التكنولوجيا والعلوم التطبيقية

طائرة “الأخوين رايت”

2016 عصر الكهرباء

جون كلارك مع مايكل ألابي وإيمي جان بيير

KFAS

التكنولوجيا والعلوم التطبيقية

استند تصميم أول طائرة ناجحة للأخوين رايت عام ١٩٠٣(الطائرة) على تصميم منزلقة ثنائية الأجنحة سابقة لها.

قام الأخوان بتشييد محرك غازولين بقوة ١٢ حصاناً ميكانيكياً مصنوعاً من الألمنيوم الخفيف بلغ وزنه ٨٨ رطلاً (٤٠ كجم) فقط، وثبتا المحرك في الجناح السفلي للطائرة.

أدار المحرك مروحتي دفع تدوران عكس اتجاه بعضهما بهدف منع عزم الازدواج من دوران الطائرة بأكملها حول نفسها. وللتحكم في الطائرة يستخدم الطيار دفة تحكم بالإضافة إلى تقانة تعرف بتقانة «رفرفة الأجنحة» .

وتعني هذه التقانة ثني نهايات الأجنحة (مثل ما يفعله الطائر) حتى تميل الطائرة من جانبها فتتمكن من تغيير مسار حركتها. ضمت الطائرة سطحاً رافعاً لرفعها إلى الأعلى أو إنزالها إلى الأسفل.

وبعد عدة محاولات للطيران تناوب فيها الأخوان على قيادتها، دمرت الطائرة ولم يتم الطيران بها مرة أخرى.

حلقت الطائرة ٢، التي شيدها الأخوان عام ١٩٠٥، مسافة تقارب ٢٤ ميلاً (٣٨ كم) في مسار دائري واستغرقت الرحلة ٣٨ دقيقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق