الحيوانات والطيور والحشرات

فصيلة الذباب العسكري

2011 علم الحشرات الجنائي

وليد عبد الغني كعكه

KFAS

الذباب العسكري فصيلة الحشرات الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

أغلب الذباب العسكري متوسط أو كبير الحجم (5 – 15 مم) (الشكل 83)، ويوجد عادة على الأزهار والأوراق.

وكثير من أنواعه ذو لون زاه، وهو يشبه الزنابير في الشكل. وتوجد اليرقات في بيئات متعددة، بعضها مائي يتغذى على الطحالب والمواد المتحللة أو على الحيوانات المائية الدقيقة، وبعضها يعيش في الروث أو المواد الأخرى المتحللة، ويوجد البعض تحت القلف ويوجد غيرها في أماكن أخرى.

وفي بعض أجناس الذباب العسكري مثل Stratiomys (الشكل 84). يكون البطن عريضاً مفلطحاً، وتطوي الأجنحة معاً وقت الراحة فوق البطن، وقرون الاستشعار طويلة، وفيها القطعة الثالثة حلقية في وضوح، وفي أنواع أخرى، كما في جنس Ptecticus (الشكل 84)، يكون البطل مستطيلاً يضيق عادة عند قاعدته، وتبدو القطعة الثالثة في قرن الاستشعار كرية عليها شوكة "أريستا" وانقساماتها غير واضحة مطلقاً.

أغلب الذباب العسكري قاتم اللون عليه علامات باهتة أو ليس به هذه العلامات، بيد أن بعض الأنواع صفراء اللون أو ذات لون بني فاتح.

ومن السهل التعرف على الذباب العسكري بوساطة تعريق أجنحتها، وفروع العرق الكعبري واضحة تماماً وتتقارب إلى ناحية الحافة الضلعية للجناح، والخلية القرصية صغيرة.

 

تعتبر اليرقات مائية أو برية وهي كائنات لاحمة (الشكل 79 ب). تمتلك اليرقات المائية خصل شعر شرجية والتي تحافظ عليها طافية أو عائمة عندما تتنفس عند سطح الماء.

ويمكن تمييز الذباب العسكري بمظهرها المبرغل أو المحبب بسبب تواجد طبقة سطحية من كربونات الكالسيوم، ويعتبر هذا تكيفاً ضد الجفاف عندما تجف البيئة المائية أو نصف المائية.

تتواجد يرقات الذباب العسكري في البيئة البرية على الخشب المتعفن وتحت القلف وفي الروث وفي المراحيض وسماد القنب، وتتغذى على المواد المتعفنة ذات الأصل الحيواني أو النباتي.

 

وقد وجد Reed (1958) يرقات الجنس Eulalia والجنس Ptecticus تحت جثث كلاب خلال مرحلة التعفن أو الجفاف في المناطق الغابية في ولاية تينيسي في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقد وجد Payne و King (1972) النوعي Pecticus trivittatus (Say) والذباب العسكري الأمريكي Hermetia iltucens (L.) (الشكل 85) يعملان ككائنات مقتاتة على جثث الكلاب في الشتاء في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وقد تم تسجيل تغذية يرقة Hermatia illucens على جثة الإنسان والبقايا البشرية والبراز، ويظهر هذا النوع في وقت متأخر من مرحلة تعفن الأنسجة البشرية.

وقد سجل Dunn (1916) تغذية اليرقات بأعداد كبيرة على جسد إنسان ميت متواجد في الأدغال في منطقة قناة بنما في أمريكا الوسطى. ووجدت يرقات أنواع هذه الفصيلة على نباتات الماريوانا المخزونة.

ويمكن مراجعة الدراسة التي أعدها Rozkosny (1982 – 1983) حول الحشرات البالغة والأطوار اليرقية للذباب العسكري الأوروبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق