الطب

سلوك مريض فقدان الشهية العصبي

1997 فقدان الشهية العصبي

الدكتور أحمد محمد عبدالخالق

KFAS

سلوك مريض فقدان الشهية العصبي الطب

يعد فقدان الشهية العصبي وحدة نفسية جسمية Psychosomatic مميزة جداً ومتناقضة.

ويمكن القول بأن المرضى بهذا الاضطراب يكشفون عن جوانب محددة في سلوكهم تميزهم كمجموعة، وتجعل لهم خصائص مشتركة.

ومن ناحية أخرى فإن ضحايا هذا الاضطراب – بشكل حرفي ودون قصد واضح – يدخلون في برنامج ممتد وطويل من "تحطيم الذات"، مع رفض جهود الاخرين الملحة والعاجلة لإنقاذهم.

ويوجى كل ذلك ويشير بقوة إلى أن وراء حالات فقدان الشهية العصبي مكوناً نفسياً (سيكولوجيا) أساسياً. ولكن تحديد جوهر هذا المكون وطبيعته – للأسف – ما زال أمراً تأملياً نظرياً، ولم تتوصل البحوث المتعددة إلى نتائج نهائية مؤكدة بخصوصه.

 

وتحدث بداية فقدان الشهية العصبي بين عمري العاشرة والثلاثين. وبداية الاضطراب غير شائعة اي نادرة قبل العاشرة أو بعد الثلاثين، والحالات التي تخرج عن هذا المدى العمري تعد غير نموذجية، ولذلك يجب أن يراجع تشخيص مثل هذه الحالات، وغالباً يكون مشكوكاً فيه.

وبعد عمر الثالثة عشرة يتزايد حدوث بداية المرض بشكل سريع، بحيث يحدث الحد الأقصى للتكرار في أعمار 17، 18 سنة.

ويطور حوالي 85% من كل حالات فقدان الشهية العصبي المرض بين عمري 13، 20 عاماً.

وبعض المرضى قبل سن العاشرة ممن يصعب إرضاؤهم في مسألة الأكل، أو ممن لديهم مشكلات متكررة في الهضم.

 

والجانب الأساسي في فقدان الشهية العصبي هو "وسواس النحافة" أي الانشغال الوسواسي بالرغبة في أن يكون الفرد نحيلاً نحيفاً، كما لو كانت هناك فكرة متسلطة على الفرد تجبره على طاعتها ولا يستطيع منها فكاكاً، ولا يجد منها مهرباً، ويحدث ذلك عادة لدى الإناث.

وضحية هذا المرض يمكن أن يصبح هشاً وضعيفاً من الناحية الجسمية مصاباً بالدنف Cachectic (اي الاعتلال العام والهزال).

وقد يؤدي التجنب القهري للطعام بالمريض إلى درجة متطرفة من عدم الحيوية والجوع بحيث يمكن أن تحدث الوفاة. ويمكن أن نشاهد هؤلاء المرضى في عنبر الطوارئ في حالة سيئة من الجوع الشديد والجفاف. ولهذا السبب فإن إلحاق المريض بالمستشفى وتغذيته بالإكراه يصبح أمراً ضرورياً.

كما نلاحظ بعض الأعراض اللافتة للنظر، فنجد الجلد جافاً مع فقد الشعر الطبيعي، هذا فضلاً عن عدد من الاضطرابات الكيميائية الحيوية التي تعد ثانوية لزيادة الجوع أو التجويع الإرادي، اي مترتبة عليهما. ونعرض فيما يلي لأهم جوانب سلوك المريض وشخصيته.

 

أولا: سلوك المريض

يذكر "كابلان" وصحبه عام 1994م أن مصطلح فقدان الشهية – لسوء الحظ – مصطلح مضلل، لأن بعض هؤلاء المرضى يفكرون باستمرار في الطعام، مع اهتمامهم بجمع وصفات الطعام أو طرق إعداده، وكذلك تحضير وجبات متقنة للآخرين.

وبعض المرضى لا يستطيعون الاستمرار في السيطرة على تقييدهم الإرادي لكمية ما يتناولونه من طعام، ومن ثم يحدث لهم ما يدعي "حفلات الأكل" Eating binges بحيث يأكل فيها الفرد كمية ضخمة من الأطعمة، وتحدث هذه الحفلات عادة بطريقة سرية، وفي الليل غالباً.

ويحدث كثيراً أن يتلو حفلات الأكل هذه تقيؤ إرادي أي يُحدثه الفرد بنفسهن كما يسيء المرضى استخدام ملينات المعاء، ومدرات البول، حتى ينقصوا من وزنهم.

ومن الأنشطة الشائعة لدى هؤلاء المرضى، التمرينات الرياضية التي تتم كالطقوس؛ اي الواجبات المحددة التي يؤديها الفرد بطريقة معينة دقيقة ومنظمة كركوب الدراجات بتكرار شديد، والمشي، والركض، أو الجري… وغير ذلك من أنواع الرياضة البدنية التي قد لا يتناسب الجهد المطلوب في بعضها مع حالة المريض الصحية.

 

وكثيراً ما تمارس المريضة هذه الأنشطة الرياضية بشكل مفرط وتكرار شديد لا يناسبها. والهدف من ذلك بطبيعة الحال هو فقد مزيد من الوزن، ومع ذلك تقدم المريضة لممارستها الرياضية البدنية بمعدل زائد، أسباباً سطحية خارجية واهية، تتصل غالباً بالرشاقة وحسن المظهر.

والعريب في الأمر أن معظم المرضى يعترفون بالجوع، فيضطرون إلى تناول قدر من الطعام، يلي ذلك – بشكل نمطي نموذجي – شعور بالذنب، ومضاعفة الجهود لتجنب الطعام. ومن ثم فإن الملامح الأساسية ذات جانبين:

أولا: شعور قاس لا هوادة فيه لتحقيق النحافة، والذي يمكن أن يصاحبه زيادة تقدير لحجم الجسم وشكله الحقيقي.

ثانياً: محاولة يائسة لتحقيق السيطرة على الدفعات الداخلية التي ترعب المريض، وكذلك المحافظة على هذه السيطرة. ويتضح ذلك من الحالة الواقعية التالية:

 

حالة مرضية

"آمال" شابة متزنة، كانت فيما مضى مطيعة و "طيبة"، وكانت آمال اسرتها معقودة عليها عندما تصل إلى الرشد، ومن بين هذه الآمال والتوقعات أن تتحكم "آمال" بشدة في نفسها، وأن تضبط تصرفاتها, وأن تكون مسؤولة عن سلوكها.

ويعد تحقيق السيطرة على كمية الأكل التي تتناولها طريقة من الطرق التي تشعرها بالأمان ضد الخوف الشامل والمدمر من أن تطلق العنان لرغباتها وأهوائها.

ومن ثم أصيبت بحالة شديدة من فقدان الشهية العصبي, الذي بدأ بهدف معتدل وهو الاحتفاظ برشاقة جسمها كمظهر من مظاهر التحكم في سلوكها بنفسها, وانتهى إلى حالة من الهزال الشديد, مما اضطر أسرتها إلى إدخالها المستشفى طلباً للعلاج.

ويورد " كريد, فيفار" (المرجع والموضع نفسه) الدليل على أن مثل هؤلاء البنات ربما كن زائدات الوزن فيما مضى, إما كجانب من تطور ناتج عن عملية البلوغ, أو انعكاس لتركيز شاذ على الطعام من جانب الأسرة.

 

ولذلك فإن المراحل المبكرة من فقدان الشهية العصبي قد لا يمكن تمييزها عن النظام الغذائي العادي, ولكن المريض يستمر في فقد وزنه حتى يصل إلى نقطة غير معقولة, ويتجنب الأطعمة الغنية بالنشويات والسكريات بوجه خاص.

ويكشف بعض المرضى بهذا الاضطراب – بوجه عام- عن سلوك شاذ ومتناقض متصل بالطعام, فهم يخفون الطعام في مختلف أرجاء المنزل, وغالباً ما يحملون كميات كبيرة من الحلوى في جيوبهم وحقائب يدهم.

ولكنهم عندما يتناولون وجباتهم فإنهم يحاولون التخلص من الطعام في مناديل المائدة أو يخفونه في جيوبهم. كما أنهم يقطعون قطع اللحم الخاصة بهم إلى قطع صغيرة جداً, ويقضون وقتاً طويلاً جداً في إعادة تنظيم قطع الطعام في أطباقهم.

وإذا واجه فرد ما مثل هؤلاء المرضى بأن سلوكهم غريب, فإنهم ينكرون عادة أن سلوكهم غير طبيعي, أو يرفضون صراحة مناقشة ذلك.

ويورد "ماركس"  أنه لوحظ أن هؤلاء المرضى يتزايد استهلاكهم للقهوة ومضغ اللبان بشكل مسرحي (درامي).

 

وقد يجد مريض فقدان الشهية العصبي أن من المستحيل عليه أن يأكل مع الآخرين, ولذلك يأكل بمفرده دون إشراف من أحد أو مراقبة منه, ويكون ذلك عادة في حجرة أخرى, كما قد يرفض الأكل في أماكن عامة, وينكر وجود مشكلات جسمية أو انفعالية من أي نوع.

ومن الشائع كثيراً لدى مثل هؤلاء المرضى أن يتحول اهتمامهم الشديد بالطعام إلى المطبخ, وإلى إعداد أطباق شهية ذات سعرات مرتفعة لأسرتهم, على حين ينجحون في السيطرة على رغبتهم في تناول مثل هذه الأطباق ذات السعرات المرتفعة. وبالإضافة إلى ذلك فإن الطعام قد يكون مختزناً أو مخفياً أو مصحوباً أو مطروحاً جانباً.

والقاسم المشترك بين كل الحالات هو الخوف الزائد من إعادة اكتساب الوزن الطبيعي, وقد يجتر المريض بفقدان الشهية العصبي أفكاره لعدة ساعات بعد تناوله وجبة ما, خوفاً من إمكانية حدوث زيادة في وزنه, وقد تخشى المريضة التي استعادت شهيتها من أنها قد تفقد السيطرة عليها والتحكم فيها, وبالتالي تخاف أن تكتسب وزناً يصل إلى حد البدانة.

والملاحظ عادة أنه من النادر أن تتقدم المريضة للعلاج بنفسها, لأنها تنكر أن لديها مشكلة, ولكن أحد الوالدين غالباً هو الذي يحضر بها إلى المستشفى برغم معارضتها.

 

ونتيجة لكل ذلك يمكن القول بأن أهم جوانب السلوك الشائعة لدى كا المرضى بهذا المرض, تتسم بسلوك التجويع الذاتي, نتيجة الخوف الشديد من زيادة الوزن, ومن أن يصبحوا بدناء يزداد وزنهم بشكل مفرط , ويسهم ذلك- دون ريب- في نقص اهتمامهم بالعلاج أو حتى مقاومته.

وأهم جوانب السلوك الشاذ الشائعة – إضافة إلى ما سبق ذكره- والتي لوحظت في فقدان الشهية العصبي, والتي أوردتها الدراسات العديدة, كل من: السلوك الوسواسي القهري (تسلط فكرة أو الشعور بالاضطرار إلى إتيان عمل ما كغسل اليدين أو المراجعة), والاكتئاب (الانقباض والحزن والضيق), والقلق (الشعور بالخوف من شيء غير محدد).

ومن المألوف أيضاً أن يصاب مرضى فقدان الشهية العصبي بعدد من الشكاوى الجسمية, وبخاصة الآلام في جدران البطن الأمامية أو المناطق الواقعة فوق المعدة.

كما تشيع السرقة القهرية, وتكون عادة للحلويات وملينات الأمعاء, ولكن هذه السرقة تحدث أحياناً للملابس وأشياء غيرها (المرجع والموضع نفسه).

مجلة العلوم
‫‪لماذا تُسبب السمنةُ تفاقمَ مرض كوفيد-19؟
غطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر ومؤسسة هيسينغ-سيمونز Pulitzer Center.
بقلم:     ميريديث وادمان
ترجمة:  مي بورسلي
 
في ربيع هذا العام، بعد أيام من ظهور أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا والحمى، وصل رجل إلى غرفة الطوارئ في المركز الطبي بجامعة فيرمونت Vermont Medical Center. كان شابا، في أواخر الثلاثينات من عمره، وكان يعشق زوجته وأطفاله الصغار. وكان يتمتع بصحة جيدة، وقد كرّس ساعات لا نهاية لها في إدارة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪الفيروس التاجي يثير التخمينات حول موسم الإنفلونزا
قلم:    كيلي سيرفيك
ترجمة: مي بورسلي
تغطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر  Pulitzer Center ومؤسسة هايسنغ-سيمونز  Heising-Simons Foundation.
في شهر مارس 2020، بينما كان نصف الكرة الجنوبي يستعد لموسم الإنفلونزا الشتوي أثناء محاربة مرض كوفيد-19 COVID-19، وضعت شيريل كوهين Cheryl Cohen -عالمة الأوبئة، وزملاؤها في المعهد الوطني للأمراض المعدية National Institute for Communicable Diseases بجنوب إفريقيا اختصار: ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪كيف تقاوم العدوى باستعادة شباب جهازك المناعي
قلم:    غرايام لاوتون
ترجمة: محمد الرفاعي
اغسل يديك بعنايةٍ لعشرين ثانية، غطّ عطستك بمرفقك، تجنب ملامسة وجهك، ابقَ على مسافة مترٍ عن الآخرين، وكملجأ أخير ٍ، اعزل نفسك بعيداً عن الجميع لمدة أسبوعٍ مع ما تحتاج إليه من أغراض. وإذا أردت أن تتجنب فيروس كورونا المستجد، فكل هذه أفكارٌ جيدةٌ. لكن، في نهاية المطاف، خطُ الدفاع الذي يقف بينك وبين الإصابة بكوفيد 19 Covid-19 هو جهازك المناعي.
نعلم أن الجهاز المناعي يَضْعُفُ عندما نتقدم في ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لقاح أكسفورد آمن ويحفز على الاستجابة المناعية
قلم:    كلير ويلسون، جيسيكا هامزيلو، آدم فوغان، كونارد كويلتي-هاربر، ليلى ليفربول
ترجمة: مي منصور بورسلي
آخر أخبار فيروس كورونا حتى 20 يوليو 2020 الساعة 5 مساء
 
لقاح أكسفورد المرشح للتطعيم ضد الفيروس التاجي يبدو آمنًا ويحفز على الاستجابة المناعية
اللقاح ضد الفيروس التاجي Coronavirus الذي طورته جامعة أكسفورد University of Oxford بالتعاون مع شركة الأدوية آسترازينيكا AstraZeneca آمنٌ وينشط الاستجابة المناعية لدى الأشخاص، ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪الهرمونات الجنسية  تفسر سبب إصابة الرجال أكثر بالفيروس
قلم:       ميريديث وادمان
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
في يناير ذكرت إحدى أولى النشرات العلمية عن المصابين بفيروس كورونا المستجد  Novel coronavirus في ووهان بالصين، أن ثلاثة من كل أربعة أدخلوا المستشفى كانوا ذكورًا. ومنذ ذلك الوقت أكدت بيانات من مختلف أنحاء العالم أن الرجال يواجهون خطرًا أكبر للإصابة بمرض شديد أو الوفاة، وأن الأطفال مستَثْنَوْن بشكل كبير. مؤخرًا، توصل العلماء الذين يبحثون في الكيفية التي يؤدي  الفيروس بها إلى الوفاة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪دراسات كبيرة تذوي آمال عقار الهيدروكسي كلوروكوين
قلم:      كاي كوبفرشميدت
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
تغطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر Pulitzer Center.
عبر ضباب مزاعم الاستغلال، والأمل، والمبالغة في الدعاية، والتسييس الذي يكتنف الدواء هيدروكسي كلوروكوين Hydroxychloroquine، دواء لعلاج الملاريا Malaria الذي أعلن عنه كعلاج لمرض كوفيد-19 COVID-19، تبدأ حاليا الصورة العلمية بالتجلي.
الهيدروكسي كلوروكوين الذي أثنى عليه رؤساء كمعجزة شفائية محتملة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪الإغلاق الوبائي يُنشط البحث البيئي
غطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر  Pulitzer Center ومؤسسة هايسنغ-سيمونز  Heising-Simons Foundation.
بقلم:    إريك ستوكستاد
ترجمة: مي بورسلي
   بعد الإغلاق نتيجة تفشي مرض كوفيد-19 COVID-19 في وقت سابق من هذا العام، مُنع عالم الأحياء إدواردو سيلفا رودريغيز Eduardo Silva-Rodriguez من زيارة مواقعه الميدانية في ريف تشيلي، ونقل بحثه إلى مكان قريب من منزله. وقد أعدّ هو، والباحثون التشيليون الآخرون،  كاميرات ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لماذا تُسبب السمنةُ تفاقمَ مرض كوفيد-19؟
غطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر ومؤسسة هيسينغ-سيمونز Pulitzer Center.
بقلم:     ميريديث وادمان
ترجمة:  مي بورسلي
 
في ربيع هذا العام، بعد أيام من ظهور أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا والحمى، وصل رجل إلى غرفة الطوارئ في المركز الطبي بجامعة فيرمونت Vermont Medical Center. كان شابا، في أواخر الثلاثينات من عمره، وكان يعشق زوجته وأطفاله الصغار. وكان يتمتع بصحة جيدة، وقد كرّس ساعات لا نهاية لها في إدارة ... (قراءة المقال)
كيف تعمل الآشياء
‫‪العلم المنسي
المؤلف: إس دي تاكر SD Tucker ■ الناشر: أمبرلي Amberley ■ السعر: 18.99 جنيه إسترليني/29.95 دولار أمريكي ■ الإصدار: صدر فعلياً
نسمع دائماً حكايات النجاح العلمي. آينشتاين، وداروين وأرخميدس، كلها أسماء شائعة، وتحظى بما تستحقه من التقدير لمساهماتها في المجتمع. ولكن ماذا عن العلماء الذين لم يتصدروا عناوين الأخبار؟ أولئك الذين أجروا تجارب لم تنتشر قطّ؟ يهدف كتاب «العلم المنسي» إلى سرد قصصهم، كما يعلّق على الممارسات العلمية بشكل عام. وفي حين أن ... (قراءة المقال)
كيف تعمل الآشياء
‫‪الأطباء يكتشفون حالة نادرة «للأصابع التلسكوبية»
قلم: نيكوليتا لانيز
تسببت حالة نادرة في ارتداد أصابع امرأة إلى داخل يدها مع اضمحلال عظام يدها ومعصمها، كما ورد في التقرير الطبي. وتسبب فقدان العظام في جعل أصابع المرأة البالغة من العمر 69 سنة تنثني إلى الخلف إلى يدها مثل أجزاء من تلسكوب مؤلف من أجزاء متراكبة، وهو عرض واضح يفسر لقب الحالة غير المعتاد، ‘الأصابع التلسكوبية’ Telescoping fingers. ووفقا لتقرير نشر في عام 2013 في مجلة إيكلينيكا علم الروماتيزم Reumatologia Clinica، يقدر أن 3.7 إلى ... (قراءة المقال)
‫‪تنشأ المجرات من الداخل إلى الخارج
لبروفيسور كريس لينتوت: عالم فيزياء فلكية يشارك بتقديم برنامج سماء الليل Sky at Night
المجرات هي أجرام هائلة مثيرة للدهشة. يجب أن تكون منظومات بسيطة. ومع ذلك، فإن الإجابة حتى عن الأسئلة البسيطة حول تشكلها يُحيِّر علماء الفلك. ومن المؤكد أن أحجامها مذهلة - فنجوم مجرة درب التبانة التي تتألف من عدة مئات من ملايين النجوم هي شيء لا يمكن الاستخفاف به لكن أشكال المجرات، وأنماط تشكل النجوم التي تحدث فيها، تتشكل بالكامل بفعل قوة الجاذبية، نحن نعرف ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪فكرة ثورية تشير إلى وجود مسبب واحد للأمراض النفسية
قلم: دان جونز Dan Jones
ترجمة: روان دشتي
الحياة قد تكون صعبة. جميعنا مررنا بمخاوف مزعجة وقلق Anxiety وحزن Sadness ومزاج منخفض Low mood وارتياب Paranoid. وفي معظم الوقت تكون هذه الأفكار قصيرة الأمد. ولكن عندما تستمر أو تتفاقم، يمكن لحياتنا أن تنهار بسرعة.
أمراض الصحة النفسية Mental health conditions، من الاكتئاب Depression والرهاب  Phobiasإلى فقدان الشهية Anorexia والفصام Schizophrenia، هي حالات شائعة بشكل مدهش. وفي المملكة ... (قراءة المقال)
كيف تعمل الآشياء
‫‪الثقب الأسود النجمي «أكبر من أن يوجد»
قلم: ياسمين سابلاكوغلو
على بعد 15,000 سنة ضوئية من الأرض، يوجد ثقب أسود نجمي عملاق يبلغ حجمه ضعف ما ظن الباحثون أنه ممكن في مجرتنا. كتب العلماء في دراسة حديثة أن الثقب الأسود أكبر ب 70 مرة من الشمس. في السابق، اعتقد العلماء أن كتلة الثقب الأسود النجمي الذي يتشكل بسبب انهيار النجوم الضخمة بفعل الجاذبية، لا يمكن أن تتجاوز 30 ضعف كتلة الشمس. وفي بيان صحفي، ذكر جيفنغ ليو Jifeng Liu، نائب المدير العام للمراصد الوطنية الفلكية التابعة ... (قراءة المقال)
كيف تعمل الآشياء
‫‪لحم مطهي في قدر ساخن يصيب رجلا بطفيلي في الدماغ
قلم: راشيل ريتنر
أفادت تقارير إخبارية بأن رجلاً في الصين أصيب بيرقات الدودة الشريطية Tapeworm larvae في دماغه بعد تناول وجبة أعدت في قِدْرٍ ساخن، ويرجح أن الوجبة لم تكن مطهية جيداً. توجه الرجل البالغ من العمر 46 عاماً، والذي يعيش في مقاطعة تشجيانغ الشرقية، إلى المستشفى بعد إصابته بأعراض عصبية شملت الصداع، والدوخة، ونوبات شبيهة بالصرع من ارتجاف الأطراف، وإرغاء من الفم. وأجرى الأطباء في المستشفى الأول التابع لكلية الطب بجامعة تشجيانغ ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لقاح أكسفورد آمن ويحفز على الاستجابة المناعية
قلم:    كلير ويلسون، جيسيكا هامزيلو، آدم فوغان، كونارد كويلتي-هاربر، ليلى ليفربول
ترجمة: مي منصور بورسلي
آخر أخبار فيروس كورونا حتى 20 يوليو 2020 الساعة 5 مساء
 
لقاح أكسفورد المرشح للتطعيم ضد الفيروس التاجي يبدو آمنًا ويحفز على الاستجابة المناعية
اللقاح ضد الفيروس التاجي Coronavirus الذي طورته جامعة أكسفورد University of Oxford بالتعاون مع شركة الأدوية آسترازينيكا AstraZeneca آمنٌ وينشط الاستجابة المناعية لدى الأشخاص، ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪استكشاف أسرار الميتوكوندريا الباحثة الكويتية نور الصبيح
وصف الميتوكوندريا المتقدرات Mitochondria في كثير من الأحيان بأنها محطة توليد الطاقة في الخلية. وبينما توفر هذه العضيات الشبيهة بحبة الفول مصدراً أساسياً للطاقة الخلوية، فإنها تؤدي أيضاً مجموعة واسعة من الأنشطة الأيضية الأخرى. وحالياً، تأمل الدكتورة نور الصبيح، الأستاذة المساعدة في جامعة الكويت وزميلة لوريال - اليونسكو للنساء في مجال العلوم، تسليط الضوء على الآليات التي يساهم بها وجود خلل في الميتوكوندريا في الإصابة بداء السكري من النمط الثاني ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الأطباء يحظون برؤية أوضح
عد التصوير إحدى الركائز الأساسية للطب الحديث؛ إذ يسمح للأطباء بالتركيز على مواطن الإصابة أو المرض في عمق الجسم دون إجراء شق واحد. وهذا يتطلب إتاحة إمكانية استخدام النظائر المشعة المتخصصة لانتقاء الأنسجة ووسمها وكذلك التحلي بالخبرة لاستخدامها على النحو المناسب، ومركز جابر الأحمد للتصوير الجزيئي اختصارا: المركز JACMI يعزز قدرات الدولة في كلا المجالين.
أسست مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وجامعة الكويت ووزارة الصحة مركز جابر الأحمد للتصوير الجزيئي ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪حسين صفر ضمن فريق باحثي كوفيد - 19 في بريطانيا باحث يحظى برعاية مؤسسة الكويت للتقدم العلمي‪   
قلم ريهام العوضي
اختير حسين صفر، وهو زميل باحث فخري يحظى برعاية مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، ضمن فريق من الباحثين الرئيسيين الذين اختارتهم المملكة المتحدة للمساهمة في تصميم الاستجابة العلمية ضد جائحة كوفيد19- على المستوى الوطني. كان صفر البالغ من العمر 30 عاماً يكمل زمالة بحثية فخرية في مركز الميكروبيولوجيا الإكلينيكية في جامعة يونيفرسيتي كوليدج لندن University College London Centre for Clinical Microbiology بالمملكة المتحدة عندما تفشت ... (قراءة المقال)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة