الرياضيات والهندسة

قصيدة أبناء مارتا

2014 أبجدية مهندس

هنري بيتروسكي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الرياضيات والهندسة الهندسة

أبناء مارتا (Sons of Martha). وهي قصيدة لرديارد كيبلينغ (Rudyard Kipling) (1865-1936) الإنجليزي، الهندي المولد، الذي وضع بيئة معظم قصائده وقصصه الخيالية في بلد مولده. ارتبط اسمه بالهندسة عبر أعماله، مثل قصته القصيرة بعنوان "بناة الجسر" (The Bridge Builders)، الموجودة في مجموعته The Day's Work (London: Macmillan, 1898). تتحدث القصة عن بناء جسر على نهر الغانج (Ganges River) في الهند من قبل مهندس مدني بريطاني، اسمه فايندلايسون (Findlayson) يصف كيف أن الهيكل تعرّض لتهديد الأمطار الإعصارية. وبحسب صامويل فلورمان (Samuel Florman) فإن فايندلايسون ومهندسين آخرين كتب عنهم كيبلينغ هم "أذكياء ومخلصون ملتزمون وعنيدون،… إنهم رجال رائعون، يحملون راية أكثر منجزات الحضارات إلى أبعد أصقاع الأرض".

أما قصيدة كيبلينغ أبناء مارتا (Sons of Martha)، التي نشرت أول مرة عام 1907، فقد كانت تُقرأ كما لو أنها تتحدث عن المهندسين. وتعود جذورها إلى إنجيل لوقا (Gospel Text of Luke) (10:38-42)، التي يزور فيها المسيح بيت مارتا، ويوافق على جلوس اختها ماري والاستماع إلى تعليمه، بدلاً من مساعدة مارتا. وفي قصيدته يربط كيبلينغ المهندسين بمارتا وأطفالها، الذين يستمرون في أعمالهم العملية الضرورية لاستمرار عمل الأشياء. وفي مطلع هذه القصيدة نجد:

نادراً ما ينزعج أولاد ماري، لأنهم ورثوا ذلك الجزء الحسن.

ولكن أبناء مارتا يفضّلون أمهم ذات النفس الحريصة والقلب المضطرب.

ولأنها فقدت هدوءها يوماً، ولأنها كانت قاسية مع الرب ضيفها،

كان على أبنائها أن يهتموا بأبناء ماري، في عالم بلا نهاية، بلا تأجيل، أو راحة.

إنه حرصهم في كل العصور أن يتحملوا ضربة ودثار الصدمة

إنه حرصهم أن تتشابك المسننات؛ بحرصهم تُدار المغالق،

وبحرصهم تدور الدواليب؛ وبحرصهم نركب السفن والقطارات،

تسجيل ونقل وإيصال أولاد ماري بالبر والبحر بكل واجب

قرأ بعض المهندسين قصيدة كيبلينغ على أنها تحكم على المهندسين بأنهم مواطنو درجة ثانية مقارنة مع الإداريين، ولكن في الجزء الأول من القرن اعتبر آخرون القصيدة على أنها نص يُعرّف بالمهنة. وقد أصبح كيبلينغ بسبب قصيدته هذه، وكتابات أخرى، بطل المهندسين الأدبي، لذا كان من الطبيعي أن يُطلب منه أن يصوغ "الواجب" أو "العهد" الذي يكرره المهندسون الكنديون عند استلامهم الخاتم الحديدي. كما أن أبناء مارتا هو عنوان مجموعة من القراءات الهندسية في الأدب المعاصر، تتضمّن قصيدة كيبلينغ الكاملة. نشر هذه المقتطفات الأدبية أوغسطين ج. فريدريش (Augustine J. Fredrich)، ونشرتها الجمعية الأميركية للمهندسين المدنيين عام 1989.

أكوام حجارة النصب التذكارية لأبناء مارتا، هي نصب حجارة بناء وخرسانة شيّدت في أماكن مبعثرة من شرق كندا وفي مانيتوبا (Manitoba) وفي شمالي الولايات المتحدة، أقامها المهندس المقاول الكندي هاري فالكونر ماكلين (Harry Falconer McLean) (1883-1961)، الذي اشتكى من واقع أن الجروح القاتلة لا يمكن منعها في مواقع البناء الخطرة. وعلى كل جهة من جهات النصب الحجارية الأربع وضع صفيحة معدنية تحمل كل منها بيتين من قصيدة "أبناء مارتا". وفوق السطور الافتتاحية للقصيدة كُتب: "في الذكرى الحبيبة لهؤلاء الذين عملوا وماتوا هنا – أبناء مارتا"، ولكن لا يذكر على هذه الصفائح لا اسم الشاعر ولا اسم من بنى هذه النصب التذكارية الحجارية. ويُعتقد بأن تسعة نصب حجارية على الأقل أقيمت في كندا وثلاثة في الولايات المتحدة؛ ولكن لم يحدد مكان وجودها كلها. ومن بين تلك المعروفة المواقع، واحدة منها عند بحيرة هاوك في ولاية أنتاريو (Hawk Lake, Ontario)، وأخرى في واشبرن في شمال ولاية داكوتا (Washburn, North Dakota). ويُعتقد بأن هذه النصب الحجارية ارتبطت بعمل ماكلين ذي الصلة بأنفاق ميترو نيويورك وبعمل آخر له صلة بقنوات مياه كروتون (Croton Aqueduct)، ولكن لم تحدد مواقع هذه النصب الحجارية حتى الآن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق