الرياضيات والهندسة

طرق تحليل التدفقات النقدية المخصومة للمشروع

2002 الجدوى الاقتصادية للمشاريع الجديدة

بدر جاسم الفيلكاوي

KFAS

طرق تحليل التدفقات النقدية المخصومة للمشروع الرياضيات والهندسة الهندسة

1- فترة الاسترداد (الاسترجاع) Pay – Back Period:

هذا الأسلوب لا يقوم على خصم التدفقات النقدية، بل على تحديد المدة التي سيتمكن خلالها المشروع عبر دخول النقدية الصافية المحققة من استرجاع إجمالي الأموال المستثمرة.

ويجري حساب فترة الاسترداد من خلال تقسيم تكلفة الاستثمار الرأسمالي على التدفق النقدي السنوي، إذا كانت التدفقات النقدية السنوية متساوية.

أما إذا كانت التدفقات النقدية مختلفة من سنة إلى أخرى، فيتم حساب فترة الاسترداد بجمع التدفقات النقدية لسنة بعد سنة حتى تصبح مساوية لتكلفة المشروع ومن ثم تحديد عدد السنوات المطلوبة.

 

2- صافي القيمة الحالية Net Present Value:

إن تقييم جدوى البيانات المالية للمشروع التجاري يكون باستخدام خصم التدفقات النقدية للمشروع خلال فترة عمر المشروع المتوقعة مقارنة مع قيمة الاستثمارات في هذا المشروع.

ويرتبط مفهوم صافي القيمة الحالية مع مفهوم القيمة الزمنية للأموال، ويتبين هذا من واقع أن كمية ما من الأموال في الوقت الحالي لها قيمة أعلى من كمية الأموال نفسها في المستقبل.

ومن هذا فإن عملية احتساب صافي القيمة الحالية تعتمد بدرجة كبيرة على معدل الخصم المالي المستخدم في العملية.

 

ويعكس معدل الخصم التفضيل الزمني ما بين الامتلاك الحالي لرأس المال أو استثماره لتحصيل عائد منه في المستقبل. كما يعكس تكلفة الفرصة البديلة الضائعة، أي تضييع فرص الاستثمار في مشاريع أخرى نتيجة اعتماد مشروع معين.

وتحدد قيمة معدل الخصم التي يتم استخدامها في حساب صافي القيمة الحالية من خلال عدة أساليب، منها أسلوب سعر الخصم المعدل للخطر في حساب تكلفة رأس المال المناسبة لمشروع الاستثمار واستعمالها كمعدل خصم للتدفقات النقدية للمشروع، حيث يوضح الأسلوب أن العائد على الاستثمار يساوي العائد العديم الخطر إضافة إلى علاوة الخطر، والتي يمكن توضيحها باتباع المعادلة التالية:

 

ويقوم صافي القيمة الحالية على حساب التدفقات النقدية الداخلية والتدفقات النقدية الخارجة، لذا فإن حساب التدفقات النقدية هو الحساب الرئيسي الوحيد والذي يمكن استخدامه في حساب صافي القيمة الحالية.

وتقوم عملية حساب صافي القيمة الحالية على المعادلة التالية:

ق = صافي التدفقات النقدية السنوية المتوقعة.

ك = معدل الخصم.

ن = السنوات.

س = تكلفة الاستثمار الأولية.

 

وقاعدة القرار في المعادلة يمكن تلخيصها بالآتي:

1- كلما كان صافي القيمة الحالية موجباً فإن المشروع يعتبر مقبولاً.

2- كلما كان صافي القيمة الحالية سالباً فإن المشروع يعتبر غير مقبول.

3- كلما كان صافي القيمة الحالية يساوي صفراً فإنه يمكن قبول أو رفض المشروع.

4- في حالة توافر عدة مشاريع فإن المشروع الذي يحقق أعلى قيمة موجبة هو الذي ينبغي وضعه بالمرتبة الأولى مع الأخذ بالاعتبار المعايير والنواحي الأخرى.

 

3- معدل المردود الداخلي Internal Rate of Return (IRR):

يعرف هذا المعدل بأنه سعر الخصم الذي عند استخدامه يساوي صافي القيمة الحالية صفراً، وقاعدة القرار هي أن المشروع الاستثماري يكون رابحاً إذا كان معدل المردود الداخلي أكبر من تكلفة الرأسمال للشركة، وحيادي إذا كان معدل المردود يساوي تكلفة الرأسمال، وخاسراً إذا كان معدل المردود أقل من تكلفة الرأسمال، لذلك يتم اختيار المشروع الذي يعظم معدل المردود الداخلي.

 

ووفقاً لهذا المؤشر فإنه بدلاً من اختيار سعر خصم مسبقاً كما هو الحال مع صافي القيمة الحالية يتم اختيار عدة أسعار خصم للوصول إلى ذلك السعر من خلال التجربة والخطأ، أو باتباع بعض القواعد المعينة التي تساوي عندها القيمة الحالية الصافية صفراً.

ويمثل هذا السعر معدل المردود الداخلي الذي يعكس ربحية المشروع بشكل دقيق، إلا أنه حالياً فإن معظم برامج الكمبيوتر تقوم على حساب المعدل بطريقة بسيطة وبسرعة هائلة.

 

وتبدأ عملية حساب هذا المعدل بإعداد حدول التدفق النقدي، ثم يستخدم سعر تقديري لخصم هذا التدفق للوصول إلى القيمة الحالية، فإذا كانت هذه القيمة موجبة نستخدم سعر خصم أعلى، وإذا كانت سلبية نستخدم سعر خصم أقل وهكذا.

وفي حالة كون صافي القيمة الحالية الإيجابية وصافي القيمة الحالية السلبية قريبتين من الصفر (كلما قاربا الصفر كان ذلك أقرب للدقة). ويتم حساب معدل المردود الداخلي بطريقة التجربة والخطأ عن طريق المعادلة التالية:

 

4- تحليل الحساسية Sensitivity Analysis:

يعتبر هذا الأسلوب مفيداً في دراسة المخاطرة ووضعها في الاعتبار، وتظهر عملية التحليل هذه التغير في المؤشرات الأساسية الخاصة بالمشروع (صافي القيمة الحالية، وصافي القيمة المضافة والمؤشرات الأخرى) نتيجة إدخال تعديلات في المتغيرات الأساسية للمشروع، مثل حجم المبيعات، مستويات الأسعار، التكاليف وغيرها.

وتنفذ عملية التحليل هذه للأخذ بالاعتبار إمكانية تطور الأمور المتعلقة بالمشروع بشكل يخالف الافتراضات الأساسية المعتمدة في الدراسة الاقتصادية الخاصة بهذا المشروع.

 

وتتضمن هذه العملية اعتماد المتغيرات الأكثر تفاؤلاً بخصوص المشروع (مثل مبيعات أكثر أو مستويات أسعار أعلى، أو تكاليف أقل وغيرها) واستنتاج المؤشرات الخاصة بالمشروع في هذه الظروف. كما تتضمن هذه العملية اعتماد المتغيرات الأكثر تشاؤماً واستنتاج مؤشرات المشروع في هذه الحال.

وتساعد عملية التحليل هذه في تحديد المتغيرات أو العوامل التي تلعب الدور الأساسي في نجاح المشروع أو فشله إضافة إلى التعرف على تأثير التغير في ربحية المشروع نتيجة لاختلاف قيمة المتغيرات الرئيسية في المشروع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق