الفنون والآداب

“علامات الترقيم”: التعيين الرابع لتنمية مهارات التعبير الإبداعي

1995 تنمية مهارات التعبير الإبداعي

الدكتور عبدالله عبدالرحمن الكندري

KFAS

علامات الترقيم : التعيين الرابع لتنمية مهارات التعبير الإبداعي الفنون والآداب المخطوطات والكتب النادرة

أ- الأهداف :

1- معرفة التلاميذ كيفية تعيين مواقع الفصل والوصل .

2- معرفة التلاميذ كيفية التنبيه على المواضع التي ينبغي فيها تغيير النبرات الصوتية .

3- اكتساب التلاميذ مهارة استخدام علامات الترقيم الاستخدام الجيد .

4- إلمام التلاميذ بكيفية استخدام هذه العلامات ودلالاتها .

 

ب- إجراءات التدريس وأنشطتها :

1- قراءة التعيين قراءة فردية .

2- يعرض أحد التلاميذ أهم النقاط التي يحتويها التعيين .

3- مناقشة موضوع التعيين مناقشة جماعية .

4- استخدام السبورة في كتابة علامات الترقيم.

5- استخدام السبورة ، أو البطاقات ، أو جهاز العرض العلوي في عرض موضوع خال من علامات الترقيم على التلاميذ ، ومناقشتهم في وضع علامات ترقيم له .

 

جــ- محتوى التعين : علامات الترقيم

1- تعريف علامات الترقيم :  هي علامات معينة تعين مواقع الفصل والوصل ، وتوضع بين الكلمات والجمل والفقرات ، وكذلك عند نهاية الموضوع ، وذلك دلالة على مدى الارتباط بين الجمل والفقرات في الموضوع .

2- أهمية علامات الترقيم : لعلامات الترقيم عند الكتاب أهميتها في توضيح المعنى ، وإدراك العلاقات عند القارئ ، ومن ثم كان للاهتمام باستخدامها ووضعها في مواضعها المناسبة أثره الكبير في تكامل الفهم ، واستيعاب المكتوب.

والملاحظ ، بصفة عامة على كتابات التعبير التي يقوم بها التلاميذ ، أن هناك إهمالا في استخدام علامات الترقيم، على الرغم من أهميتها المتزايدة ك ، ما أشرنا .

ولعلامات الترقيم دور كبير في معرفة القارئ لما يرمي إليه الكاتب من كل جملة ، فعندما يضع الكاتب علامة استفهام.

يعرف القارئ أن الجملة التي قبل هذه العلامة جملة استفهامية ، وعندما يضع علامتي التنصيص ، يعرف أن كلام منقول من غيره ، وهكذا في بقية علامات الترقيم .

 

3- علامات الترقيم في اللغة العربية ، وخصائصها :

1- النقطة (0) : وتوضع في نهاية الجملة التامة المعنى ، المستوفية كل مكملاتها اللفظية ، وكذلك توضع عند انتهاء الكلام وانقضائه ، مثل : "الشمس مشرقة" و "من جد وجد، ومن سار على الدرب وصل" .

2- الفاصلة (،) : وتوضع في عدة حالات :

أ- بعد لفظ المنادى ، مثل : "يا أحمد ، كل التفاحة".

ب- بين الجملتين المرتبطتين في المعنى والإعراب ، مثل : "خير الكلام ما قل ودل ، ولم يطل فيمل".

جــ- بين الشرط وجوابه ، أو القسم وجوابه ، مثل: "لئن أنكر الحر من غيره مالا ينكر من نفسه ، فهو أحمق".

د- بين المفردات المعطوفة ، إذا تعلق بها ما يطيل المسافة بينها ، فيجعلها شبيهة بالجملة في طولها ، مثل : "ما خاب تاجر صادق ، ولا تلميذ عامل ، بنصائح والديه ومعلميه ، ولا صانع مجيد لصناعته غير مخلف لمواعيده".

 

3- الفاصلة المنقوطة (؛) : وتوضع في الحالتين الآتيتين :

أ- بعد جملة ، ما بعدها سبب فيها ، مثل : "صالح من خيرة الطلاب في فصله ؛ لأنه حسن الخلق ، ومجد في دراسته".

ب- بين الجملتين المرتبطين في المعنى دون الإعراب ، مثل: "إذا رأيتم الخير فخذوا به ؛ وإذا رأيتم الشر فدعوه".

 

4- النقطتان (:) : وتوضعنا في المواضع الآتية :

أ- بين القول والمقول (أي الكلام المتكلم به) ، مثل : "قالوا لي : أسكت ، وقد خوصمت قلت لهم : إن الجواب لباب الشر مفتاح".

ب- بين الشيء وأقسامه وأنواعه ، مثل : "نهومان لا يشبعان : طالب علم ، وطالب مال".

جــ- قبل الأمثلة التي توضح قاعدة ، كما وضعت بعد كلمة "مثل" في الأمثلة الواردة هنا ؟

 

5- علامة الاستفهام (؟) : توضع عقب جملة الاستفهام سواء أكانت أداته ظاهرة أم مقدرة ، مثل : "هل ذاكرت دروسك" ؟

6- علامة الانفعال أو التعجب (!) : توضع في آخر جملة ، يعبر بها عن فرح أو خزن أو تعجب أو اسغاثة أو تأسف ، مثل : "بشراي!!".

7- الشرطة (-) : توضع في الموضعين الآتيين :

أ-  في أول السطر في حال المحاورة بين اثنين إذا استغني عن تكرار اسميهما ، مثل : " قال معاوية لعمرو بن العاص :  ما بلغ من عقلك ؟

– ما دخلت في شيء قط إلا خرجت منه".

– أما أنا فما دخلت في شيء قط وأردت الخروج منه".

 

ب- بين العدد والمعدود إذا وقعا عنوانا في أول السطر ،  مثل :

أولا : ……………….أو 1- ………………….

ثانيا : ……………….أو 2- ………………….

 

8- الشرطتان (- … -) : توضعان لتفصلا جملة أو كلمة معترضة ، فيصل ما قبلها بما بعدها ، مثل : ماقلة مختصرة – بتصرف – من كتاب…".

9- علامة التنصيص أو الشولتان المزدوجتان ("….") : توضع بينهما العبارات المنقولة حرفيا  من كلام "الغير" ، والموضوعة في أثناء الكلام ، ليتميز كلام "الغير" عن كلام الكاتب ، ولهذا إذا كانت العبارات المنقولة غير موضوعة في أثناء الكلام فلا داعي لوضعها بين الشولتين المزدوجتين ، كما مر آنفا في المحاورة بين عمرو بن العاص ومعاوية .

10- القوسان ((….)) : وتوضع بينهما عبارات التفسير والدعاء القصير ؛ فالتفسير كقولنا آنفا : توضع النقطتان بين القول والمقول (أي الكلام المتكلم به) ، والدعاء القصير أن تقول : كان عمر (رضي الله عنه) مثال الخليفة المسلم العادل .

 

11- القوسان المركنان ][ : توضع بينهما زيادة قد يدخلها الشخص في جملة، اقتبسها .

12- علامة الحذف (…) : وهي نقط أفقية أقلها ثلاثة ، وتوضع مكان المحذوف من كلام اقتبسه الكاتب .

 

د- التقويم :

إعطاء بعض التدريبات التحريرية ، مثل :

1- كتابة علامات الترقيم مع ذكر وظيفة كل منها .

2- كتابة بعض الجمل على السبورة ، ثم يقوم التلاميذ بوضع علامة الترقيم المناسبة في نهايتها .

3- يكتب التلاميذ موضوعا معينا في كراساتهم ، ثم يضعون علامات الترقيم المناسبة لهذا الموضوع .

 

4- كتابة بعض الموضوعات على السبورة لينقلها التلاميذ في كراساتهم، ثم يقومون باستخراج علامات الترقيم فيها ، وذكر سبب وضع كل علامة في موضعها الذي هي فيه ، ومنها :

أ- قيل للإمام علي ، رضي الله عنه : كيف يحاسب الله العباد على كثرة عددهم ؟ فقال : كما يرزقهم على كثرة عددهم !

ب-  قيل لعبدالله بن عباس ، رضي الله عنهما : أين تذهب الأرواح إذا فارقت الأجساد ؟ فقال : أين يذهب نور المصابيح عند فناء الأدهان ؟

 

5- واجب منزلي عبارة عن قطعة من التعبير خالية من علامات الترقيم ، ينقلها التلاميذ في كراساتهم ، ويعضون عليها علامات الترقيم ، وهذه القطعة ، مثل :

 

ذكاء عجيب

قال ألأصمعي : كنت أقرأ قوله تعالى : "والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهم جزاء بما كسبا نكالا من الله والله غفور رحيم" وبجانبي أعرابي ، فقال : كلام من هذا ؟ فقلت : كلام الله .  قال : أعد ، فأعدت فقال : ليس هذا كلام الله ….

فانتبهت ، فقرأت :" والسارقة فاقطعوا أيديهما جزاء بما كسابا نكالا من الله والله عزيز حكيم " ، فقال الأعرابي : أصبت ، هذا كلام الله …

فقلت : أتقرأ القرآن ؟ قال : لا .  فقال : من أين علمت ؟ فقال : يا هذا ، عز فحكم ، ولو غفر ورحم ما قطع ! ".

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق