البيولوجيا وعلوم الحياة

عملية تحنيط الجسم الميت

2011 علم الحشرات الجنائي

وليد عبد الغني كعكه

KFAS

جسم الميت التحنيط البيولوجيا وعلوم الحياة

قد يهاجم الجسم الجاف بعدد من حشرات المواد المخزونة، والتي عادة ما تظهر في داخل المنازل والمباني، وتشمل الخنافس (مثل الجنس Dermestes) وفراشات الملابس والحلم.

أما على المومياءات المصرية القديمة فقد وجدت عليها أنواع الخنافس التابعة للفصائل Tenebrionidae و Ptinidae و Anobiidae و Dermestidae، وأنواع الذباب: Chrysomya albiceps (Wiedemann) و Piophita casei (L.) و Musca domestica (L.).

ويمكن للأجسام التي تم الاحتفاظ بها في الداخل وفي ظروف جافة وغير متوفرة للموجات الأولى من الذباب المعدني أن تصاب بيرقات الجنس Ophyra (فصيلة Muscidae) بعد عدة أشهر.

يظهر الشكل 61 قضية اكتشاف إنسان محنط في مدينة باري في جنوب إيطاليا (Campobasso وآخرون 2004)، حيث أنه، في 6 فبراير 1999، تم اكتشاف جثة ذكر بالغ مدفون على عمق 30 – 40 سم في تابع خشبي.

وكان ذلك في 4 فبراير 1998، أي حوالي سنة قبل اكتشافها، وقد قتل الرجل بتاثير جروح من رصاص للرأس والصدر. وكان عمر الرجل 33 سنة وقت حدوث الوفاة.

 

كان الجسم مغطى بيرقات عديدة على الثياب والغطاء القطني على الرأس، بالإضافة إلى تواجد العذارى وأغلفة العذارى (الشكل 61 أ).

وقد اكتشف الطبيب الشرعي بعد فحص الجثة خلال التشريح تحنط الجسم وتواجد كثافة عالية من اليرقات على الأيدي والأقدام (الشكل 61 ب، ت).

وقد تم جمع اليرقات والذباب البالغ خلال فترة التشريح وصنفت العينات على أنها Megaselia scalaris (Loew)، وكان هذا النوع هو الدليل الحشري الوحيد المرتبط ببقايا الإنسان.

وأكد فحص التابوت تواجد ثقوب صغيرة جداً في خشب التابوت والتي من خلالها دخل الذباب الصغير للتابوت ووصل إلى الجثة. والنادر في هذه الحالة تواجد نوع واحد من الذباب على الجثة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق