الطب

فوائد وأضرار استخدام “حزام الظهر” لتخفيف آلام العمود الفقري

2008 آلام أسفل الظهر

سعاد محمد الثامر

إدارة الثقافة العلمية

حزام الظهر فوائد حزام الظهر أضرار حزام الظهر الطب

يستخدم حزام الظهر لتثبيت المنطقة القطنية وذلك بغرض إعطاء عضلات وفقرات هذه المنطقة الفرصة للراحة والاسترخاء التام بعد جهد وإرهاق وألم. 

وكثير من الناس يلجأ إلى شراء أنواع مختلفة من هذه الأحزمة من الصيدليات وغيرها بمجرد إحساسهم بألم في أسفل الظهر بدون طلب استشارة الاختصاصي وبذلك يعرضون أنفسهم إلى مشكلات صحية أكبر من الألم. 

 

فالاختصاصي يرشد المريض إلى الأفضل والمفيد من هذه الأحزمة ويوجهه إلى الطريقة السليمة للاستخدام.

كما ينصحه باختيار الشكل الملائم له من هذه الأحزمة تبعاً لطبيعة الانحناء القطني عنده.

 

فوائد وأضرار حزام الضهر

مما لا شك فيه أن حزام الظهر سلاح ذو حدين، بمعنى أن له محاسنه وفوائده كما له أضراره ومساوئه. فمن المعروف أن العضو الذي لا يعمل على المدى البعيد لا بد أن يضعف ويضمر ثم يضمحل. 

وهذا الأمر ينطبق تماماً على مجموعة عضلات الظهر والبطن، التي تشكل الدرع الواقية والحصن والحصين في حماية العمود الفقري. 

 

فإذا أُجبرت هذه العضلات على الراحة وعدم الحركة مدة طويلة وذلك بلبس الحزام لا بد أن تصاب بالضعف والضمور.

ولذلك يجب أن يقتصر لبسه في حالة الألم الحاد (الشديد) أو الحالات التي سيكون العمود الفقري فيها معرضاً للتعب والإرهاق كالسفر الطويل في السيارة وغير ذلك من الأعمال الصعبة التي نعتقد أنها ستكون عبئاً ثقيلاً على الظهر. 

 

ومثال على ذلك ليس حزام الظهر أثناء رفع جسم ثقيل من على الأرض، إذ يساعد الحزام هناك على تقليل حركة الظهر؛ إضافة إلى أنه يقوم بتوجيه عمل العضلات.

حيث يمنع انحناء الظهر فيضطر الشخص إلى استخدام قوة عضلات رجليه للتحميل متبعاً بذلك التقنية والميكانيكية السليمة خلال الرفع بصورة تلقائية، 

وهنا يكون دور الحزام وقاية لما قد يحدث من تعب وإرهاق وألم في الظهر بعد هذه الأعمال.

 

دور حزام الظهر في تخفيف الألم:

تلعب عضلات الجذع أهم دور في حماية العمود الفقري ويمكن تشبيه العمود الفقري بمركب ذي شراعين تلعب فيه عضلات جدار البطن دور الشراع الأمامي وعضلات الظهر دور الشراع الخلفي. 

كما يلعب الضغط في البطن دوراً في تخفيف الضغط على العمود الفقري، لأن الضغط داخل البطن يكون موزعاً على الحجاب الحاجز وعلى الحوض. 

ويسهم الضغط على جدار البطن وازدياد الضغط داخل البطن في تخفيف الضغط على العمود الفقري.

 

لذا فإن الحزام الطبي الجيد هو الحزام ذو السند الأمامي القوي، الذي يسمح بتطبيق ضغط شديد على جدار البطن. 

ويؤدي شكل الحزام دوراً مهماً، كما أن شكل جسم المريض يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار. 

ويعتبر مرضى ألم أسفل الظهر أصحاب الوزن الثقيل أكثر الأفراد استفادة من استخدام الحزام، لأن مركز ثقل الجسم عند هؤلاء المرضى يكون بعيداً عن العمود الفقري بسبب بروز البطن إلى الأمام بدرجة كبيرة. 

 

وهذا الاختلال الناتج عن بُعد مركز ثقل الجسم عن العمود الفقري يدفع المنطقة القطنية إلى الدخول باتجاه الأمام فيزداد انحناؤها (تقعرها إلى الأمام) نوعاً من التعويض للاختلال الحادث ومحاولة لخلق اتزان في الجسم ليتمكن الفرد من الوقوف. 

وهنا يتدخل الحزام لدفع مركز الثقل إلى الخلف قرب العمود الفقري حتى يتمكن المريض من تخفيف الانحناء في أسفل ظهره. 

وفي أحيانٍ كثيرة نرى أن المعادن الخلفية للأحزمة السيئة الصنع قد طويت بشكل يتلاءم مع انحناء المنطقة القطنية وبذلك يفقد الحزام وظيفته ولا يؤدي دوره.

 

وعلى المريض أن يعرف جيداً كيفية استخدام الحزام بشكل صحيح بتثبيته ابتداءً من أسفل الأضلاع وحتى الردفين وربطه بقوة يراعي فيها حدود طاقته على الاحتمال.

هذا ويجب ألا ينسى المريض ما للتمرينات العلاجية المركزة على عضلات الظهر والبطن من ضرورة يومية حتمية لكل مشكلات الفقرات أياً كان نوعها وشكلها. 

 

فحماية ووقاية العمود الفقري من كل الآلام والرضوض التي يتعرض لها لا تاتي إلا عن طريق هذه التمرينات. 

فالعضلات القوية والفقرات المرنة المدربة هي الحزام الطبيعي للظهر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق