AstraZeneca آمنٌ وينشط الاستجابة المناعية لدى الأشخاص، ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪الهرمونات الجنسية  تفسر سبب إصابة الرجال أكثر بالفيروس
قلم:       ميريديث وادمان
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
في يناير ذكرت إحدى أولى النشرات العلمية عن المصابين بفيروس كورونا المستجد  Novel coronavirus في ووهان بالصين، أن ثلاثة من كل أربعة أدخلوا المستشفى كانوا ذكورًا. ومنذ ذلك الوقت أكدت بيانات من مختلف أنحاء العالم أن الرجال يواجهون خطرًا أكبر للإصابة بمرض شديد أو الوفاة، وأن الأطفال مستَثْنَوْن بشكل كبير. مؤخرًا، توصل العلماء الذين يبحثون في الكيفية التي يؤدي  الفيروس بها إلى الوفاة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪دراسات كبيرة تذوي آمال عقار الهيدروكسي كلوروكوين
قلم:      كاي كوبفرشميدت
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
تغطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر Pulitzer Center.
عبر ضباب مزاعم الاستغلال، والأمل، والمبالغة في الدعاية، والتسييس الذي يكتنف الدواء هيدروكسي كلوروكوين Hydroxychloroquine، دواء لعلاج الملاريا Malaria الذي أعلن عنه كعلاج لمرض كوفيد-19 COVID-19، تبدأ حاليا الصورة العلمية بالتجلي.
الهيدروكسي كلوروكوين الذي أثنى عليه رؤساء كمعجزة شفائية محتملة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪"فَمُ الحُوتِ" ...كوكب ما زال يفاجئ العلماء
في عام 2008 أعلن فلكيون اكتشاف كوكب خارجي سمّي فم الحوت ب بعد أن توقّع بعضهم وجوده قبل ذلك بثلاث سنوات البحوث العلمية المستمرة حول ذلك الكوكب أظهرت في أواخر أبريل من عام 2020 أنه لا وجود لهذا الكوكب! الاكتشاف الفعلي لكواكب خارجية جرى في تسعينات القرن العشرين حين استخدم الفلكيون أجهزة رصد متطورة وأقمارا اصطناعية وتقنيات حديثة د. أبو بكر خالد سعد الله أكاديمي وباحث، المدرسة العليا للأساتذة، القبة، الجزائر
في عام 2008 أعلن بعض ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪الإغلاق الوبائي يُنشط البحث البيئي
غطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر  Pulitzer Center ومؤسسة هايسنغ-سيمونز  Heising-Simons Foundation.
بقلم:    إريك ستوكستاد
ترجمة: مي بورسلي
   بعد الإغلاق نتيجة تفشي مرض كوفيد-19 COVID-19 في وقت سابق من هذا العام، مُنع عالم الأحياء إدواردو سيلفا رودريغيز Eduardo Silva-Rodriguez من زيارة مواقعه الميدانية في ريف تشيلي، ونقل بحثه إلى مكان قريب من منزله. وقد أعدّ هو، والباحثون التشيليون الآخرون،  كاميرات ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪بحث قد يقرِّبنا من اكتشاف سبب الصداع النصفي
عاني المصابون بالصداع النصفي حساسيةً عالية أو شديدة للضوء والصوت، وقد تفسر دراسة جديدة من جامعة برمنغهام University of Birmingham وجامعة لانكستر University of Lancaster أخيراً سبب ذلك. الصداع النصفي هو حالة عصبية تتبدى على شكل صداع شديد وموهِن. ويعاني ما يُقدر بنحو ستة ملايين شخص الصداع النصفي في المملكة المتحدة، أي ما يقرب من %11 من مجموع السكان. ووجدت الدراسة أن الأشخاص الذين يعانون الصداع النصفي يبدو أن لديهم قشرة بصرية Visual cortex قوية ... (قراءة المقال)
كيف تعمل الآشياء
‫‪تعدين أعماق البحار
قلم: سكوت داتفيلد
يكمن تحت محيطات العالم واحد من أكبر ألغاز الطبيعة، إذ لا يزال معظم قيعان البحار على كوكبنا غير مكتشف، فلم تُسبر أغوار المحيطات بعد بواسطة تكنولوجيا فائق الصوت السونار. ومنذ ستينات القرن العشرين، تساءل الباحثون عن إمكانيات استخراج موارد قيمة من أعماق البحار. والآن، بعد نحو 60 سنة، قد نكون على أعتاب تحوّل حلم تعدين أعماق البحار إلى حقيقة واقعة. ولكن ما الذي قد يكون بمثل هذه القيمة في قاع المحيط؟ مثل وجود الذهب على متن ... (قراءة المقال)
كيف تعمل الآشياء
‫‪طرق بلاستيكية معاد تدويرها
حن نعيش في عالم يُنتج فيه أكثر من 400 مليون طن من البلاستيك سنويّا. ويتخلص البشر من 75% من هذا الحجم، مما يضر بالحياة في المحيطات ويملأ مكبات النفايات بالكامل. وصارت إعادة تدوير هذه المواد أكثر أهمية من أي وقت مضى، وبدأ الناس بمعالجة هذه المشكلة عن طريق إنشاء طرق من البلاستيك. يمكن للطرق المعاد تدويرها أن تستخدم ما يصل إلى 68,4000 زجاجة بلاستيكية أو نحو مليوني كيس بلاستيكي وحيد الاستخدام في كل كيلومتر. وعند مقارنة الطرق الحالية بالخصائص التي ... (قراءة المقال)
كيف تعمل الآشياء
‫‪سائق راليات
قلم: مايك جينينغز
ليست هناك رياضة لسباق سيارات أكثر إثارة ومغامرة من الرالي، حيث يقود السائقون سياراتهم عبر التضاريس الوعرة والنائية في سيارات يبلغ وزنها مليون رطل وتتسارع من 60-0 ميل في الساعة خلال أقل من ثلاث ثوان. وهي رياضة رائجة في جميع أنحاء العالم، وبغض النظر عن المكان الذي تقام فيه، فإن المفهوم هو نفسه: يجب على السائقين ومساعديهم قطع أجزاء صعبة ووعرة من الطريق في أسرع وقت ممكن- والحفاظ على تماسك سياراتهم حتى تتمكن من المرور عبر ... (قراءة المقال)
كيف تعمل الآشياء
‫‪عاصفة ضخمة تخلق شكلا سداسيا غامضا على المشتري
قلم: مايك وول
في نوفمبر 2019 اكتشف مسبار جونو Juno probe التابع لوكالة ناسا عاصفة جديدة عملاقة تدور بالقرب من القطب الجنوبي للمشتري، بعد أسابيع قليلة من قيامه بمناورة مثيرة لتجنب الهلاك. وتجسس جونو على الدوامة المكتشفة حديثاً، والتي ناهزت في عرضها ولاية تكساس تقريباً، خلال مروره الثاني والعشرين فوق المشتري. وتنضم العاصفة إلى أسرة مكونة من ستة أعاصير أخرى في المنطقة القطبية الجنوبية للمشتري، والتي اكتشفها جونو في حالات مروره السابقة فوق ... (قراءة المقال)
كيف تعمل الآشياء
‫‪الخلد المريخي لوكالة ناسا يعاود الحفر مرة أخرى
قلم: ميغان بارتلز
عاد ‘الخلد’ Mole -روبوت المركبة الهبوط المريخية إنسايت InSight التابع للوكالة ناسا- إلى الحركة مرة أخرى بعد أن كان قد تعطل، وإن استمر العلماء العاملين على مقياس الزلازل في تأمل ألغاز زلزال جديدة. كانت إنسايت قد هبطت على المريخ في نوفمبر 2018 في محاولة لفهم الجزء الداخلي من الكوكب الأحمر. ومن بين الأدوات البالغة الأهمية لهذه البعثة أداتان: المسبار الحراري الحفّار الخلد، ومقياس الزلازل Seismometer الفائق الحساسية لدراسة ... (قراءة المقال)
‫‪10 دروس قصيرة في السفر الفضائي
ول بارسونز الناشر: Michael O’Mara السعر: 9.99 جنيهاً إسترلينياً - غلاف ورق مقوى
يلبي كتاب 10 دروس قصيرة 10 Short Lessons in Space Travel لمؤلفه العلمي بول بارسونز Paul Parsons كامل طيف الفضول البشري، ابتداءً بأقدم رغبات الإنسان في استكشاف الكون إلى أحلامه التي تحققت حاليا، وصولاً إلى ذلك الوعد المستقبلي الذي يصعب وصفه. فقد صاغ المؤلف كتابه بأسلوب ذكي وبسيط، وبأسلوب يلائم المبتدئين أو هواة علوم الفضاء المتمرسين على حد سواء. ويتقصى كتاب ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪النقاد يتساءلون عمّا إذا كان المفاعل الجديد "آمنًا"
قلم:     أدريان تشو
ترجمة: مي بورسلي
المهندسون في شركة NuScale Power يعتقدون أن بإمكانهم إحياء الصناعة النووية الأمريكية المحتضرة من خلال التفكير على نطاق صغير. ففي عام 2007 انبثقت الشركة من جامعة ولاية أوريغون Oregon State University وتسعى جاهدة إلى الحصول على موافقة من هيئة التنظيم النووي الأمريكية U.S. Nuclear Regulatory Commission اختصارا: الهيئة NRC لتصميم جديد لمفاعل انشطار يتألف من وحدات صغيرة منفصلة Modular fission reactor ... (قراءة المقال)
‫‪مرور محطة الفضاء الدولية
وناس فورسباك هيديغارد، سكيلسكور، الدنمارك، 30 مارس 2020.
يقول جوناس: “كان هدفي هو تصوير محطة الفضاء الدولية مع القمر والزهرة والثريا وسديم الجبار والشعرى اليمانية ورجل الجبّار. تحت محطة الفضاء الدولية يمكنك رؤية خط مرور أقمار اصطناعية، أعتقد أنها أقمار ستارلينك Starlink”. المعدات المستخدمة: الكاميرا: Nikon D3400 العدسة: Samyang 14mm f/2.8 الحامل: iOptron SkyTracker التعريض الضوئي: الحساسية: ISO 1600 السماء: f/4, 160 الأرض: f/2.8, ... (قراءة المقال)
‫‪استعد للاقتران الكبير
يت لورانس Pete Lawrence: خبير تصوير فلكي ومقدم حلقات The Sky at Night
من المحتمل أنك رأيت منذ وقت قريب كوكبي المشتري وزحل على ارتفاع جيد في الجزء الجنوبي من السماء العربية. ويتميز كوكب المشتري بسطوعه القوي، في حين أن سطوع زحل أقل منه، ولكنه واضح إلى حد ما إلى الشرق من المشتري يساره كما يرى من سماء الكويت. وحالما تتعرف عليهما، ستلمس روعة مشهد الكوكبين. خلال يوليو ازدادت المسافة الفاصلة الظاهرية بين الكوكبين من 6.1° إلى 7.7°، ولكن هذا ... (قراءة المقال)