الكيمياء

كيفية اختبار”الخواص الاستحلابية” على المستحضرات السائلة التي تستخدم رشاً

1995 الطرق المثلى لاختبار وتقييم مبيدات الآفات وخلائطها

الدكتور محمد شكري عثمان

KFAS

الخواص الاستحلابية المستحضرات السائلة الكيمياء

ومن أهم الخواص الاستحلابية الواجب دراستها قبل وبعد الخلط هي:

الاستحلاب الذاتي  Spontaneous emulsification (spontaneity) وهي القدرة علىتكوين مستحلب عند صب المركز القابل للاستحلاب على سطح الماء المستخدم في التخفيف دون الحاجة إلى رج المخلوط وطبقاً لحجم المستحلب المتكون.  قسمت القدرة الاستحلابية الذاتية إلى:

– استحلاب ذاتي رديء حيث يكون حجم المستحلب المتكون ذاتياً اقل من 50 سم3.

– استحلاب ذاتي مقبول حيث يكون حجم المستحلب المتكون ذاتياً بين 50 – 70 سم3.

– استحلاب ذاتي جيد حيث يكون حجم المستحلب المتكون ذاتياً بين 75 – 90 سم3.

– استحلاب ذاتي ممتاز إذا كان حجم المستحلب المتكون ذاتياً أكثر من 90 سم3.

ويتوقف الاستحلاب الذاتي على الوزن النوعي للمركز القابل للاستحلاب والقدرة على خفض التوتر البيني سطحي interfacial tension حيث يكون انتشار المركز القابل للاستحلاب جيداً بزيادة القدرة على خفض التوتر البيئي سطحي.

 

ثبات المستحلب emulsion stability: القدرة على بقاء المستحلب المتكون متجانسة بمرور الوقت.  ومن مظاهر كسر المستحلب (عدم التجانس) حدوث فصل زيتي أو كريمي أو مائي أو ترسيب بلورات صلبة ويفضل بقاء المستحلب المتكونة ثابتاً لفترة لا تقل عن ساعتين.

إعادة الاستحلاب re-emulsification: القدرة على إعادة استحلاب المستحلبات التي انكسرت (حدث بها إحدى صور الفصل سالفة الذكر).

 

القدرة على إنتاج الرغوة ومدى ثبات الرغوة المتكونة àoaming: يؤدي تكون الرغاوي إلى بعض المصاعب اثناء التطبيق الحقلي حيث تسبب الرغاوي في :

– صعوبة تحديد حجم محلول الرش داخل خزان الرش.

– فقد جزء من المادة الفعالة لأنه اثناء التقليب تطاير الرغاوي وتحمل معها جزءاً من المادة الفعالة والمواد المستحلبة.

– تقطيع وعدم انسياب سائل الرش خلال البشابير مما يسبب عدم تجانس توزيع سائل الرش على المساحة المرشوشة.

ولتقدير الخواص الاستحلابية يتبع الآتي:

 

المواد المطلوبة :

مخبار مدرج سعة 100 سم3 بغطاء زجاجي مصنفر

– ماصة 5 سم3.

-عينة من الماء المستخدم في عمليات التخفيف.

 

خطوات التقدير:

– يتم وضع 95 سم3 من ماء التخفيف في المخبار المدرج .

– باستخدام الماصة يتم صب 5 سم3 من مستحضر المبيد على سطح الماء الموجود بالمخبار.

– يقدر حجم المستحلب المتكون بعد إضافة مستحضر المبيد مباشرة، ويكون هذا مقياساً للاستحلاب الذاتي.

– يغطي المخبار بالغطاء الزجاجي المصنفر ويتم قلب المخبار بين راحتي اليدين ثلاثون دورة كاملة (180°) على مدى دقيقة واحدة.

– يترك المخبار على سطح أفقي صلب ويقدر حجم الرغوة المتكونة، ثم تقدر حجم الرغوة بعد خمسة دقائق اخرى لتوضيح مدى ثبات الرغوة.

– بعد ثلاثين دقيقة يتم فحص مدى تجانس مكونات المستحلبن ثم يفحص مرة أخرى بعد ساعة ثم ساعتين.

– في حالة حدوث فصل أو كسر أو ترسيب يتم إعادة قلب المخبار بنفس الأسلوب السابق ويعاد فحص المستحلب بعد نفس الفترات السابقة.

 

ملاحظات هامة:

– يفضل أن يكون الاستحلاب الذاتي ممتازاً.

– يعد المستحلب مرفوضاً وغير متوافق إذا حدث فصل زيتي مهما كانت نسبته.

– يجب ألا يزيد الفصل الكريمي بعد ساعتين عن 2 سم3.

– يجب ألا يزيد الفصل المائي عن 1 سم3 بعد ساعتين.

– الا يزيد حجم الرغاوي بعد الرج مباشرة عن 5 سم3 ولا يزيد حجم الرغوة بعد 5 دقائق عن 1 سم3.

– أن يكون إعادة الاستحلاب كاملاً عند حدوث أي مظهر من مظاهر الفصل .

* يفضل تكرار اختبارات الخواص الاستحلابية باستخدام معدلات الاستخدام الحقلي لمستحضرات المبيدات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق