علم الفلك

طرق رسم خرائط القمر واكتشاف معالمه وتضاريسه

2016 عصر البخار

جون كلارك

KFAS

علم الفلك

عكف الفلكيون على رسم خرائط للقمر منذ أن صوب غاليليو غاليلي مقرابه نحوه عام ١٦١٠. لكن تطوّر مقاريب أعلى قوة جذب اهتمام الفلكيين إلى المريخ.

ولعل أبرز من اتخذ هذا المنحى هو جيوفاني تشابريل الذي أدت إشاراته العرضية إلى القنوات على سطح المريخ إلى بداية جدل كبير بين الفلكيين.

لم تزد قدرة أقوى مقاريب غاليليو غاليلي (١٥٦٤-١٦٤٢) عن تكبير صورة القمر ستة أضعاف ما يمكن للعين المجردة أن تراه، وعلى الرغم من ذلك وضع غاليليو رسوماتٍ تفصيلية برهنت أن مظاهر الزركشة على سطح القمر ليست إلا آثاراً لانعكاس الضوء من على جبال القمر وأخاديده.

نشر الخرائطي (رسام الخرائط) الفنلدي مايكل لانغرينوس (٧٥-١٦٠٠) أول خريطة تفصيلية لسطح القمر عام ١٦٤٥. أدخل لانغرينوس ممارسة تسمية جبال القمر وخصائص سطحه الأخرى باسم الفلكيين والعلماء المشهورين.

 

وعلى سبيل المثال أطلق مسمى هيباركس على أحد الأخاديد الرئيسة على سطح القمر تكريماً للفلكي الإغريقي هيباركس الناسياوي (حوالي ١٩٠-١٢٥ ق. م.). واعتقد لانغرينوس، كغيره من معاصريه، أن المناطق المعتمة من سطح القمر مسطحات مائية ممتدة ولذلك أطلق عليها مسمى مير (تعني البحر باللاتينية).

لكن الجدل استمر بين الفلكيين حول ماهية هذه الأخاديد – هل هي بقايا فوهات بركانية قديمة أم أنها ناتجة عن تصادم النيازك والشهب بسطح القمر؟

برهن الفلكي الإنجليزي فرانسس بيلي (١٧٧٤-١٨٤٤) عام ١٨٣٦ على وجود جبال ضخمة على سطح القمر وذلك من خلال رسم وتحليل الظاهرة التي عُرفت فيما بعد بظاهرة حبيبات بيلي.

فخلال رصده القمر في فترة الكسوف الشمسي لاحظ بيلي تكون «صف من النقاط المضيئة الشفافة، تشبه صفاً من حبيبات مضيئة» حول الحافة المنحنية للقمر، وذلك مع بداية التغطية الظاهرية للقمر لقرص الشمس.

 

فسر بيلي الظاهرة بشكل صحيح باعتبارها ناتجة عن شروق الشمس على وديان القمر بين الجبال العالية الواقعة على حوافه.

ضمن رائد الرسم والتصوير الضوئي الفرنسي لوي داغيير (١٧٨٧-١٨٥١) عام ١٨٣٩ تصويراً داغييريا للقمر ضمن لوحاته، وفي العام التالي قام العالم الأمريكي جون دريبر (١٨١١-٨٢) بتصوير القمر بالأسلوب الداغييري.

 

مع تطور مستحلبات التصوير الفعالة أصبح تصوير القمر أيسر مما كان سابقاً، بيد أن الرسم اليدوي الدقيق المبني على الرؤية المباشرة استمر حتى أواخر القرن التاسع عشر، بما في ذلك الصورة التي رسمها الفلكي الألماني فلهلم لوهرمان (١٧٩٦-١٨٤٠) والتي نشرها يوهان شميدت (١٨٢٥-٨٤) عام ١٨٧٨.

لم يظهر إلى حيز الوجود تصوير القمر عن قرب إلا خلال القرن العشرين. ففي عام ١٩٤٥ قام الباحثون في هيئة الإشارات في الولايات المتحدة بتوجيه أشعة رادار نحو القمر لترتد جيئة وذهاباً من على سطحه، وتم خلال الخمسينات والسيتينيات من القرن العشرين التقاط صور تفصيلية للقمر بواسطة مجسات مجموعتا لونك و لونا السوفيتيتان ومجسات رينجر ضمن مجموعة رحلات ناسا الأمريكية.

التقدم العلمي
‫‪اللقاحات القابلة للأكل..
اللقاحات القابلة للأكل تعد بديلا مناسبا للحصول على لقاحات آمنة وفعالة، وهي لقاحات تحتوي على مولد ضد صالح للتناول دول عدة تراهن على الطحالب الدقيقة المعدلة وراثيًا لتطوير لقاح لمرض كوفيد-19 صالح للأكل مستخدمة الهندسة الوراثية د. طارق قابيل أستاذ في كلية العلوم - جامعة القاهرة مصر
     منذ استشراء جائحة فيروس كورونا المستجد المسبب لجائحة كوفيد-19، هرعت كثير من المؤسسات الطبية وحكومات بعض الدول إلى تكثيف البحوث ودعم الدراسات الهادفة ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪إنشاء مستشفيات جديدة في ووهان
ع إبلاغ المستشفيات القائمة عن نقص في الأسرّة بسبب زيادة الطلب الناجم عن انتشار فيروس كورونا السريع، قررت الصين في 24 يناير البدء ببناء مستشفيات جديدة. بعد أقل من أسبوعين، فتحت أبواب المرافق الطبية الجديدة لاستقبال أول المرضى.
أنشئ مستشفيان جديدان في ووهان، عاصمة مقاطعة هوبي، في الأسبوع الأول من شهر فبراير. واستغرق الأمر أقل من أسبوعين للانتقال من وضع حجر الأساس في الموقع إلى البدء باستقبال أول المرضى. والمستشفيان الجديدان - مستشفى ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لماذا تُسبب السمنةُ تفاقمَ مرض كوفيد-19؟
غطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر ومؤسسة هيسينغ-سيمونز Pulitzer Center.
بقلم:     ميريديث وادمان
ترجمة:  مي بورسلي
 
في ربيع هذا العام، بعد أيام من ظهور أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا والحمى، وصل رجل إلى غرفة الطوارئ في المركز الطبي بجامعة فيرمونت Vermont Medical Center. كان شابا، في أواخر الثلاثينات من عمره، وكان يعشق زوجته وأطفاله الصغار. وكان يتمتع بصحة جيدة، وقد كرّس ساعات لا نهاية لها في إدارة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪الفيروس التاجي يثير التخمينات حول موسم الإنفلونزا
قلم:    كيلي سيرفيك
ترجمة: مي بورسلي
تغطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر  Pulitzer Center ومؤسسة هايسنغ-سيمونز  Heising-Simons Foundation.
في شهر مارس 2020، بينما كان نصف الكرة الجنوبي يستعد لموسم الإنفلونزا الشتوي أثناء محاربة مرض كوفيد-19 COVID-19، وضعت شيريل كوهين Cheryl Cohen -عالمة الأوبئة، وزملاؤها في المعهد الوطني للأمراض المعدية National Institute for Communicable Diseases بجنوب إفريقيا اختصار: ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪كيف تقاوم العدوى باستعادة شباب جهازك المناعي
قلم:    غرايام لاوتون
ترجمة: محمد الرفاعي
اغسل يديك بعنايةٍ لعشرين ثانية، غطّ عطستك بمرفقك، تجنب ملامسة وجهك، ابقَ على مسافة مترٍ عن الآخرين، وكملجأ أخير ٍ، اعزل نفسك بعيداً عن الجميع لمدة أسبوعٍ مع ما تحتاج إليه من أغراض. وإذا أردت أن تتجنب فيروس كورونا المستجد، فكل هذه أفكارٌ جيدةٌ. لكن، في نهاية المطاف، خطُ الدفاع الذي يقف بينك وبين الإصابة بكوفيد 19 Covid-19 هو جهازك المناعي.
نعلم أن الجهاز المناعي يَضْعُفُ عندما نتقدم في ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لقاح أكسفورد آمن ويحفز على الاستجابة المناعية
قلم:    كلير ويلسون، جيسيكا هامزيلو، آدم فوغان، كونارد كويلتي-هاربر، ليلى ليفربول
ترجمة: مي منصور بورسلي
آخر أخبار فيروس كورونا حتى 20 يوليو 2020 الساعة 5 مساء
 
لقاح أكسفورد المرشح للتطعيم ضد الفيروس التاجي يبدو آمنًا ويحفز على الاستجابة المناعية
اللقاح ضد الفيروس التاجي Coronavirus الذي طورته جامعة أكسفورد University of Oxford بالتعاون مع شركة الأدوية آسترازينيكا AstraZeneca آمنٌ وينشط الاستجابة المناعية لدى الأشخاص، ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪جاغوار لاند روفر تجرب أسطول سيارات ذاتية القيادة في كوفنتري
ا هذا؟ إنها لمحة عما تعتقد شركة جاغوار لاندروفر Jaguar Land Rover وشركات تصنيع السيارات الأخرى أن مستقبل السيارات المدنية يتجه نحوه. وبروجيكت فكتور Project Vector هي عبارة عن حافلة صغيرة مكوكية ذاتية القيادة حتى وإن كانت مزودة بعجلة قيادة ودواسات، للضرورة فقط ستنقل الطلبة في أنحاء حرم جامعة ووريك Warwick University في وقتٍ ما من هذا العام، على أن تنقل في نهاية المطاف الركاب إلى وسط مدينة كوفنتري بحلول عام 2021. صمم هيكل السيارة على شكل ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪هل يوشك نجم منكب الجوزاء على الانفجار؟
يمس لويد James Lloyd كاتب في بي بي سي ساينس فوكس BBC Science Focus.
ثمة شيء غريب يدور في كوكبة الجبار Orion constellation. ففي أكتوبر 2019 بدأ سطوع نجم منكب الجوزاء Betelgeuse الأحمر الذي يُعد كتف الجبار الأيمن أو الأيسر عندما ننظر إليه يخفت بشكل غير اعتيادي. وخلال يناير وفبراير 2020، وصل إلى مستوى قياسي منخفض؛ نحو %40 من سطوعه المعتاد. نحن نعلم أن منكب الجوزاء نجم ناضج، وأنه سينفجر ذات يوم ليشكل سوبرنوفا مستعر أعظم Supernova. لكن خفوته ... (قراءة المقال)