علوم الأرض والجيولوجيا

فوائد المصاحبات المعدنية والبيئات المعدنية

2009 الموسوعة العلمية للصخور والمعادن

KFAS

المصاحبات المعدنية البيئات المعدنية علوم الأرض والجيولوجيا

لأن معادنَ كثيرة توجد معاً على الأرجح، فإن المصاحِبات يمكن أن تعمل كأدلة مفيدة على هوية المعادن.

وعلى سبيل المثال ، المعدن الأحمر النحاسي المطلي بالأرجواني والموجود في العروق الحرارية المائية بصحبة الكلكوبيريت والمركزيت والبيريت والكوارتز من المحتمل أن يكونَ معدن البورنيت.

وبطريقة أخرى، إذا عثرنا على معدن في بغماتيت واعتقدنا أنه فيفيانيت، فقد يجدر بنا إعادة النظر في هوية المعدن إنّ لم يكن هناك تريفايليت من حوله.

وقد تخدم المصاحِبات كذلك كعلامات إرشادية على معادن معينة، مثل الركاز (الخام). وعلى سبيل المثال ، غالباً ما يوجد خام الرصاص "الغالينا" وخام الزنك "السفاليريت" بصحبة الكلسيت والباريت.

لذلك ، فإن العثور على عرق من الكلسيت والباريت يمكن أن يؤدي غالباً إلى اكتشاف الغالينا أو رواسب السفاليريت .

 

بيئات معدنية  Mineral Environments  

ترتبط المعادن في أغلب الأحيان ببيئات وعمليات جيولوجية معينة ، ويساعدنا هذا في حصر هويتها.

ومثلاً ، قد نعثر على بلورات زرقاء باهتة ورقيقة في صخور رسوبية ونخمّن أنها كيانيت. وفي تلك الحالة قد نكون على خطأ ، لأن الكيانيت يُصاغ كمعدن بفعل حرارة عملية التحوّل.

لذا ، فإننا لن نجد الكيانيت في صخور رسوبية على الأرجح ، ولكن من المحتمل جداً أن نجده في صخور الشِست والنايس .

ومن المرجح على تقديرٍ أكبر أن تكوم البلورات الزرقاء الباهتة في الرواسب عبارة عن معدن السيليستين .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق