الفيزياء

شرح حيلة التحكم في كمية الشراب الموضوعة في الكأس

1995 أصول الحيل الهندسية

جلال شوقي

KFAS

حيلة التحكم في كمية الشراب الموضوعة في الكأس الفيزياء

صنعة إناء آخر ميدزد مُستحسن

وإن شئت فاتخذ هذا الإِناء على غير هذه الصورة، وهي كأس ترتفع وتنحط.

تتخذ الكأس على أي شكل شئت من الصنعة، وهي كأس أ ب العظمى مجوف منها من أ إلى ج، ومن ب إلى د كما ترى.

وتكون كأس هـ، مهندما في جوف كأس أ ب، وتكون كأس أ ب مثقوبا في أسفله ثقبا بقدر سعة المقبض فقط، ثم اتخذ لكأس هـ مقبضا طويلا والحمه معه، وعلامته زح، فإذا وقع مقبض ز ح ارتفع كأس هـ إلى خط ج د.

واتخذ على طرف فلكة كأس هـ علامة ط ي، وعند أسفل كأس أ ب علامة ك ل، فينبغي أن يكون ما بين ط ي إلى ك ل مثل ما بين هـ إلى ج د ، وتكون هذه الكأس مع الخادم، يسقى بها.

فإذا أراد أن يسقى قليلا رفع الفلكة حتى تصير علامته هـ مع خد ج د، فيكون ما يصب من الشراب في إناء ج د فقط.

وإن أراد أن يسقى كثيرا جذب الفلكة إلى أسفل فانحطّت كأس فيكون الشراب حينئذ ملأ إناء هـ، وفي إناء ج د، فقد أتينا على ما أردنا هـ، وهذه صورته)).

 

شرح وتحليل:

تجري هذه الحيلة على نسق الحيلتين السابقتين (43)، (44)، بيد أن إحدى الكأسين هـ صار هنا متحركا إلى أعلى وإلى أسفل.

الأمر الذي يسمح بالتحكم في حجم الفضاء الواقع بين الأس أ ب ج د والكأس هـ، ومن ثمَّ في كمية الشراب التي يقدمها الساقي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق