البيولوجيا وعلوم الحياة

فَهْم الطور البيني

2012 بيولوجيا الخلية

جون فارندون…[وآخ]

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

البيولوجيا وعلوم الحياة

تُعرَف الأطوار G1، و S، و G2 معاً بالطور البينيّ (interphase). وخلال الطور البيني، تَستخدِم الخلية الطاقة لأداء وظائف مثل إنتاج البروتينات (انظر المُجلَّد

الثالث: ص26-36). وفي نهاية الطور البيني، تقوم الإشارات الكيميائية داخل الخلية بتحضيرها للانقِسام الخلوي (انظر ص6258). ويجب أن يقوم الدنا الموجود في الخلية بالتضاعُف، كما يتوجَّب أيضاً إنتاج مخزون من العُضيَّات للخلايا الابنة.

خلال طور الفجوة الأول أو G1، تقوم الخلية بزيادة كمية الهَيولَى الذي تحتوي عليه، كما تتضاعف في الحجم وتقوم ببناء العديد من العُضيَّات الإضافية. وعادة ما يكون طور الفجوة الأول هو الطور الأطول في دورة الخليَّة. وتُحدِّد المواد الكيميائية المُدة التي سيستغرقها طور الفجوة الأول (انظر ص 62). وعندما تتوقف الخلية عن النمو، يصل طور الفجوة الأول إلى نهايته. وتقوم المزيد من المواد الكيميائية حينها بإدخال الخليِّة إلى المَرحَلة التالية، وهي الطور S.

ويتضمَّن الطور S أو طور التخليق مضاعفة الدنا الخاص بالخليَّة الموجود داخل النواة. كما يتم إنتاج البروتينات التي تحتاجها الخلية من أجل الانقسام خلال هذا الطور.

وما إن يكتمل تضاعُف الدنا، تنتقل الخليَّة إلى طَور الفجوة الثاني (G2) والذي تشْرَع خلاله الخلية في تجميع البنى التي ستحتاجها لفصل مادتها الوراثية، مما يسمح لها بإنتاج خليتين ابنتين.

تُعرَف الأطوار G1، و S، و G2 معاً بالطور البينيّ (interphase). وخلال الطور البيني، تَستخدِم الخلية الطاقة لأداء وظائف مثل إنتاج البروتينات (انظر المُجلَّد

الثالث: ص26-36). وفي نهاية الطور البيني، تقوم الإشارات الكيميائية داخل الخلية بتحضيرها للانقِسام الخلوي (انظر ص6258). ويجب أن يقوم الدنا الموجود في الخلية بالتضاعُف، كما يتوجَّب أيضاً إنتاج مخزون من العُضيَّات للخلايا الابنة.

خلال طور الفجوة الأول أو G1، تقوم الخلية بزيادة كمية الهَيولَى الذي تحتوي عليه، كما تتضاعف في الحجم وتقوم ببناء العديد من العُضيَّات الإضافية. وعادة ما يكون طور الفجوة الأول هو الطور الأطول في دورة الخليَّة. وتُحدِّد المواد الكيميائية المُدة التي سيستغرقها طور الفجوة الأول (انظر ص 62). وعندما تتوقف الخلية عن النمو، يصل طور الفجوة الأول إلى نهايته. وتقوم المزيد من المواد الكيميائية حينها بإدخال الخليِّة إلى المَرحَلة التالية، وهي الطور S.

ويتضمَّن الطور S أو طور التخليق مضاعفة الدنا الخاص بالخليَّة الموجود داخل النواة. كما يتم إنتاج البروتينات التي تحتاجها الخلية من أجل الانقسام خلال هذا الطور.

وما إن يكتمل تضاعُف الدنا، تنتقل الخليَّة إلى طَور الفجوة الثاني (G2) والذي تشْرَع خلاله الخلية في تجميع البنى التي ستحتاجها لفصل مادتها الوراثية، مما يسمح لها بإنتاج خليتين ابنتين.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق