التاريخ

صدور مؤلف نيوتن العملاق وأهم محتوياته

1997 قطوف من سير العلماء الجزء الأول

صبري الدمرداش

KFAS

مؤلف نيوتن العملاق التاريخ المخطوطات والكتب النادرة

أصدر نيوتن (المبادئ الرياضية للفلسفة الطبيعية) philosophiae naturalis principia mathematica .

وهو مؤلَّفٌ عملاق من أجزاء ثلاثة تسمى (كُتُباً). والمؤلَّف في مجمله يعتبر حدثاً جللاً في تاريخ العلم، إذ أوضح أن جميع الحركات، سواء فوق الأرض أم في السماوات، إنما تحكمها قوانين واحدة هي لها بمثابة الناموس.

 

وقد أجمل الكتاب الأول قوانين الحركة لنيوتن:

القانون الأول: يظل الجسم الساكن ساكناً والمتحرك متحرِّكاً بنفس السرعة وفي نفس الاتجاه ما لم تؤثر على كلاهما قوة تغير من حالته

وقد جاء هذا القانون تتويجاً لملاحظاتٍ عديدة أدركها نيوتن وكانت معروفة قبله ولكنه فسَّرها رياضياً. فمثلا من أجل أن يتحرك شيءٌ، أي شيءٍ، كتفاحة تسقط من شجرة أو المد والجزر اللذين ينشأن في المحيطات، فلا بد من قوة.

انظر مثلا إلى ما يحدث للسيارة التي نركبها عندما تتوقف فجأة، إننا نستمر في الاندفاع إلى الأمام لأننا نستمر في الحركة بنفس السرعة وفي نفس الاتجاه حتى نضطر للتوقف وربما كان ذلك بالارتطام بالمقعد الذي أمامنا.

 

وقد بين القانون الثاني أن مقدار القوة يُحسب بمعدل تغير الحركة (التسارع).

فمثلاً القوة اللازمة لجعل سيارة ساكنة تسير بسرعة خمسة وعشرين ميلاً في الساعة هي أكبر من القوة اللازمة لجعل نفس السيارة وهي ساكنة تسير بسرعة خمسة عشرَ ميلاً في الساعة في نفس الوقت.

كذلك فإن القوة اللازمة لوقف سيارة تسير بسرعة ستين ميلاً في الساعة في عشر ثوانٍ هي نفس القوة اللازمة لوقف سيارة تسير بسرعة ثلاثين ميلاً في الساعة في خمس ثوان.

أما القانون الثالث فهو: لكل فعل رد فعل مساوٍ له في المقدار ومضاد له في الاتجاه. وله تطبيقات حياتية كثيرة، لعل من أظهرها أنه عندما تندفع الغازات السَّاخنة إلى الخلف يندفع الصاروخ المراد إطلاقه إلى الأمام.

 

وقانون الجذب العام هو أكثر قوانين نيوتن إدهاشاً. فقد أثبت به نيوتن أن جل جزئ من جزيئات المادة يجذب كل جزئ آخر منها. فليست الأرض فقط هي التي تجذب التفاحة وإنما التفاحة تجذب الأرض أيضا! وينطبق هذا القانون على جميع الكواكب.

وأوضح نيوتن في هذا القانون أن القوى بين الأجسام تتوقف على كتلتها وكيفية تقاربها بعضها من بعض، كما بيَّن كيفية حساب هذه القوى.

 

والكتاب الثاني من (المبادئ) يوضح الأفكار الواردة بالكتاب الأول، كما يضيف أفكاراً أخرى مثل المقاومة والتفسير الرياضي لحركة الموجة.

أما الكتاب الثالث فيعد نصراً رائعاً للذكاء الإنساني. وفيه توصَّل نيوتن إلى نتائج مهمة جداً. فقد حسب كتلة كلٍ من الأرض والشمس، وأثبت رياضياً أن الأرض منبسطة عند القطبين ومنتفخة عند خط الاستواء. كما أفصح عن التذبذبات الرئيسة في مدار القمر نحو الأرض، ووضع النظرية الرياضية للمد والجزر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق