الطب

سكري اليافعين: كيفية وزمن ظهوره

2013 أنت والسكري

نهيد علي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الطب

عند الحديث عن سكري اليافعين فإننا نقصد أيضاً سكري الأطفال، وإن ما كان يعتقده بعض العلماء سابقاً من أن الأطفال لا يصابون إلا با السكري من النمط 1، هو اعتقاد ثبت اليوم أنه خاطئ.

تصحيح المفاهيم الخاظئة

في التسعينات من القرن الماضي ترسخ اتجاه ينذر بالخطر وهو البدانة لدى المراهقين.

وفي ذلك الوقت كان أطفال بعمر العاشرة يصابون بالسكري الذي كان يسمى بسكري اليافعين، ووصل في الولايات المتحدة الأمريكية إلى مستوى وبائي، كما شهدت تلك الحالات ازدياداً كبيراً في أستراليا وأوروبا وآسيا، بل وحتى في اليابان حيث وصلت المستويات إلى ما يضاهي الولايات المتحدة الأمريكية. وهكذا ترافقت مستويات سكري اليافعين بمستويات البدانة.

وقد ذهب ظن العلماء إلى أن هذا الوباء (والذي أدى إلى ازدياد واضح في مستويات السكري من النمط 2) قد حدث في الثمانينات عندما لاحظ الباحثون ازدياداً واضحاً في مستويات السكري من النمط 2 لدى اليافعين من أبناء السكان الأصليين في أمريكا. إلا أن المعدلات استمرت بالازدياد، فقبل عام 1994 لم يكن السكري من النمط 2 يشاهد إلا في 5 بالمئة من الشباب الذين يشخص لديهم السكري

 

أما البقية الباقية من الشباب السكريين فيكونون من النمط 1، وهو الشكل الذي كا على الدوام أكثر شيوعاً لدى الأطفال. أما الآن، فوفقاً للتقديرات الحالية فإن ما يقرب من 45 بالمئة أو أكثر من الحالات الجديدة من السكري لدى الأطفال مصابون بالسكري من النمط 2.

وقد أظهرت دراسة أجريت على الأطفال في مدينة سينيسيتي في الولايات المتحدة الأمريكية، أن معدل السكري قد ازداد عندهم عام 1994 بمقدار 10 أضعاف مستواه الذي كان عليه عام 1982 ليصبح 7.2 حالة لكل مئة ألف طفل بعد أن كان حالة واحدة لكل مئة ألف طفل.

ويصيب وباء السكري اليافعين ومجموعات الأقليات أكثر من غيرهم، فوفقاً لدراسة نشرت مؤخراً، فإن 4 أطفال من كل ألف طفل من السكان الأصليين في أمريكا، مصابون بالسكري، كما أظهرت دراسة حديثة أخرى على الأطفال الأمريكيين من أصل أفريقي أو قوقازي ممن تتراوح أعمارهم بين 10 و 19 عاماً أن السكري من النمط 2 هو المسؤول عن 33 بالمئة من حالات السكري لدى اليافعين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق