علوم الأرض والجيولوجيا

عملية الأنتاج الأولية

2013 دليل المحيطات

جون بيرنيتا

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علوم الأرض والجيولوجيا

يشير تعبير «الانتاجية الأولية» إلى تحويل الطاقة من ضوء الشمس إلى الطاقة الكيميائية للجزيئات العضوية من خلال عملية التركيب الضوئي. والذي يحدث بوجود أشعة الشمس فقط، وباستثناء حالات قليلة، فإن جميع المجتمعات البحرية تعتمد على إنتاج العوالق النباتية كمصدر طاقة لغذائها.

هذا وتختلف شدة أشعة الشمس على مدى سطح المحيط. ففي خطوط العرض العليا، تكون الشدة متدنية خلال الشتاء وعالية خلال الصيف، وينتج عن ذلك دورة انتاج أولية سنوية. كما تتفاوت أنماط الانتاج الموسمية. ففي المنطقة القطبية، على سبيل المثال، تحدث ذروة الانتاج الأولي الوحيدة في الصيف خلال اشتداد الضوء، يتبعها ذروة انتاج للعوالق الحيوانية. أما في المحيط الأطلسي الشمالي، فتحدث ذروة العوالق النباتية مبكرا، في الربيع، تتبعها ذروة العوالق الحيوانية، وذروة أصغر ثانية للعوالق النباتية في الخريف. أما في المنطقة الاستوائية، تكون ذروة العوالق أقل بكثير وأقلها تنبوءا.

هذا وعلى الرغم من اشتداد الضوء في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية طوال العام، إلا أن الإنتاج الأولي يتحدد بتركيز المواد الغذائية، خاصة النيتروجين والفوسفور.

تتصف المياه الاستوائية وشبه الاستوائية بتركيز متدني من المواد الغذائية، والتي تحد من نمو العوالق النباتية. هذا ويكون الانتاج الأولي في المناطق الاستوائية أقل من ربع التركيز في مناطق خطوط العرض العليا.

بالاضافة الى ذلك فان مناطق الانتاج العالي تميل إلى دعم العوالق النباتية كبيرة الحجم، كما ان أجناس كل من العوالق النباتية والحيوانية قليلة العدد تتمركز في مناطق المواد الغذائية العالية مقارنة مع مناطق التراكيز المنخفضة. أما في مناطق التركيز المنخفض فتكون الكائنات البحرية أصغر حجما، وأكثر تنوعا وأقل كثافة.

نتيجة لذلك، تكون العوالق النباتية، في مناطق تركيز المواد الغذائية، كبيرة الحجم بما يكفي كي تلتهم من قبل الكائنات التي تتغذى بالترشيح، والأسماك العاشبة. في نفس الوقت، تميل نسبة من العوالق البحرية إلى التكاثر في مناطق توافر المواد الغذائية. أما الأجناس اللاحمة فهي العوالق الحيوانية التي يغلب وجودها في مناطق نقص المواد الغذائية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق