علوم الأرض والجيولوجيا

ظاهرة صنع الأصباغ الملونة قديماً

2009 الموسوعة العلمية للصخور والمعادن

KFAS

ظاهرة صنع الأصباغ الملونة علوم الأرض والجيولوجيا

تعلّم الناس منذ عهد بعيد صناعة الأصباغ الملونة بطحن المعادن إلى معجون.

ويُعتقد أن أقدم منجم في العالم هو "ليون كافيرن" (مغارة الأسد) في سوزايلاند جنوبي أفريقيا.

وقام رجال البُشمان (قناصي الأدغال المترحلين) بالتعدين هناك قبل 40,000 سنة بحثاً عن السبيكيولاريت specularite  (هيماتيت برّاق رمادي) ليعملوا على سحقه وفرك رؤوسهم به حتى تلمع.

ومنذ 20,000 سنة ، استخدم رسّامو الكهوف أربعة أصباغ معدنية ، وهي المُغرة (ochre) الحمراء من الهيماتيت والمُغرة الصفراء من الليمونيت والسوداء من البيرولوسيت والصلصال الصيني الأبيض من الكاولين.

وكانت هذه الأصباغ الأربعة رائجة عند الكثير من الحضارات القبلية، مثل شعب "سان" في جنوب أفريقيا (وتشمل الرسومات المتقنة في جبال دراكنزبرغ التي تظهر في الصورة) ، واكتشفها المستوطنون الأوروربيون لأول مرّة منذ نحو 350 سنة.

ومع نهوض الحضارات الأولى ، تعلم الناس الانتفاع من معادن أخرى لصنع مجموعة غنية من الألوان، مثل رهج الغار (realgar) للأحمر والرهج الأصفر (orpiment) للأصفر والمَلاكيت للأخضر والأزوريت للأزرق وحجر اللازورد النفيس للازورد . وكانت أفضل الأصباغ منشودة جداً .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق