الفيزياء

عملية الكشف عن الغلاف

2013 تبسيط علم الإلكترونيات

ستان جيبيليسكو

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الفيزياء

كان أولُ صمام ثنائي يتمّ ابتكاره هو جهازٌ نصفُ ناقلٍ، عُرِف باسم شارب القطّ (Cat whister). وكان يتألَّف من قطعةِ سلكٍ دقيقةٍ متصلّةٍ مع قطعةٍ صغيرةٍ من المادة المعدنية غالينا [كبرتيد الرصاص].

وقد قامت الوصلة بين السلك وبين "بلورة" الغالينا بدور كاشف، وهو ما يعادل مقوِّماً لتيّاراتٍ ذات تردّد راديوي صغيرةٍ.

عندما قام القائمون على التجربة بوصل شارب القطّ ضمن دارة تشبه تلك الظاهرة في الشكل 5-5، حصلوا على ما يُدعى مُستقبِلاً راديوياً "مُحدَّداً بالبلورة" كان قادراً على التقاط إشارات تضمين سعوي (Amplitude Modulated) (AM).

تستطيع أن تستخدم صمام ثنائي تردّد راديوي خاصّاً من أجل بناء مُستقبِلٍ "مُحدَّد بالبلورة". وهو يعمل بدون أيّ مصدر خارجي للتغذية باستثناء الإشارة نفسها. يقوم الصمام الثنائي باستعادة الصوت من إشارة التضمين السعوي الراديوية، وهي عملية تُعرَف باسم الكشف عن الغلاف.

 

وإذا أردت أن يعمل الكاشف، فيجب أن يقوم الصمام الثنائي بوظيفة مقوِّم عند التردّدات الراديوية، ولا يقوم بوظيفة مكثّف. بعض الصمامات الثنائية للتردّد الراديوي الحديثة -وهي تُسمّى صمامات التماسّ النقطي الثنائية  (Point contact diodes)– تماثل نسخاً مجهريةً لديود شارب القطّ.

وهنا تقلّل مساحةُ التماسّ الصغيرة قيمةَ السعة الكهربائية إلى الحدّ الأدنى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق