علوم الأرض والجيولوجيا

كوكب المشتري Jupiter

2008 كتاب المعرفة – الكون

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علوم الأرض والجيولوجيا علم الفلك

سمي كوكب المشتري (Jupiter) نسبة إلى إله السموات الروماني وكبير الآلهة، وهو أكبر الكواكب حجما في النظام الشمسي، ويبلغ وزنه ضعفي وزن جميع الكواكب الأخرى مجتمعة، كما يمتلك أكثر من 60 قمراً تابعاً له.  وهو خامس الكواكب بعداً عن الشمس.

    بالقرب من نواة كوكب المشتري، يحول الضغط الهائل هناك الهيدروجين إلى معدن صلب.
    أسمى الإغريق القدماء كوكب المشتري في الأصل زيوس، نسبة إلى كبير آلهتهم، والمشتري هو الإسم الروماني المرادف لإسم زيوس.
    يكمل كوكب المشتري دورة واحدة على محوره في أقل من عشر ساعات، وهذا يعني أن سطح الكوكب يتحرك بسرعة تبلغ 50.000 كلم/ساعة تقريباً.
    يؤدي دوران المشتري السريع إلى حدوث انتفاخ في وسطه، كما يؤدي أيضاً إلى خض النواة المعدنية بشدة، بحيث يتولد مجالاً مغناطيسياً قوياً جداً، أقوى من المجال المغناطيسي للأرض بعشر مرات.
    هناك على سطح كوكب المشتري بقعة حمراء عملاقة-وهي عبارة عن دوامة ضخمة من الغيوم الحمراء يزيد قطرها عن 40.000 كلم.  وأول من شاهد هذه البقعة  العالم روبرت هوك عام 1644.
    أول من شاهد الأقمار الأربعة الكبرى لكوكب المشتري هو غاليليو في القرن السابع عشر.  وأسماء هذه الأقمار هي: غانيميد وكاليستو وأيو وأوروبا.
    ويمتلك كوكب المشتري أيضاً 59 قمراً صغيراً آخر، معظمها صغير، وبعضها تم اكتشافه مؤخراً بحيث لم تعط أسماءً بعد.
    كوكب المشتري فائق الضخامة، بحيث أن الضغط الموجود عند نواته يجعل الكوكب يضيء بشكل خافت مصدراً أشعة تحت حمراء غير مرئية، فهو يضيء بقوة تعادل إضاءة أربع ملايين بلايين لمبة قوتها 100 واط. ، ولكنها ليست قوية بشكل كاف لتحدث تفاعلات نووية تؤدي إلى تحويله نجماً. 
    تتألف حلقات كوكب المشتري من ثلاثة أنواع مختلفة. الهالة الداخلية وهي حلقة باهتة يبلغ سمكها نحو 20.000 كلم وتمتد إلى الأسفل لتصل إلى أعالي الغيوم. والحلقة الثانية هي الحلقة الرئيسية، ويبلغ قطرها 7000 كلم وسمكها نحو 30 كلم.  والثالثة هي حلقة غوسامر التي تمتد إلى الخارج لمسافة 214.000 كلم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق