علوم الأرض والجيولوجيا

كوكب زحل Saturn

2008 كتاب المعرفة – الكون

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علوم الأرض والجيولوجيا علم الفلك

كوكب زحل ثاني أكبر الكواكب في النظام الشمسي بعد كوكب المشتري، ويمكن التعرف عليه بسهولة من حلقاته المميزة الوامضة. وزحل سادس الكواكب بعداً عن الشمس، وقد سمي  نسبة إلى زحل (Saturnus) إله الزراعة الروماني الذي كان يحتفي به عند الرومان في عيد ساتيرن الصاخب .

    يستغرق كوكب زحل 4229 سنة ليدور حول الشمس، ولهذا فإن طول السنة الزحلية تعادل 4629 سنة أرضية، ويبلغ طول رحلة زحل في مداره أكثر من 54 مليون كلم.  
    العواصف على سطح الكوكب، تبلغ قوتها عشرة أضعاف قوة أي إعصار على الأرض، وتدور حول خط الإستواء للكوكب  بسرعة تصل إلى 1100كلم/ساعة.
    لا يمتاز كوكب زحل بالصلابة، بل هو يتألف في الكامل تقريباً من الغاز الذي يكون في الغالب هيدروجين وهيليوم في حالة السيولة.  هناك في نواة الكوكب الصغيرة بعض من الصخور الصلبة فقط.
    لأن كوكب زحل فائق الضخامة، فإن الضغط في قلبه كافياً لأن يحول الهيدروجين إلى حالة الصلابة، وهذا يفسر وجود طبقة من الهيدروجين المعدني حول نواته الصخرية.
    كوكب زحل أحد اسرع الكواكب دوراناً حول نفسه، فبرغم حجمه، إلا أنه يدور حول نفسه في 710 ساعات فقط، وهذا يعني أن سرعة دورانه هي 00010 كلم/ساعة.
    يظهر سطح كوكب زحل بأكمله تقريباً ممهداً، برغم أن المركبتين فويجر 1 و2 التقطتا صوراً لعواصف دوامة عندما حلقتا فوقه.
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق