علم الفلك

كوكب نبتون

2009 النظام الشمسي

هورسي ,اندي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علم الفلك

إستمد كوكب نبتون، رابع الكواكب الغازية العملاقة ذو اللون الأزرق الداكن، أسمه من اسم إله البحر عند الرومان. وفي الواقع تتعرض طبقة غلافه الجوي للاتلاف بسبب رياح عاتية هي الاسرع في النظام الشمسي. وبالرغم من أنه رابع الكواكب من حيث الحجم، إلا أنه ثالثها من حيث الوزن، ذلك لأنه أعلى كثافة من جاره أورانوس. وعلى الأغلب تمتد طبقة غلافه الجوي إلى ما يقارب خمس مساحة الكوكب باتجاه المركز، ويتكون ما تبقى من مساحة من خليط من الجليد شبه المذاب والصخور والميثان والأمونيا، إلى أن نصل إلى نواة مركزية تتكون بشكل رئيسي من الصخور والمعادن المذابة جزئياً.

خصائص طبقة الغلاف الجوي:

الغلاف الجوي: تتشكل هذه الطبقة في غالبها من الهيدروجين، وخسمها من الهيليوم، بالإضافة إلى آثار من المثيان والاثين.

طبيعة السطح: غازي ويمتاز السطح بهبوب رياح عاتية وسريعة الحركة بشكل مذهل.

معدل درجة الحرارة على السطح: 220- درجة مئوية.

أدنى درجة حرارة على السطح: 223-  درجة مئوية.

أعلى درجة حرارة على السطح: 218- درجة مئوية.

الطقس أو المناخ: عواصف وغازات دوامة تتحرك بسرعة تصل إلى 2,000 كلم/ساعة أي أنها أسرع بحوالي أربع أضعاف من اشد الأعاصير على الأرض.

التغيرات الفصلية: تعتبر التقلبات الفصيلة على كوكب نبتون قليلةٍ وذلك لبعد الكوكب عن الشمس إذ لا تشكل الحرارة والضوء تأثيراً كبيراً على هذا الكوكب المتجمد.

لمحة عن اورانوس:

القطر عند خط الاستواء: 49,528 كلم

مساحة السطح: 7.62 بليون كلم2

درجة انحرافه عن محوره: 28.3 درجة

الكتلة: 17.15 من كتلة الأرض

الحجم: 57.7 من حجم الأرض

الكثافة الكلية: 1.64 غم/ سنتم3

الجاذبية: 1.14 من جاذبية الأرض

عدد الأقمار: حوالي 13 قمراً.

خصائص المدار:

متوسط البعد عن الشمس: 4,498 مليون كلم.

متوسط المسافة بين نبتون والشمس: 30.1 وحدة فلكية من متوسط المسافة بين الأرض والشمس.

أقرب نقطة إلى الشمس (الحضيض الشمسي): 4,459 مليون كلم.

أبعد نقطة عن الشمس (الأوج الشمسي): 4,536 مليون كلم.

معدل سرعة دوران الكوكب في مداره: 5.43 كلم/ثانية.

أقل سرعة دوران في المدار: 5.39 كلم/ثانية.

أعلى سرعة دوران في المدار: 5.48 كلم/ثانية.

زمن الدورة الواحدة (السنة النبتونية): 164.8 يوم أرضي

فترة الدوران حول المحور (اليوم النبتوني): 16.1 ساعة أرضية.

المعالم الرئيسية:

تم مسح ودراسة كوكب نبتون بشكل تفصيلي من على سطح الأرض وبواسطة مجسات فضائية:

البقعة المعتمة الكبيرة: يصل حجمها إلى حجم الأرض ويحتمل أن تكون عواصف هائلة من الغازات الدوامة، وقد تلاشت هذه البقعة في منتصف التسعينات من القرن المنصرم، غير أنه ظهرت بقعة أخرى شبيه بها تدعى «جي دي أس2».

اللون: لون الكوكب أخضر ضارب إلى الأرزق داكن ويعزى ظهور هذا اللون إلى أن بلورات الميثان العالقة في طبقات الغلاف الجوي تعمل على امتصاص الضوء الاحمر من أشعة الشمس تاركة اللون الأزرق للكوكب.

الرياح: يمتاز كوكب نبتون بهبوب رياح هي الأسرع في المجموعة الشمسية كلها إذ تصل سرعتها إلى 2,300 كلم/ساعة.

التكوين الداخلي: تتشكل الطبقة العليا من الغلاف الجوي من الهيدروجين، الهيليوم، وإلى الأسفل منها هناك الميثان والامونيا مع المزيد من جزيئات الصخور التي تندمج مع الصخور الذائبة وبعض المعادن داخل النواة المركزية للكوكب.

معالم أخرى:

•الحقل المغناطيسي: وينحرف الحقل/ المجال المغناطيسي بدرجة 47 درجة عن محور الكوكب ويبعد كذلك بمقدار 13,000 كلم عن مركز الكوكب.

•طبقات الغيوم العليا: وتلقي هذه الغيوم بظلالها على طبقات الغيوم التي تليها، بشكل يشبه الطريقة التي تلقي فيها غيوم الأرض بظلالها على اليابسة.

•الحلقات: تحيط بنبتون 9 حلقات ذات ضوء خافت تحتوي على كتل ضخمة من المواد الثقيلة وليس هناك جزيئات صغيرة متناثرة على سطح الكوكب.

•الأقواس: تحيط بالحلقات أقواس لولبية تعرف باسم "آدمز" يعتقد أنها تشكلت بفعل حركة وجاذبية القمر غالاتي، أحد أقمار نبتون.

أول الكواكب المكتشفة حسابيا:

يعد نبتون أول الكواكب المكتشفة على الورق، عن طريق حساب مدار أورانوس، حيث أظهرت تلك الحسابات بأن هناك كوكب آخر خلفه يؤثر على حركته. (انظر خط الزمن، عام 1846).

حلقات كوكب نبتون:

وهذه الحلقات خافتة للغاية ومن الصعب قياسها، بالاضافة إلى أنها تبدو سريعة التغير.

الاسم

البعد عن السطح (كلم)

العرض (كلم)

غالي(N3R 1989)

17,100

15

لاڨيرير(N2R 1989)

28,450

15

لاسل(1989N4R)

30,650

6

أراغو

32,850

غير واضح

آدامز (N1R 1989)

38,150

أقل من 50

قوس الحرية

القوس الأول

غير معروف

قوس المساواة

القوس الأوسط

غير معروف

قوس الإخاء

القوس الأخير

غير معروف

قوس الشجاعة

غير معروف

غير معروف

 

الحجم و الشكل:

يعد نبتون رابع أكبر الكواكب حجماً، إذ أنه أعرض بقليل من جاره أورانوس.

ولكن نظراً لأن نبتون أثقل (من حيث مقارنة الحجم بالوزن)، أو أكثر كثافة من أورانوس، فهو يعد ثالث أثقل الكواكب وزناً بعد المشتري وزحل.

 

كوكب نبتون/خط الزمن:

عام 1612

شاهد غاليليو كوكب نبتون في 28 كانون أول ولكنه لم يدرك أنه كان كوكباً.

عام 1843

 أجري جون آدامز حساباً أستنتج منه أنه على الأرجح أن هناك كوكب آخر أبعد من أورانوس يؤثر على مداره.

عام 1846

في شهر آب رصد الفلكي البريطاني جيمز كاليس كوكب أورانوس مرتين باستخدام تنبؤات آدامز ولكنه لم يتعرف على كوكب نبتون.

اكتشف كوكب نبتون رسمياً علىيد العالم جوهان غالي في مرصد برلين في 23 سبتمبر وقد استخدم غالي الحسابات التي أجراها أوربين لافيرير.

عام 1846

اكتشف وليام لاسيل ترايتون وهو أكبر قمر تابع لكوكب نبتون.

عام 1880

اقترح كاميل فلاماريون الاسم ترايتون لتسمية القمر الرئيسي التابع لكوكب نبتون.

عام 1949

اكتشف جيرارد كيوبر نيريد وهو القمر الثاني التابع لكوكب نبتون.

عام 1977

أطلقت المركبة فويجر 2 لتقوم برحلتها الكبرى على امتداد النظام الشمسي.

عام 1989

كانت المركبة فويجر 2 هي المجس الفضائي الوحيد الذي زار وحلق فوق كوكب نبتون في 25 اغسطس وكان ذلك بعد 12 عاماً من إطلاقه.

عام 1998

عثر على "وثائق كوكب نبتون" وهي وثائق كانت مفقودة من مرصد غرينتش الملكي، وقد أخرجت إلى الضوء هذه الوثائق دليلاً فيما يتعلق بأول عالم عثر على كوكب نبتون ويشير الدليل إلى العالم لافيريير ولكنه لم يبحث عن الكوكب بنفسه ولا زال النقاش محتدماً بين مجموعتين من الأكاديميين.

عام 2011

سوف يكون كوكب نبتون بالنسبة إلى الشمس في نفس الموقع الذي كان عليه عند اكتشافه، ويكون بهذا قد أكمل دورة واحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق