الطب

طريقة إنشاء مبادرة استئصال جديدة واستنتاجات وتوصيات حول برامج الاستئصال

2013 استئصال الأمراض في القرن الواحد والعشرين

والتر ر.دودل ستيفن ل.كوشي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الطب

بحث اجتماع داهلم (Goodman et al. 1998b) ثلاث خيارات مختلفة لاستقصاء واقتراح واختيار الأمراض المرشحة للاستئصال:

1- متابعة الحالة الراهنة التي تؤدي فيها مسالك مختلفة إلى اتخاذ جمعية الصحة العالمية قراراً بإحداث مبادرة استئصال.

2- إنشاء وحدة في منظمة الصحة العالمية لتحلل وتقيم وتلتزم في استئصال أمراض معينة.

3- إنشاء مجموعة عمل تضم عدة هيئات.

ومن المحتمل أن تحتاج عملية إنشاء مبادرة استئصال عالمية جديدة في القرن الواحد والعشرين مقاربة بالتسلسل وقد تشمل واحدة أو أكثر من هذه الخيارات. ومبدئياً فإن دور منظمة الصحة العالمية وجمعية الصحة العالمية ضروريان، ولكنهما ليسا كافيين.

كما يمكن تقدير عدد من الأمراض المرشحة المختلفة دورياً من قبل زمر استشارية تقنية. فإذا لبيت معايير إمكانية النجاح البيولوجية والتقنية وتم التقدم السريع بفضل جهود السيطرة المتسارعة عندئذ يمكن للمشاركة النوعية بالمرض أن تقدم حالة استثمار إلى مشاركي الاستثمار، وتبدأ عملية تقدير إمكانية الحصول على خطة الدعم المطلوبة لإطلاق مبادرة استئصال.

وبمجرد إجراء مراجعة شاملة لكل العناصر الممكنة الهامة وظهور النتائج الجيدة فإن الخطوة التالية هي صدور قرار بوضع هدف جديد للاستئصال العالمي. ويحتمل أن يأتي بهذا الاقتراح دولة عضوة إلى منظمة الصحة العالمية أو سكرتارية منظمة الصحة العالمية أو أي طرف آخر عنده اهتمام بذلك.

هذه الطريقة يمكن أن تبدأ في اللجان الاقليمية المختلفة من منظمة الصحة العالمية، وبذلك تضمن الدعم السياسي الكامل من قبل جميع الدول والأقاليم. وهذه المقاربة تشبه تلك التي اقترحها فويجه (Foege) (1998) وهي مشروحة بالرسم في الشكل (1،7).

 

استنتاجات وتوصيات

الإطار العالمي الذي تقيّم به مبادرات استئصال الأمراض الجديدة هو في حالة تغير سريع. إذ تتطلب المنافسة على موارد الصحة العامة مراجعة شاملة لكل نواحي إمكانية نجاح مبادرة جديدة:

1- تتطلب إمكانية نجاح مبادرة استئصال مرض (أ) تحديد ما إذا كان العامل المعدي والمداخلات تلبي معايير تقنية وبيولوجية أساسية ؛ (ب) وصف إمكانية نجاح عملانية في / أو أوضاع تحدي واسعة ؛ و (ج) مراجعة شاملة لعناصر التمكين الحاسمة.

2- تشمل عناصر التمكين الحاسمة التي يتوجب تقديرها على الالتزام السياسي، والدعم المجتمعي، والأسباب الاقتصادية والأخلاقية القوية (كجزء من حالة استثمار للاستئصال)، وبيان إمكانية النجاح المالية، وهيكل حكومي فعال، والقدرة على التأثير الايجابي على الأنظمة الصحية.

3- تلعب استراتيجيات اتصال فعالة، وبحوث عملانية، والتمويل المستمر دوراً أساسياً متقاطعاً في بناء الدعم السياسي والمجتمعي الضروري.

4- بعد أن قيمنا مبادرة الاستئصال بأنها ممكنة، نحتاج عندئذ إلى رواد ومشاركة واسعة النطاق للحصول على الدعم السياسي والمالي اللازمين بإطلاق المبادرة.

 

5- إن تقدير إمكانية النجاح ليست عملية واحدة يتم الانطلاق منها، بل إنها تتطلب المراقبة المستمرة والتجديد مع توفر تقنيات ومعلومات جديدة.

6- أغلب الاحتمال أن تكون عملية تأسيس مبادرة استئصال جديدة متسلسلة. وبمجرد تلبية المعايير البيولوجية والتقنية لإمكانية النجاح وإحراز تقدم سريع بجهود السيطرة المتسارعة، فإن الشراكة الخاصة لمرض معين ستقدم حالة استثمار للاستئصال إلى مشاركي الاستثمار.

7- دور قرار منظمة الصحة العالمية وجمعية الصحة العالمية هو ضروري ولكنه ليس كافياً لطرح مبادرة استئصال عالمية جديدة. إذ يستوجب الأمر خطة سياسية ومالية داعمة نشيطة لإطلاق المبادرة بنجاح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق