العلوم الإنسانية والإجتماعية

ضرورة وأهمية احتفاظ الأنسان بـ”نسبه”

2000 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الثالث

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

نسب الإنسان العلوم الإنسانية والإجتماعية المخطوطات والكتب النادرة

أنساب مفردها "نسب"، والنسب: القرابة.

بعضنا يعرف أصوله، فيذكر اسم أبيه وجده، وأبي جده، حتى يصل بنسبه إلى رأس إحدى القبائل العربية، وبعضنا لا يعرف أسم جده الثالث.

والعرب منذ القديم يحرصون على حفظ أنسابهم والمفاخرة بها. قال النعمان بن المنذر، وهو ملك "الحيرة" في الجاهلية، يفاخر كسرى أنوشروان، وهو ملك الفرس، بأنساب العرب:

 

"وأما أنسابها وأحسابها، فليست أمة من الأمم إلا وقد جهلت إباءها وأصولها وكثيرا من أولها، حتى أن أحدهم ليسأل عمن وراء أبيه فلا يعرفه.

وليس أحد من العرب إلا يسمى آباءه أبا فأبا، حاطوا بذلك أحسابهم وحفظوا به أنسابهم، فلا يدخل رجل في غير قومه، ولا ينتسب إلى غير نسبه، ولا يدعى إلى غير أبيه".

 

وقد اعتمد النسابون على أن العرب طبقات:

(1) العرب العاربة: ومنها العرب البائدة وهم تسع قبائل. كان مقر ملوكهم صنعاء، وملكوا الحجاز والشام، وليس هناك تفصيلات عن حياتهم. ومنها العرب العرباء من ولد قحطان بن هود بن عامر، وكان مقرهم الحجاز.

(2) العرب المستعربة: وهم بنو إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام. ومنهم عدنان الذي تفرعت منه القبائل، ومقرهم نجد.

 

وإلى العرب المستعربة ينتسب الرسول، صلى الله عليه وسلم، ونسبه الشريف موضح بالشكل الموجود.

وقد حرصت الأسر الحديثة في كثير من البلاد العربية على حفظ نسبها.

وبعض الأسر تحتفظ بشجرة العائلة مرسومة بطرائق مختلفة، وقد درج على الألسنة قولهم: فلان ذو حسب ونسب. والحسب شرف الأصل.

 

ولكن النسب الشـريف وحده لا يكفي، فلا بد لصاحب النسب الشريف من أن يكون متحليا بالأخلاق الفاضلة، وقال الشاعر:

لا تقل أصلي وفصلي دائما

                                    إنما أصل الفتى ما قد حصل

 

وأشهر من ألف في الأنساب: السدوسي، المتوفى عام 195هـ وكتابه "حذف من نسب قريش"؛ والكلبي، المتوفي عام 256هـ، وكتابه "جمهرة النسب"؛ والمصعب بن عبدالله، المتوفى عام 236هـ، وكتابه "نسب قريش"؛ والزبير بن بكار، المتوفى عام 256هـ، وكتابه "جمهرة نسب قريش وأخبارها"؛ وابن حزم، المتوفى عام 456هـ، وكتابه "جمهرة أنساب العرب".

ولم تقتصـر عناية العرب بالنسب على الأشخاص، بل تعدتهم إلى الخيل.

وهناك كتب مؤلفة عن أنساب الخيل العربية، أشهرها كتاب "أنساب الخيل في الجاهلية والإسلام وأخبارها" لابن الكلبي. وهناك كتب حديثة عن أنساب الخيل العربية باللغات الأجنبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق