الفيزياء

عملية “الانصهار” التي تتعرض لها المواد

2000 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الثالث

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

عملية الانصار الفيزياء

توجد المادة في العادة في إحدى حالات ثلاث، هي الحالة السائلة والحالة الصلبة، والحالة الغازية.

لكن هذه الحالات ليست دائمة، بل يمكن للمادة أن تتحول، في ظروف معينة، من حالة إلى أخرى. فبالتسخين يمكن تحويل المادة من الحالة الصلبة إلى الحالة السائلة، وهذا يسمى "الانصهار".

ومن الملاحظ وجود نوعين من الانصهار. أولهما يسمى "الانصهار العجيني"، وفيه تتحول المادة بالتدريج من الحالة الصلبة إلى الحالة السائلة.

 

ومثال ذلك الحديد المطاوع الذي يكون في العادة صلبا، لكنه إذا سخن إلى ما فوق الدرجة 800° مئوية فإنه يلين ويتحول لونه إلى الأحمر، ويصبح من السهل تشكيله باستخدام المطارق.

وإذا زدنا تسخينه إلى ما فوق الدرجة 1000° مئوية فإن لونه يبدأ بالتحول إلى الأبيض، وتزداد ليونته، ثم إذا استمر تسخينه تحول إلى عادي يشبه الماء.

أم النوع الثاني من الانصهار فيدعى "الانصهار الفجائي". وفي هذا النوع من الانصهار لا تلين المادة الصلبة عند تسخينها، بل تبقى صلبة، حتى إذا وصلت إلى درجة معينة، ندعوها "درجة الانصهار"، تحولت فجأة من الحالة الصلبة إلى الحالة السائلة.

 

وفي أثناء الانصهار نلاحظ قطعا من المادة الصلبة مختلطة مع المادة السائلة. ومن الأمثلة على هذا النوع من الانصهار. انصهار الثلج إلى الماء.

وفي هذا النوع من الانصهار لا ترتفع درجة الحرارة على الرغم من الاستمرار في التسخين، أي أن الانصهار يبدأ وينتهي دون أن تتغير درجة الحرارة.

وذلك لأن الحرارة المكتسبة تستنفذ من صهر المادة. أما إذا استمر التسخين بعد تمام الانصهار، فإن درجة حرارة السائل الناتج سوف ترتفع.

 

ويلاحظ أن المادة المعينة تتحول من صورتها السائلة إلى صورتها الصلبة بالتبريد، أي تتجمد. وهي تتجمد في نفس الدرجة التي تتحول فيها من صورتها الصلبة إلى صورتها السائلة، أي تنصهر.

ومعنى ذلك أن "درجة التجمد" هي نفسها "درجة الانصهار". ولكننا نتحدث عن "درجة التجمد" للمواد التي تكون سائلة في درجات الحرارة العادية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق